الــــمــــوقــــع الرســـــمـــى الــخــاص بالدكتورة/ امــــانـــى الـــشــــافـــعـــى

"علوم تربوية" " تكنولوجيا تعليم" "دراسات عليا" "انترنت" "طلاب جامعة الازهر"

هل تظن أنك تحتاج سبباً كي تبتسم؟ إذاً.. أنت ساذج 

 

 

 

أعطِ نفسك أسباباً للسعادة.. 

 

إزرع الزهور في الصحاري فيوماً ما ستنبت بكل تأكيد وستصبح تلك الصحراء القاحلة جنة خضراء..

 

السعادة لن تأتيك إن لم تسعَ أنت إليها.. 

إن أردت السعادة حقاً فستحصل عليها بالتأكيد..

 

عندما تستيقظ كل صباح ردد دائماً: أنا موقن أن هذا الصباح أفضل من غيره..ثم خذ نفساً عميقاً وإبتسم..

 

دعني أخبرك سراً كبيراً كُنت أحتفظ به لنفسي  

 

لايجب أن يكون هنالك سبب لكي تبتسم..أوجد أنت الاسباب..

أو ببساطة. .إبتسم كلما سنحت لك الفرصة..

 

هل جربت هذا الشعور يوماً.. أن تبتسم لعامل النظافة في الطريق أو في الشركة أو تلك العاملة في المنزل أو الجامعة، من دون سبب؟

 

صدقني فأنا أجرب هذا الشعور كل يوم في جامعتي وعندما تُرد لي الإبتسامة بالمثل أشعر بشعور عظيم جداً..

 

إذاً هل سيكلفنا أن نهدي هذا الشعور للناس شيئا؟

 

فكِر في الأمر.. إنها مجرد شد بسيط لعضلات وجهك..

ولاتنسى أنها ستساعدك أيضا على تمرين تلك العضلات الكسولة 

 

ماهي ردة فعلك عندما ترى شخصاً متجهماً في أول الصباح..

 

ألا تشعر بالضيق من تواجده حولك؟؟

 

إذاً.. لاتكن هكذا يوماً من الأيام.. صدقني ستبدو أكبر وأكبر سناً 

 

الإبتسامة هي لغة يفهمها الجميع. .لذا كن دائماً أول من يبادر بها 

المصدر: د/ امانى الشافعى
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 159 مشاهدة

ساحة النقاش

د.امانى سعيد الشافعى

amanyelshafey
باحثة فى العلوم التربوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

234,607

الـــحلم ... والسـخـرية

سخروا مني!

أخبرتهم بأن لي طموحات عالية فتعالت ضحكاتهم وحاولوا كسر أجنحتي..

حزّ الأمر في خاطري للحظة، ثم تذكرت جميع الناجحين وكيف كانت بداياتهم..

فتبسمتُ وقلت ممتلأةً بالثقة: سترون من سيضحك في النهاية.

المهم هو ألا تفقد أحلامك وألا يكسر الآخرون أجنحتك ليسقطوك ويضحكوا عليك..

عليك أن تكون قويا وتحارب من أجل حلمك، فعندما تحققه أنت من سيضحك عليهم..
هم من لا أحلام ولا أهداف لهم.!

ستلاقي الكثير من السخرية والضحكات المحبطة..لا تهتم فهذه الأشياء صغيرة حتماً في 
طريق تحقيقك لأحلامك وأهدافك