« كمال الملاخ ... رحلة حياة » بهذه الكلمات بدأت الكاتبة الصحفية ورئيس تحرير جريدة شموس نيوز الإلكترونية داليا جمال طاهر بحثها عن مشوار الكاتب المبدع الراحل كمال الملاخ فى كتابها الصادر حديثاً عن رابطة الأدب الحديث فى مصر بعنوان « شموع فى بلاط صاحبة الجلالة » فى الجزء الأول من سلسلة شخصيات مصرية .

 

وفى مناسبة ذكرى مرور 93 عاماً على ميلاد كمال الملاخ تستعرض « شموس نيوز » رحلته ومشواره الصحفى بإعتباره شخصية متعددة المواهب ، فهو كاتب وصحفى وعالم آثار وأديب مصرى راحل ، أسس الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما عام 1973 ، وهو مكتشف مراكب الشمس.

وحول رحلة كمال الملاخ قالت الكاتبة الصحفية داليا جمال طاهر : ولد كمال وليم يونان الملاخ فى 25 أكتوبر 1918 بمحافظة أسيوط ، وكان يعرف بالاسم الأول كمال واسم عائلته حيث أنه من العائلات المشهورة فى أسيوط ، حصل على بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم العمارة عام 1943من جامعة القاهرة ، ثم التحق بمعهد الدراسات العليا للآثار بكلية الآداب جامعة القاهرة ، وحصل على ماجستير الآثار المصرية وفقه اللغة المصرية القديمة على يد عالم الآثار الفرنسى أيتين دريتون فى معهد الدراسات المصرية .

وأضافت : فى ‏25‏ مايو 1954 ،‏ أعلن كمال الملاخ عن أحد مراكب الشمس وهى من آثار الملك «خوفو» صاحب الهرم الأكبر وتعرض الآن بمتحف ملحق بمنطقة أهرامات الجيزة ، ويوجد حتى الآن خمسة أماكن لمراكب الشمس ثلاثة منها تقع إلى الشرق من الهرم الأكبر ، وقد نزعت منها مراكبها الخشبية ، وسرقت فى العصور التى كانوا يبحثون فيها عن كنوز الفراعنة .

وأشارت إلى حصول الملاخ على العديد من الجوائز منها:- حصل على شهادة التقدير من أكاديمية الفنون بالهرم لجهوده فى مجال الإبداع الفنى في عيد الفن والثقافة 1978.

كما أهداه الرئيس المصرى الراحل جمال عبد الناصر وساماً رفيعاً من أوسمة الدولة لاكتشافه مراكب الشمس .

فاز بجائزة الدولة التشجيعية فى أدب الرحلات عام 1972 وسلمها له الرئيس المصرى الراحل محمد أنور السادات .

 حامل وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى. حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الفنون عام 1983 ، وسلمها له الرئيس المصرى محمد حسنى مبارك .

حامل لوسام الأرز اللبنانى من درجة كوماندور ، حيث اختارته وزارة الثقافة المصرية لتمثيل مصر فى افتتاح معرض توت عنخ آمون فى لندن ، وحظى بالعديد من مظاهر التقدير المحلى والعربى والعالمى .

حامل وسام الاستحقاق الفرنسى .

وفاة كمال الملاخ :-

مات العالم الجليل كمال الملاخ وهو حزين بعد أن خدم مصر بكل إمكانياته بعد ان سحبت هيئة الآثار حقه فى اكتشاف مراكب الشمس.

وقال عنه الكاتب الصحفى الكبير أنيس منصور فى عموده اليومى بجريدة الأهرام بتاريخ 25 نوفمبر 2006م : « إننى أعرف عددا كثيرا من علماء المصريات‏ ,‏ وكان أعز أصدقائى العالم الأثرى كمال الملاخ ‏,‏ وكانت له شعبية جارفة أيضاً.‏ بشكله الفرعونى وحديثه السهل وصوته الجميل‏ .‏

ولا أنسى يوم اكتشف الملاخ مراكب الشمس وجاءت إليه من السويد فتاة جميلة تقول له‏ : ‏إننى أرى الأبدية فى عينيك‏ ! » .

الصورة :-

غلاف الكتاب بجانب صورة كمال الملاخ مع سيدة الغناء العربى أم كلثوم لحظة إكتشاف مراكب الشمس .

الكاتب : نهى جمال الدين - خاص " شموس نيوز "

المصدر: جريدة شموس نيوز الإلكترونية www.shomos.net http://www.shomos.net/portal/news-600.html

ساحة النقاش

شموس نيوز

daliagamal2002
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

72,029