برنامج تنمية مهارات النطق و الكلام للمعاقين سمعياً


أهداف برنامج النطق و الكلام للمعاق سمعياً-
1- تقديم الخدمة المناسبة للطفل و الطالب ذو الإعاقة السمعية لمساعدته على التحدث و فهم الكلام المنطوق.
2- التعامل مع المعاق سمعياً على انه من الممكن أن يكون متعلم سمعي و ليس بصري فقط.
3- إكساب الطفل اللغة من خلال مواقف تفاعلية و بيئية داعمة و محفزة.
4- تنمية مهارات القراءة كنتيجة لتنمية المهارات اللفظية و اللغة الشفهية.
5- تحقيق الاستفادة القصوى من البقايا السمعية.
6- مساعدة الأطفال على استخدام حاسة السمع و دمجها في جميع الأنشطة التواصلية و المهارات الاجتماعية.
يمر التدريب السمعي للمعاق سمعياً بعدة مراحل أساسية:
1- الإحساس بالصوت: تدريب الطفل على وجود الصوت وإشعاره به، ويمكن تحقيق هذا الهدف من خلال استخدام آلة تصدر صوتاً قوياً يمكن سماعه. 
2- الاستجابة للصوت: تدريب الطفل على حركة معينة يقوم بها تظهر مدى استجابته لسماع الصوت أو الشعور به.
3- تحديد مصدر الصوت: يبدأ الطفل في هذه المرحلة في التعرف على مصدر الصوت و تحديد اتجاهه.
4- تمييز شدة و حدة الصوت: تدريب الطفل على التمييز بين الصوت العالي والصوت المنخفض من خلال سلوكيات محددة.
5- سماع أصوات من البيئة (حيوانات – طيور _ إنسان).
6- مرحلة التدريب السمعي اللفظي: و هي المرحلة التي تتطلب إنتاج لفظي من الطالب.
مراحل عملية التدريب اللفظي للطفل:
- يجلس الطفل و معلم النطق في البداية وجهاً لوجه. 
- يبدأ معلم النطق بتدريب الطفل على سماع صوت (حرف) معين وتمييزه ثم لفظه. 
- يبدأ عملية التدريب بالأصوات الأكثر استخداماً في الكلام والأسهل لفظاً، حيث نسمح للطفل بأن يرى كيف نلفظه وما هو وضع أجزاء الفم عند لفظه، ثم نكرر هذا الصوت حتى يميزه الطفل تماما. 
- ثم ندر وجه الطفل للخلف أو نجلس خلفه ونلفظ له الصوت ثم نطلب من الطفل أن يعيد ما نطقه المدرب، ونطلب منه إعادة نطق كل صوت ننطقه بعد كل مرة يسمعنا فيها وبشكل صحيح. 
- يتم استخدام نفس الإجراءات السابقة لتدريب الطفل على نطق المقاطع. 
- بعد ذلك يتم تدريب الطفل على لفظ كلمات بسيطة ذات مقطع واحد.
- نقوم بعد لك بتدريبه على لفظ كلمات أطول ثم جمل قصيرة، فجمل أطول وهكذا. 

مراحل علاج النطق

1-التقييم و جمع المعلومات: لابد أن يتم بشكل فردي و حسب كل حالة و يكون بشكل مستمر و دائم خلال جميع مراحل العلاج، و شامل لكل مهارات التواصل ثم يبدأ في التركيز على النقاط التي بها مشاكل و ضعف و يكون التقييم على شكل ملاحظة، اختبارات مقننة و غير مقننة و آراء المعلمين و الوالدين و الأخصائيين النفسيين و أخصائي السمع.
2- وضع الأهداف: بناء على نتائج التقييمات السابقة و تحليلها يتم و ضع ثلاثة أنواع من الأهداف: هدف عام (و هو هف واضح لكل من يشترك في تربية و تقييم الطفل) من قبيل أن يطور قدرة الطفل على تمييز و تفسير الأصوات أو أن يطور الذكاء اللفظي و القدرة على الكلام لدى الطفل. هدف متوسط (و يركز هذا الهدف على فلسفة المعلم و الخلل الموجود و كيفية علاجه و المهارات المستهدفة بالعلاج)، أهداف محددة ( و تمثل ما سيتم انجازه بالفعل و بعدها يتم التحول لمهارات آخري).
3- إجراءات العلاج: و هي تكون فردية لكل حالة على حدة و تتضمن التمييز اللغوي، لغة الجسد، تعبيرات الوجه، العلاقة بين المعلم و الطفل.
4- أنشطة التدخل: و تشمل ألعاب، أنشطة، قصص، أناشد، تكرار، و سيتم التركيز في هذه الأنشطة على الأنشطة المتعلقة بالحياة اليومية للطفل حيث أنها ستكون فعالة و جذابة لعمل حوارات مع الطفل و استثارته للكلام مثل التسوق و قيادة السيارة و ما يراه في الشارع الحيوانات و أنشطة أخري من قبيل الكلمات ذات الوزن الواحد، لعب الأدوار، استخدام الصور و الألبومات، اللعب، التمثيل، إعطاء أوامر، حل مشكلات بسيطة لفظياً،استخدام العرائس و الدمى للتشجيع على التحدث، و الماسكات و الحيوانات التي يحبها و أو الموجودة في منزله.

الإجراءات العملية لبرنامج التدريب على الكلام

1-تنمية انتباه الطفل: و سيتم في ها الجانب التركيز على جانبي الانتباه السمعي و البصري من خلال الأنشطة التالية (الألعاب المتحركة التي تصدر صوتاً؛ الدمى و المجسمات، أحواض الماء و سمك الزينة، الصفارات أوراق الحلوى التي تصدر أصوات، علب بها مواد مختلفة تصدر أصوات كالحبوب و العملات و النرد، أصوات الحيوانات، ......... الخ).
2- تنمية مهارات إصدار الأصوات منفردة: و تستمر هذه العملية حتى يتم إتقان الصوت بشكل كامل، ثم نبدأ في تدريس الصوت في مواضع مختلفة من الكلمة حتى يستطيع الطفل إخراج الصوت في أفضل صورة ممكنة.
3- تنمية مهارات الكلمة: و يتم فيها تعريض الطفل لكلمات جديدة، تقليد لفظي للصوت، أناشيد و قرآن و يستخدم في هذه المرحلة المجسمات، الدمى، الصور، الحاسب الآلي.
4- تنمية الأفعال: من خلال الأوامر، الصور، لعب الأدوار، الأناشيد، الحاسب الآلي، و الكروت.
5- استخدام الجمل: من خلال وصف الصور، التعبير عن الحاجات، وصف أحداث، استخدام أفعال سبق تعلمها في جمل بسيطة من قبيل أنا أرى ........ أو أنا أحب .............. ، و ـستخدم القصص المصورة و لعب الأدوار لتحقيق ذلك.
6- تقوية أعضاء جهاز النطق من خلال تمارين معينة لتقوية اللسان و الفكين و الجهاز التنفسي ( توجد قائمة في أخر المقترح بتدريبات تقوية أعضاء جهاز النطق). 

 

anamel-tasmaa

مدرسة أمل لبنان للصم وضعاف السمع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1067 مشاهدة
نشرت فى 9 إبريل 2013 بواسطة anamel-tasmaa

ساحة النقاش

انامل تسمع

anamel-tasmaa
موقع يقوم بعرض ومناقشة كل ما يخص الاعاقة السمعية والتخاطب ----- مسئول الموقع / عبير بكري --- تحت اشراف / ناهد عبد المعطي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

362,170