السكري .. و مشاكل القدم هناك ‏عدة حقائق عن القدم المصابة عند مرضى السكري نذكر منها أن مشاكل القدم أكثر أسباب دخول المستشفى شيوعا بين المصابين بالسكري ‏إلى جانب تفقد ساق بسبب السكري في كل 30 ‏ثانية في مكان ما بالعالم وأيضا 70% ‏من عمليات بتر السيقان تحدث لأناس يعانون ‏من السكري كما أن الدول المتقدمة صناعيا يوجد بها 5% ‏من المصابين بالسكري يعانون من مشاكل القدم وفي الدول النامية صناعيا تستنزف مشاكل القدم حوالي 40% ‏من موارد الرعاية الصحية المتاحة لمرض السكري. ‏وأضاف د. محمود الصقر: إن معظم عمليات البتر تبدأ بقرحة القدم حيث إن واحدا من كل ستة من المصابين بالسكري سيصاب بقرحة القدم في حياته. ‏كما يمكن الوقاية في معظم الأحوال من تقرحات القدم وعمليات البتر من خلال انخفاض نسبة السكر والعناية بالقدم كل ذلك يساعد على تجنب 85% ‏من عمليات البتر التي تحدث على مستوى العالم. وعن أسباب اصابة القدمين بمرضى السكري ، قال د. محمود صقر : يعتبر التلوث والتقرح والتعفن من أهم المشاكل التي تصيب القدم لدى المرضى مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى بتر العضو المصاب، وهناك سببان رئيسيان لهذه المشاكل : - ‏تلف الأعصاب بالقدم يؤدي ذلك إلى ضعف أو فقدان الإحساس ‏بالألم والحرارة والبرودة ولذلك قد يؤذي المريض قدمه دون أن يشعر، كما يؤدي تلف الأعصاب إلى تشويه القدم وجفاف الجلد مما يؤدي إلى التلوث والتقرح وأحياناً التعفن وتكون النتيجة بتر العضو المريض. - ‏ضعف الدورة الدموية: يؤدي ذلك إلى نقص أو انقطاع الدم عن القدم مما ينتج عنه برودة وتورم القدم والتئام الجروح ببطء وفي كثير من الأحيان تصاب القدم بالتعفن وينتهي الأمر بالبتر. ‏على كل حال فإن العناية الصحيحة بالقدم عادة تمنع التلوث والتقرح ومن الممكن أن تمنع البتر. وذلك باتباع التعليمات التالية لتحمي قدميك ‏أ. افحص قدميك جيدا : - افحص يومياً بواسطة عينيك ويديك أو بمساعدة العائلة. ‏- افحص بين أصابع قدميك جيداً . ‏- افحص قاع القدم مع استعمال المرآة. ‏ - ابحث عن علامات جديدة وخطرة مثل: 1. انتفاخ (خاصة إذا كان جديداً ومتزايدا ويصيب إحدى القدمين دون الأخرى). 2. احمرار (ممكن أن يؤدي إلى قرحة جلدية أو تلوت). 3. تغير بدرجة حرارة الجلد (برودة القدم تدل على ضعف الدورة الدموية). 4. فقلولات (ممكن أن تؤدي إلى حكة أو قرحة جلدية). ‏5. خدوش، جروح أو نزيف (ممكن أن تؤدي إلى قرحة جلدية أو تلوث). 6. مشاكل بالأظافر (ممكن أن تؤدي لحك الجلد وهذا يسبب تقرحا وتلوثاً). 7. ترطب أو تطري بين الأصابع. - إذا لاحظت وجود أيا من تلك العلامات المذكورة أعلاه فعليك بالتوجه للطبيب. ب. ‏اغسل قدميك يوميا واعتن بهما : ‏- اغسل قدميك يومياً بالصابون والماء الفاتر أو الدافئ ‏- تجنب استخدام الماء شديد البرودة أو الحرارة (افحص درجة حرارة ‏الماء بواسطة مرفقك وليس بواسطة الكف أو القدم). ‏- جفف قدميك جيداً مستخدما منشفة نظيفة وناعمة خاصة بين الأصابع، لاحظ أن غمر القدمين بالماء لمدة طويلة غير مستحب - استعمل الصوف وليس القطن للحفاظ على المناطق بين الأصابع جافة. - إذا كان جلد قدميك جافا استعمل قليلا من الكريم لترطيبه حيث إن جفاف الجلد قد يؤدي إلى حدوث تشققات ومضاعفات خطيرة، ولكن احرص على عدم إدخال الكريم بين أصابع قدميك. ج. البس حذاءك جيدا يوميا : - ‏افحص الحذاء من الداخل بواسطة يديك وابعث عن: 1. أي مناطق خشنة بالحذاء. 