حماتي ملاك
هدي الصافوري
حماتك.. أو الأم الثانية في حياتك كثيرا ما تضطرب بينكما العلاقات.. وذلك لأن علاقة الأم بابنها تقوي خاصة عندما يتزوج وكثيرا ما تصل قوة هذه العلاقة وخصوصيتها إلي حد الشعور بالغيرة من زوجة الابن واحساسها بأنها جاءت لتخطفه وتبعده عنها وتنافسها في حبه.. ومن هنا تصبح حماتك كائنا تتمنين التخلص منه ولكن الخبراء وعلماء النفس في العلاقات الإنسانية أوجدوا لك الحل بالنصائح التالية والتي تحول حياتك مع حماتك إلي شهر عسل طويل لا ينتهي.
حاولي فهمها واحرصي علي معرفة شكل العلاقة بين زوجك علي فترات متقطعة عن طفولته وعن حياته وسط أسرته.. وحاولي معرفة التجارب التي واجهتها الأم ومواقفها الشجاعة وهواياتها وأفكارها التربوية والجو العام الذي كان يسود المنزل فكل هذه المعلومات المفيدة ستساعدك علي اكتشاف شخصية حماتك من وجهة نظر ايجابية مما سيساعدك علي فهمها بصورة أفضل وعلي تفادي الأخطاء الصغيرة التي قد تشوب علاقتكما.
تذكر عيد ميلادها ودوني في مذكراتك كل التواريخ المهمة مثل عيد ميلاد حماتك وعيد الأم وعيد زواج حمويك وفي يوم العيد قدمي لها هدية رقيقة واحرصي علي أن تكوني أول من يتصل بها هاتفيا وتهنئتها واختيار الهدية المناسبة لها واستشيري زوجك فهو أقدر علي تحديد ما يروق لأمه.
تجنبي زيارتها في مواعيد ثابتة فمن ناحية إذا تحولت زيارتك في هذا اليوم إلي عادة فأنها ستفقدها مع مرور الزمن سعادة اللقاء بكم.. ومن ناحية أخري فإن أقل عذر من جانبك يمنعكم من الذهاب إليها في الموعد المعتاد سيغضب حماتك وتعتبرك مقصرة في حقها وتعتقد أنك أبعدت ابنها عنها.
تواصلي معها واحترمي حماتك ولا تعاملينها علي أنها مجرد أم زوجك أو جدة أو لادك فهي إلي جانب ذلك امرأة مثلك تماما فعليك معاملتها من هذا المنطلق واهتمي بمحاور اهتماماتها وتعرفي علي تطلعاتها واهتمي بسؤالها عن صحتها وعن حياتها الماضية وعن مشاريعها المستقبلية وحاولي استشارتها في بعض أمورك واطلبي منها النصيحة.
ثقي بها إذا كنت تعهدين إليها بأطفالك فقد تختلف أساليبها التربوية عن تلك التي تؤمنين بها ولكن عليك ألا تنسي أنها تسبقك في مجال تربية الأطفال وأنها قامت بمهمتها علي أكمل وجه بدليل أنك أحببت ابنها وتزوجتيه لذلك لا تثقليها بنصاحئك وتوصياتك.
لا تنافسيها في مجالاتها فبطبيعة الحال تختلف مكانتك عن مكانة حماتك في قلب زوجك لذا فلا تحاولي منافستها أو معاملتها معاملة الند.. فمثلا لا جدوي من أن تحاولي اعداد أصناف الطعام التي اشتهرت هي بصناعتها وعلي أحسن ما يكون.
لا تخبريها بكل مشاكلك فقد تكون حماتك سيدة ذكية وواسعة الخبرة وقد تشعرين أحيانا بأنك قريبة منها لكن إياك والافضاء إليها بكل أسرارك.
لا تتنازلي عن استقلال بيتك بلاشك يشعر زوجك بسعادة كبيرة عندما يقضي معك يوما كاملا عند والديه ولكن احرصي علي استضافتهم أيضا في منزلك.
كوني متحفظة مع حماك وعادة ما تكون العلاقة بين زوجة الابن وحماها من العلاقات الإنسانية الناجحة ولكن احذري فقد تشعر حماتك بالغيرة فهي ستفكر في انك لم تكتف بخطف ابنها منها وإنما تسعين أيضا لكسب زوجها في صفك.
وينصح العلماء بعدم الافراط في التدليل علي زوجك أمام حماتك فذلك أيضا يثير غيرتها وليكن لك عالمك الخاص فلا تعطي لحماتك مفاتيح بيتك الخاصة إذا كانت من النوع المقتحم لحياتك وأخيرا اعتبري حماتك مثل أمك وتأكدي انك ستكسبين أما ثانية لك.
azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 165/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
55 تصويتات / 1166 مشاهدة
نشرت فى 20 إبريل 2010 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,599,068