بطانة أونلاين

هيئة تعني بإدارة مشروعات التنمية الريفية المتكاملة

تقع قرية ام شديدة في الجزء الغربي لمشروع حلفا الزراعي تبعد60 كيلو من مدينة حلفا  ويبلغ عدد سكانها حوالي (1315 نسمة) و263 أسرة حيث يحترف معظم سكانها الزراعة والرعي، نساء أم شديدة لا يمتهن اى عمل خارج بيتوهن ولايعرفن الاجتماعات الاعند المناسبات ويعتمدن على الرجال فى كل شى يتعلق بالاسرة.

انضمت ام شديدة للمشروع في  2009م وحضرت النساء حملات التوعية والتحريك، وشاركن فى فصل الاسعافات الاولية وفصل تعليم الكبار ومن خلال هذه الانشطة تعلمن إعطاء الحقن وكيفية تركيب الدرب وازدادت معرفتهن بالقراءة والكتابة حيث تولدت فيهن روح المشاركة والتعليم لمعرفة الجديد. في نوفمبر 2010م تم اختيار عدد (20) امراه راغبه للتدريب علي انتاج الخضر والحدائق المنزلية وتم تدريبهن لمدة ثلاثة ايام على طرق انتاج الخضر وعمل الجباريك المنزلية وتم تزويدهن بتقاوي الخضروات المتمثلة فى ( الجزر ، الرجلة ، الجرجير ، الفجل والملوخية ) وقامن النساء بانشاء الجباريك المنزلية وحققن انتاج عالى ظهر سريعاً فى مائدة الاسرة ومن هنا نبعت فكرة إنشاء مزرعة نسوية تضم الــــ 20 امراة بغرض تحريك النساء للعمل الجماعى و تحسين وتنوع الغذاء وزيادة دخلهن وتكون ذات انتاج كبير يغطى القرية والقرى المجاورة لها.

وبعد عدة اجتماعات من وحدة التنسيق مع لجنة التنمية تم احضار خطاب تنازل من اللجنة الشعبية ولجنة التنمية لجزء من ارض خدمات القرية بمساحة تقدر بــــ (3.5) فدان لانشاء المزرعة النسوية، وقام المشروع بتسوير تلك المساحة بسلك الشبك توفيراً للحماية بتكلفة بلغت 39000 الف جنيه وقامن المستفيدات بتحضير الارض. تنظيماً  لهذا العمل وحتى تحصل النساء على اقصى فائدة ممكنه تم تقسيم مساحة المزرعة الي 1.5 فدان كغابة مروية بشتول البان ، وفدان للخضروات و فدان لزراعة الاعلاف المروية(الكلايتوريا) وتم تحديد المجموعات النساء اللائى تم تدريبهن على انتاج الخضر(20 امراة) لمجموعة الخضر وتم دمج مساحة الغابة والخضر لتصبح المساحة 2.5 فدان. زراعة الغابات بالخضر والاشجار ( طريقة التونجيا)، وتم تحديد مجموعة المستفيدات من

صندوق تنمية المبادرات وعددهن (15 إمراة) لزراعة الاعلاف المروية لتسهم فى غذاء الحيوانات التى تم تمليكها لهن.وتم تقسيم مجموعة الاعلاف الى ثلاثة مجموعات صغيرة وحددت رئيسة لكل مجموعة تسهيلاً لادارة العمل وتم كل هذا العمل عبر عقد بين لجنة التنمية بالقرية ووحدة التنسيق كسلا لتاخذ المزرعة الطابع الرسمى وتلتزم اللجنة بتنفيذ مهامها كما قامت لجنة التنمية ايضاً بعقد اتفاق بينها وبين النساء المستفيدات حيث حددت اللجنه مبلغ 7 جنيه على كل مستفيدة شهرياً مقابل الزيوت والوقود واجرة العامل، دفع نسبة 25% من قيمة الانتاج لصالح اللجنه بالاضافة الى إرجاع قيمة التقاوى ووافقن. وقام المشروع بتوفير تقاوى الخضر (البامية،العجور،الملوخية،الباذنجان والجرجير) وشتول البان(1050) شتلة وبذور الكلايتوريا(7.5 كيلو) وفى فبراير 2012م تمت زراعة المزرعة بمشاركة كل المستفيدات ولجنة التنمية وطلاب المدرسة.

بالتنظيم وروح المنافسة فى العمل بدأت كل مجموعة بقيادة رئيستها فى النظافة ومتابعة عامل السقاية الى ان ظهر اول انتاج من المزرعة فى ابريل 2012م وكان من الجرجير والعجور والملوخية حيث تم توزيع جزء منه للمستفيدات وتم بيع الجزء الاكبر فى سوق الرتاجه وداخل القرية وفى شهر مايو ظهر انتاج البامية بكميات كبيره لانها كانت تجمع كل ثلاثة ايام فكانت تباع طازجه ويجفف الفائض ويحفظ الى ان وصل عدد 5 جوالات.

فى خلال الثلاثة اشهر من بداية الانتاج إستطاعن النساء بسداد اجرة العامل وتحقق انتاج خضر لجميع اهل القرية والقرى المجاورة ودفع نسبة اللجنه وقيمة التقاوى. تمتلك رؤساء المجموعات نقداً مبلغ وقدره 2196 جنيه بالاضافة الى عدد 5 جوالات بامية مجففة ومازال انتاج البامية والاسود مستمر.

 هذه المزرعة حولت نساء أم شديدة من ربات بيوت الى نساء منتجات ،مفكرات واقتصاديات.                                                                       

 

 

المصدر: احدى قصص النجاح بمشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة وحدة كسلا قرية ام شديدة - صفاء عبد الجبار

ساحة النقاش

هيئة تنمية البطانة

botana
هيئة تعمل فى مجال مشروعات التنمية الريفية المتكاملة - غايتها تحسين سبل المعيشة للأسر الريفية الفقيرة تحسيناً مستداماً ، ورفع قدرتها على مقاومة الجفاف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,448