2. أي أجسام غريبة مثل الحجارة الصغيرة أو أجسام حادة. ‏3. تمزق ببطانة الحذاء. د. ‏البس الأحذية والجوارب الملائمة: ‏- احرص على اختيار الأحذية الجلدية المناسبة والمريعة وتجنب استخدام الأحذية ذات الكعب العالي والضيقة أو المبتلة وكذلك الأحذية المفتوحة من الأمام (النعال والصنادل). - يجب أن يكون بالحذاء مجال وأن يكون الحذاء مصنوعاً من مادة ذات مسامات حتى تسمح بتنفس القدمين. - عندما تلبس حذاء جديدا يجب أن تجربه لمدة عشر دقائق ثم تخلعه، إذا رأيت احمرارا بالجلد فهذا يدل على ضيق الحذاء. ‏- أخبر بائع الأحذية أن لديك سكري. هـ . ‏حافظ دائماً على الآتي: - أن يكون معدل السكر بالدم طبيعياً سواء كنت صائما أو بعد الأكل وكذلك معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية. - أن يكون معدل السكر بالدم طبيعيا . ‏- أن يكون وزن الجسم مثاليا . ‏- ممارسة الرياضة بانتظام. و . ‏العناية الطبية: - اتصل بالطبيب فورا إذا لاحظت أي علامة خطرة. ‏- أطلب من الطبيب أن يفحص قدميك في كل زيارة. ز . امتنع عن الأعمال التالية : - توقف فورأ عن التدخين حيث إن التدخين ‏يؤدي إلى تصلب الشرايين وضعف الدورة الدموية ويمنع الدم من الوصول إلى القدمين كما يؤدي إلى عدم التئام الجروح بسرعة. - تجنب ارتداء الملابس الضيقة والأحزمة وكذلك تقاطع الأرجل عند الجلوس مما قد يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى القدمين بدرجة كافية. - ‏لا تستخدم الآلات الحادة أو المواد الكيماوية لإزالة القرون حيث إن هذا ممكن أن يسبب جروحا وفقاليل مما يؤدي إلى التلوث ولا تستخدم رباطا لاصقا على قدميك حتى لا تؤثر على الدورة الدموية. - ‏قلم أظافرك على شكل مستقيم عرضي لا تقلم أظافرك حتى الزوايا ولا تقلمها بشكل قصير جدا حتى لا يصبح الظفر غائرا داخل الجلد مما يؤدي إلى كثير منن الالتهابات والمضاعفات. - ابعد قدميك عن الحرارة (لا تضع قدميك بماء ساخن أو على جسم ساخن حيث إن الحرارة قد تسبب حروقا خاصة إذا كان بالمريض تلف بالأعصاب). - لا تمش حافيا لأن الأجسام الحادة والأسطح الخشنة قد تسبب جروحا وفقاليل. - ‏لا تلبس الحذاء بدون جورب والذي يجب أن يكون خالياً من الندبات ويفضل الجوارب القطنية والصوفية، والبس الجوارب عند النوم إذا كانت قدماك باردتين ولا تستخدم حافظات الماء الساخن أو البطانية الكهربائية. تذكر دائماً : - الوقاية خير من العلاج. - ‏الحفاظ على قدم سليمة أسهل عشرين مرة من علاج قدم مصابة أخيرأ وليس آخراً فإن هذه النصائح أو الإرشادات ليست بأي حال بديلاً ‏عن مراجعة الطبيب بصورة دورية ولكنها خطوات على الطريق لمساعدتك ومساعدة طبيبك على تجنب مشاكل ومضاعفات القدمين . ‏لا تعالج مشاكل قدميك بنفسك، اسأل طبيبك المعالج أو الممرضة المختصة بعيادة السكري.

