دراسة: بكتيريا الجلد تنقل العدوى بعد الجراحة

AddThis Sharing ButtonsShare to Facebook

Share to TwitterShare to WhatsAppShare to ارسال ايميلShare to المزيد

  • طباعة
  • صورة أرشيفية مارلين عبدالملك dostor.org/2417042

    حذر علماء من أن البكتيريا التي تعيش على جلد جميع البشر تتحول للدفاع عن نفسها ضد الأدوية والمضادات الحيوية، ويمكن أن تؤدي إلى زيادة العدوى المنقولة بعد الجراحة.

    وتتشابه البكتيريا مع جرثومة المشافي "MRSA"، المقاومة بالفعل للمضادات الحيوية.

    وتعيش المكورات العنقودية (عادة تكون غير مؤذية) على جلد كل فرد، ولكن يمكن أن تصل إلى الجروح بعد الجراحة، مسببة التهابات خطيرة، وذلك نقلًا عن موقع "روسيا اليوم".

    وحدد علماء جامعة "Bath" أشكالا أكثر فتكا من البكتيريا التي وجدت على جلد الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى بعد الجراحة. ويقولون إن معرفة أي المرضى يحمل هذا النوع الأكثر فتكا، يمكن أن تساعد الأطباء في الوقاية من العدوى بعد العمليات الجراحية، أو معالجتها بسرعة.

    ولأن البكتيريا الجديدة تجد طريقها باستمرار إلى جلد الناس، فإن السلالات الخطيرة المقاومة للأدوية، يمكن أن تنتشر بسهولة.

    azazystudy

    مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

    • Currently 0/5 Stars.
    • 1 2 3 4 5
    0 تصويتات / 10 مشاهدة
    نشرت فى 30 نوفمبر 2018 بواسطة azazystudy

    ساحة النقاش

    الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

    azazystudy
    دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

    ابحث

    تسجيل الدخول

    عدد زيارات الموقع

    3,365,262