٤ حالات تحتاج تدخلاً جراحياً لعلاج «الشخير»

  كتب   محمد الخولى    ٣/ ١/ ٢٠١١
 

الشخير صوت لا يزعج صاحبه بقدر ما يزعج الزوجة والأسرة وربما الجيران، وأوركسترا الشخير هى عزف عشوائى دون «هارمونى» أو نوتة موسيقية أو مايسترو، الشخير ضوضاء تقلب سكون الليل إلى جحيم.

تتعدد طرق علاج الشخير أثناء النوم-حسب حالة المريض، وأيضاً على السبب المؤدى للشخير- فيؤكد الأطباء أن الشخير يرجع لأسباب عديدة بعضها يحتاج لجراحة والبعض الآخر لا يحتاج لجراحة.

ويستعرض د. رضا حسين كامل، أستاذ الأنف والجيوب الأنفية بطب قصر العينى الحالات التى تحتاج لتدخلات جراحية لمنع حدوث الشخير أثناء النوم، لكنه يؤكد فى البداية أن الطبيب لا يلجأ للجراحة إلا فى حالات فشل الطرق العلاجية غير الجراحية التى يجريها الطبيب المتابع للحالة المرضية.

الحالة الأولى وهى انسداد الأنف المسبب للشخير، فيتم تحديد سبب الانسداد باستخدام المناظير الضوئية، والأشعة المقطعية فإذا كان السبب لحمية الأنف يتم استئصال اللحمية باستخدام المناظير الضوئية وجهاز تفتيت اللحمية، مما يضمن استئصال اللحمية من جذورها والتأكد من عدم رجوعها وكذلك التخلص من الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم.

الحالة الثانية وهى تضخم النتوءات الأنفية، فيتم تهذيبها باستخدام المناظير الضوئية أيضا. وفى حالة اعوجاج الحاجز الأنفى الفاصل بين فتحتى الأنف، سواء كان بسبب عيوب خلقية أو نتيجة حادث، فيتم تعديل وتقويم الحاجز الأنفى دون أى استئصال لغضاريف الأنف لتفادى تأثير الجراحة على المنظر الخارجى للأنف، ونستخدم المنظار الضوئى أيضا فى هذه العملية.

الحالة الثالثة وهى تضخم لحمية خلف الأنف بالبلعوم الأنفى وهذا غالبا ما يحدث فى الأطفال فيتم استئصال اللحمية بالكامل وذلك باستخدام المنظار الضوئى وبمساعدة جهاز تفتيت اللحمية.

ويؤكد د.كامل أن هذه الحالات السابقة تتم عن طريق فتحة الأنف دون إحداث أى فتحات جراحية بالوجه أو تحت الشفة تفاديا لحدوث أى تشوهات، كما يؤكد أن هذه الحالات تتم بالمستشفى تحت تخدير كلى ويخرج المريض فى نفس اليوم.

الحالة الرابعة وهى حدوث الشخير بسبب انسداد البلعوم، فيتم تحديد سبب الانسداد بمساعدة المناظير الضوئية والأشعة المقطعية، وإذا كان السبب تضخم اللوزتين فيتم استئصالهما بالكامل، بالإضافة إلى شد وتجميل سقف الحلق، ويشدد د.كامل على أن هذه الجراحات تتم طبقا لظروف كل حالة مرضية مما يضمن التخلص من السبب المؤدى لحدوث شخير.

ويذكر د.كامل أنه فى حالات انقطاع التنفس الشديد المسبب للنقص الحاد فى نسبة الأكسجين المصاحب للشخير، يتم استخدام جهاز المحافظة على مجرى التنفس أثناء النوم، وهو عبارة عن جهاز يتم تركيبة على الأنف قبل النوم، يعطى ضغطاً مستمراً لفتحتى الأنف لمنع انسداد مجرى التنفس فى الأنف والبلعوم.

وعن تكلفة العمليات الجراحية المعالجة لحالات الشخير يوضح د.كامل أنه يمكن إجراؤها فى المستشفيات الجامعية أو قصر العينى أو المستشفيات العامة التابعة لوزارة الصحة مجانا، وتكون قليلة التكلفة فى المستشفيات الخاصة.

azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 182 قراءة
نشرت فى 3 يناير 2011 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,953,128