أ.د. محمود صقر / إختصاصي الجراحة مجلة الوطن كلينك




 

الخطأ الفادح في علاج القدم السكري وكيف نتفادى هذا الخطأ؟


 

المقال الأول
الخطأ
الفادح في علاج القدم السكري
بقلم
أ.د. إبراهيم خليل
الأستاذ بطب عين شمس
ورئيس جمعية المخترعين المصرية

داء
السكري يعتبر بمثابة الوباء الأكثر شيوعا الذي يجتاح العالم خلال القرن الحادي والعشرين حيث يقدر ضحاياه حاليا بحوالى 6 - 11 % من سكان العالم
و يقدر أن 15% تقريبا من جميع مرضى الداء
السكري سيصابون بقرحة قدم خلال حياتهم
وكل دقيقة يتعرض شخصان على الأقل في جهة ما من العالم لبتر طرف من أطرافه السفلى بسبب هذا الداء اللعين حيث تشير الإحصاءات العالمية إلى ان 70% من حالات بتر الأرجل تحدث نتيجة للإصابة بداء
السكري

إن السبب الرئيسي لمشاكل القدم، هو اعتلال أعصاب قدم مريض
السكري مما يؤدي إلى فقدان الإحساس فيهما وعدم الشعور بألم عند تعرضهما لأي خدش أو جرح فتحدث التقرحات
ويزيد من المشكلة أن قدما مريض
السكري تتعرضان لضعف التغذية بالدم نتيجة ضيق أو انسداد الشرايين المغذية للقدمين
كما إن ضعف المناعة لدى مريض
السكري يشكل سبباً آخر يؤدي إلى حدوث الالتهابات المتكررة والتقرحات المزمنة التي يصعب التئامها
كما تؤدى الطرق المتبعة في
علاج التقرحات إلى استحالة التئامها نتيجة عدم دراية المعالجين بخطورة ما يفعلونه وهو ما سنعرفه الآن
فينتهي الأمر بمريض
السكري بقبول قرار بتر ساقه وهو من الكارهين.
والحقيقة أن أكثر من 90% ممن بتروا ساقهم كان يمكنهم تجنب البتر والتئام قرح أقدامهم

من يعالج
القدم السكري؟

في بلادنا أي طبيب (باطني – عظام - جلديه – جراح - الخ) يعالج
القدم السكري
في أمريكا لا يعالج
القدم السكري إلا من هو متخصص في علاج أمراض القدم وهو تخصص غير موجود في البلاد العربية ... وغالبا ما يقوم الجراح بهذه المهمة على اعتبار ما سيكون من بتر للقدم في حالات كثيرة

