محمد ممدوح
الايميل و sms وتراجع الخطابات الشخصية.. دفع البريد للخدمات المالية
دراسة: النساء مدمنات رسائل نصية.. والرجال لا يمكنهم العيش بدون فيس بوك
تسبب التقدم التكنولوجي الرهيب في السنوات العشر الأخيرة وظهور ال sms عبر الموبايل وانتشار استخدام الانترنت بالنسبة لجميع فئات المجتمع والاعتماد علي الايميل بشكل كبير في التراسل في تراجع معدلات الخطابات بين الأفراد أو ما يطلق عليه "مراسلات الحبيبة" مما دفع الهيئة القومية للبريد للاتجاه نحو تقديم حزمه من الخدمات المالية والحكومية للعملاء للحفاظ علي دورها الريادي في خدمة المجتمع وتيسيراً علي المواطنين بالداخل والخارج.
تقدم هيئة البريد حالية العديد من الخدمات يستفيد منها أكثر من 25 مليون عميل مثل الخدمات المالية المتمثلة في الحساب الجاري ذي العائد اليومي ودفتر توفير البريد الذي يعد اقدم الأوعية الادخارية في مصر والحوالات الفورية التي تعتمد علي احدث التقنيات في مجال الشبكات حيث تستحوذ الهيئة علي 95% من حجم الحوالات المالية الداخلية.
وعلي جانب آخر تقوم الهيئة بدور ريادي في تقديم الخدمات المجتمعية وعلي رأسها خدمة المعاشات التي تخدم 5 ملايين عميل وهناك أيضاً خدمات بريدية تقدمها الهيئة لخدمة قطاع عريض من المجتمع مثل البريد السريع الذي شهد تطوراً ملحوظاً مما أدي إلي ارسال اتحاد البريد العالمي خطاب شكر إلي الهيئة يشيد فيه بمستوي التطوير الذي شهده القطاع.
وجميع المؤشرات الأولية لنتائج اعمال العام المالي الماضي 2013 /2014 تؤكد تحقيق الهيئة لفائض مالي يقترب من 150 مليون جنيه ونجحت الهيئة في تقديم خدمات تحصيل المخالفات المالية وتجديد تراخيص السيارات وتحصيل ايصالات الغاز والكهرباء والمياه بالإضافة إلي تحصيل المصروفات الجامعية وتوصيل كارت البنزين للعملاء.
هذا وقد حقق البريد السريع زيادة في الايردادات بنسبة 40% وحققت الطرود زيادة في الايرادات بنسبة 24% وخدمة ايمي ميل زادت بنسبة 25% فضلاً عن ان المناطق البريدية حققت زيادة 9% عن العام الماضي كما تم تطوير 165 مكتب بريد بمختلف المحافظات.
كما تمكنت الهيئة من تحقيق زيادة في حسابات التوفير بنسبة 24% وزاد رأس مال المودعين بنسبة 17% وزادت حسابات المودعين في دفتر التوفير بنسبة 5% بالإضافة إلي زيادة الحوالات الفورية بنسبة 20% وخدمة التحصيل الإلكتروني بنسبة 95% عن العام الماضي إلي جانب الانتهاء من ميكنة 3.5 مليون معاش.
واظهرت نتائج أعمال الهيئة عن العام الماضي زيادة المراسلات بين الشركات والافراد بنسبة 7% وزيادة حجم استثمارات الهيئة والذي بلغ حوالي 42.4 مليار جنيه بخلاف بنك الاستثمار القومي واتصالات مصر محققاً بذلك عائد 13.80% بنهاية يونيو 2014 وذلك مقارنة ب 11.11% في 30 يونيو .2013
وعلي عكس وجهة النظر التقليدية التي تري ان الرجال الأكثر استثماراً في التكنولوجيا فقد وجدت دراسة حديثة ان المزيد من النساء الشابات باتن مدمنات التحدث في الهاتف المحمول وارسال رسائل نصية بل ويشعرن بالقلق والتوتر في حال عدم وجود هاتفهن المحمول بجانبهن.
وأوضحت الدراسة المنشورة في العدد الجديد من مجلة "الادمان السلوكي" ان النساء قد يكن أكثر ميلاً لاستخدام الهواتف المحمولة لاسباب اجتماعية عدة مثل الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني فضلاً عن بناء علاقات اجتماعية وإجراء محادثات أكثر عمقاً في الوقت الذي تشير فيه الدراسة إلي أن 60% من مدمني الهواتف المحمولة هم من طلاب الجامعات.
وقال جيمس روبرتس رئيس كلية إدارة الأعمال بجامعة "بايلور" ان الطالبات الجامعيات يقضين نحو عشر ساعات يومياً للتحدث في هواتفهن المحمولة مقابل ثماني ساعات للطلبة من الذكور ومع الاستخدام المفرط يطرح مخاطر محتملة للأداء الأكاديمي للطلاب.
وافادات عينة عشوائية لمجموعة من طلاب الجامعة من الجنسين قضاء معظمهم في ارسال رسائل نصية بواقع 94.6 دقيقة يومياً يليها ارسال رسائل بريد الكتروني بواقع 48.5 دقيقة ثم فحص الحساب الشخصي علي مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "فيس بوك" بواقع 38.6 دقيقة يليه تصفح الانترنت بواقع 34.4 دقيقة ثم الاستماع إلي الموسيقي في جهاز الآي بود الخاص بواقع 26.9 دقيقة.
وأوضح الباحثون ان الرجال يرسلون نفس العدد من رسائل البريد الإلكتروني التي ترسلها السيدات إلا انهم يقضون وقتاً أقل في ارسالها وهو ما قد يوحي انهم يرسلون رسائل أقل أو أكثر نفعية من نظرائهم من الاناث بيد أنهم ليسوا بمأمن من جاذبية وسائل التواصل الاجتماعي.
وقد استندت الدراسة إلي استطلاع علي الانترنت أجري علي 164 طالباً وطالبة جامعية حيث وجد قضاءهم ساعات طويلة في زيارة مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك" و"تويتر" وموقع تبادل الصور الشهير "انستجرام" ويعد متابعة الشخصيات الرياضية واللحاق بأهم الأخبار وحتي اضاعة الوقت في مقدمة الأسباب التي تدفع هؤلاء الشباب لاستخدام هذه المواقع.
azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة
نشرت فى 5 سبتمبر 2014 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,426,213