الــــمــــوقــــع الرســـــمـــى الــخــاص بالدكتورة/ امــــانـــى الـــشــــافـــعـــى

"علوم تربوية" " تكنولوجيا تعليم" "دراسات عليا" "انترنت" "طلاب جامعة الازهر"

الأسرة المنتجة هي التي تتحمل سد جزء من احتياجاتها باعتمادها على مهارة بعض أفرادها في انتاج ما تحتاجه من ملابس أو مأكولات بدلاً من شرائها وتزيد من دخلها المادي عن طريق تصنيع الملابس أو تجهيز بعض أنواع الأطعمة وبيعها، فتدر عليها عائداً مادياً وفيراً.

 

 

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 41 مشاهدة
نشرت فى 21 أغسطس 2017 بواسطة amanyelshafey

ساحة النقاش

Mohammad75

السلام عليكم
ازيك يا دكتورة أمانى
مقالاتك ما شاء الله رائعة
عايز اتواصل مع حضرتك لو مفيش عند حضرتك مانع بخصوص مقالاتك

د.امانى سعيد الشافعى

amanyelshafey
باحثة فى العلوم التربوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

178,705

الـــحلم ... والسـخـرية

سخروا مني!

أخبرتهم بأن لي طموحات عالية فتعالت ضحكاتهم وحاولوا كسر أجنحتي..

حزّ الأمر في خاطري للحظة، ثم تذكرت جميع الناجحين وكيف كانت بداياتهم..

فتبسمتُ وقلت ممتلأةً بالثقة: سترون من سيضحك في النهاية.

المهم هو ألا تفقد أحلامك وألا يكسر الآخرون أجنحتك ليسقطوك ويضحكوا عليك..

عليك أن تكون قويا وتحارب من أجل حلمك، فعندما تحققه أنت من سيضحك عليهم..
هم من لا أحلام ولا أهداف لهم.!

ستلاقي الكثير من السخرية والضحكات المحبطة..لا تهتم فهذه الأشياء صغيرة حتماً في 
طريق تحقيقك لأحلامك وأهدافك