وكيف يعالج الجراح
القدم السكري؟
يهتم الجراح بتطهير قرحة
القدم وذلك بوضع غيار على القرحة مرة يوميا
وهدا الغيار يتكون من مطهر للجرح
والصيدليات تكتظ بالعديد من المطهرات وأشهرها مركبات اليود نظرا لأن اليود مطهر قوى جدا يطهر الجرح من أي ميكروب
وهذا هو
الخطأ الفادح الذي يقع فيه الأطباء دون أن يدروا
وهذا هو السر في أن
القدم السكري يستعصى على العلاج
فبهذه الطريقة لا ولن تلتئم قرحة
القدم السكري
ومن يتبع هذا الأسلوب فانه يضر بقدم المريض أيما ضرر
حيث ستنتشر القرحة أكثر فأكثر وسيموت عدد كبير من الخلايا مما سيؤدى إلى تفاقم القرحة واستحالة التئامها وتعفنها مما يهدد بحدوث تسمم للمريض ومن ثم يكون القرار الشؤم هو بتر
القدم أو القدم وجزء من الساق لإنقاذ حياة المريض من التسمم
هذا هو السيناريو الكئيب والكابوس المخيف الذي يتعرض له مريض
القدم السكري
والمؤكد أنه من الممكن جدا تجنب هذا السيناريو وشفاء القرحة والتئامها
وهذا ما أحاول توضيحه للأطباء المعالجين للقدم
السكري خصوصا وقد شاركت في دورات وندوات بأمريكا عن العناية بالقدم السكري
ولقد اقتنع بعضهم تماما بما أقول بينما لا يزال الكثير يرفضون بعناد لا سبب له إلا أن الإنسان عدو ما يجهله
ووجهة نظري العلمية أن الغيار بالمطهرات يضر بالقرحة أيما ضرر ولا ولن يفيدها أو يحسنها بل سيزيد من المشكلة
ولماذا تضر المطهرات ولا ولن تفيد ؟
لتبسيط المشكلة نقول ما هو الهدف من
علاج قرحة القدم السكري؟
الهدف بالطبع هو أن تلتئم القرحة وتعود
القدم إلى حالتها الطبيعية كما كانت قبل حدوث القرحة
وكيف تلتئم القرحة؟
تلتئم القرحة بواسطة خلايا جديدة ينتجها الجسم لبناء أنسجة جديدة حتى تلتئم القرحة
وكيف نشجع هذه الخلايا الجديدة لكي تقوم بعملها؟
يمكننا اعتبار هذه الخلايا الجديدة كأنها طفل مولود حديثا وعلينا أن نعتني به
إذا فهذه الخلايا الجديدة تحتاج إلى هواء لكي تتنفس
وإلى غذاء حتى لا تموت
وإلى الماء حتى لا تجف وتموت
وبدون هذا الثلاثي (الهواء والماء والغذاء) فلن تعيش هذه الخلايا ولن يلتئم الحرج وستتفاقم الحالة وستنتشر القرحة وتزيد سوءا
أما ما يفعله أغلب الأطباء من وضع المطهرات على الجرح فهو الطامة الكبرى
لأن هذه المطهرات تقتل هذه الخلايا الجديدة تماما كما تقتل الميكروبات
تخيل معي طفلا مولدا حديثا رضع كل يوم نصف كوب من مركبات اليود مثلا؟
إذا لم يمت هذا الطفل بعد الجرعة الأولى فانه حتما سيموت بعد الجرعة الثانية أو الثالثة على أكثر تقدير
وهذا بالضبط هو ما يحدث لهذه الخلايا الجديدة
فالجراح يضع في غياره للقرحة مركبات اليود أو أي مطهر قوى لضمان تطهير الجرح وليته ما فعل ... فكل الخلايا الجديدة التي ينتجها الجسم للمساعدة على التئام القرحة تموت فورا ... فتظهر طبقة ميتة من الأنسجة التي ماتت نتيجة استعمال المطهرات أو المضادات الحيوية ... فيلجأ الجراح إلى قص ونزع هذه الأنسجة الميتة على زعم تنظيف القرحة منها .. ثم يستخدم المطهرات مرة أخرى على أمل أن الخلايا الجديدة تنمو في وسط خال من الأنسجة الميتة.. وهكذا حتى يتحول الأمل إلى سراب وتزيد القرحة وتتفاقم الحالة ويصبح البتر لزاما.
هذا ما أكدته وأثبتته الأبحاث التي قمنا بها
لذلك يجب تحريم ولئن أردت الدقة "تجريم" الغيار بالمطهرات في
القدم السكري
وهل هناك حل لهذه المشكلة ؟
قلنا أن الخلايا المناط بها ترميم والتئام القرحة تحتاج إلى ماء وهواء وغذاء
ولأنها كالطفل المولود حديثا فيجب أن تنمو في بيئة نظيفة غير ملوثة بالميكروبات
إذا فهمنا ذلك يمكننا استنتاج أن هناك حل سهل وناجح لمشكلة
القدم السكري وهو ما سنراه في المقال القادم.
فقط أردت من هذه العجالة التأكيد على عدم استعمال المطهرات أو المضادات الحيوية لعلاج قرحة
القدم السكري لأنها تضر ضررا بالغا ولا ولن تفيد بأي حال من الأحوال .. <!-- / M.Ysser هاك حفظ حقوق الموضوع لموقعك تعديل وتطوير mr.product - برمجة -->

(الكاتب: أحمد جودة - المصدر: شبكة برامج نت)

العلاج الناجح

(د.إبراهيم الخليل - الأستاذ بطب عين شمس ورئيس جمعية المخترعين المصريين)

يصاب من 5 إلى 15 % من مرضى السكر بقرح مزمنة بالقدم تستعصي على العلاج  ……. وهى ما نسميها بالقدم السكري وتحدث نتيجة عدة عوامل أهمها عدم وعى المريض والتغيرات التي تحدث في الأوعية الدموية والأعصاب عند هؤلاء لمرضى.

قلنا من قبل : يجب تحريم الغيار بالمطهرات في القدم السكري ، وهذا ما فعلته أمريكا وغرب أوربا حيث يتم الغيار بواسطة مواد الهيدروجيل وان كانت غير فعالة بنسبة 100% ولكنها تجنب المريض أضرار الغيار بالمطهرات.

 ومواد الهيدروجيل توفر الهواء و الرطوبة (الماء) وبعض الغذاء للقرحة ولكن تبقى مشكلة التلوث بالميكروبات مما يؤدى إلى استعمال بعض المضادات الحيوية الموضعية  وهى مشكلة لأن الأخيرة تقتل الخلايا كما تقتل الميكروبات أو على الأقل تقلل نشاطها وفاعليتها كثيرا

فالخلايا المناط بها ترميم والتئام القرحة تريد ماء وهواء وغذاء

ولأنها كالطفل فيجب أن تنمو في بيئة نظيفة غير ملوثة بالميكروبات، شغلنى كثيرا هذا الموضوع ، ولمدة سنوات وأنا أبحث عن تلك المادة التى يمكن أن تحقق المعادلة الصعبة حتى توصلت إلى عمل مركب جديد يقوم ــ بما يشبه المعجزة ــ بتطهير الجرح و بناء أنسجة جديدة فى وقت قياسى.

والمركب الذي اكتشفناه يوفر للخلايا الجديدة هذا الرباعي الحيوي لنشاطها

يوفر الماء والهواء والغذاء والبيئة النظيفة.

وهذا المركب يتكون من خليط من أنواع  ثلاثة من غذاء ملكات النحل (في الأسواق ما يزيد عن 70 نوعا من غذاء ملكات النحل لا ينفع منها في القدم السكري إلا ثلاثة فقط) مضاف إليها مادة البروبوليس بنسب محددة ويحفظ هذا الخليط في مزيج من ثلاثة أنواع من عسل النحل

مزايا هذا المركب:

-         يقتل الميكروبات والفطريات

-         بمد الخلايا بالغذاء

-         يوفر الرطوبة (الماء) للخلايا

-         يطرد الخلايا الميتة

وباستعمال هذا المركب تم بحمد الله علاج حالات كثيرة من قرح القدم السكري

من قام بتجربة هذا المركب من السادة الأساتذة الأطباء؟

جربه كل من السادة :

أ.د. أسامة شطا - أ.د. علاء عثمان - أ.د. فطين عانوس  وهم أساتذة بطب عين شمس

و أ.د. عاطف المهدي الأستاذ بطب الأزهر

و أ.د. مجمد الصاوي (لواء طبيب )

لماذا لم يرخص هذا المركب؟ ولماذا لم يطرح في الأسواق ؟

هده قصة أخرى تتلخص في المعاناة التي يعانيها المخترع  في بلادنا بالإضافة إلى تعقيدات الروتين والقول بأن هذا المركب طبيعي وغير قابل للتسجيل كما أن هناك من يكره كل ما يمت للنحل ومشتقاته لأنه ذكر في القرآن الكريم فضلا عن أعداء النجاح  و.....  وما خفي كان أعظم.   

E-mail: [email protected]

المصدر: عدة مقالات مصحوبة بالمصدر
azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 222/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
75 تصويتات / 2774 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2010 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,599,068