الشاعر و الاديب علي الفشني << طاووس الشعراء >>

<< الحروف تبني صرحا إذا أوقدتها مشاعر صادقة >>

الدعاء

edit

فزع الاطفال

يعاني كثير من الاطفال من حالة الفزع اثناء النوم او تجده غير مستقرا في نومه وبعض الاطفال يقول انه يشاهد شخصا يتجول في البيت او خيالات مخيفه والسبب يعود اننا ابتعدنا عن شريعتنا وتعاليم ديننا الحنيف فاكثر البيوت نجدها تعج بضجيج المسلسلات والاغاني الصاخبه حتى اصبح عند اكثر الناس قراءة القران والصلاة مجرد اسقاط واجب علاج تلك الحاله اننا يجب ان نعلم اطفالنا اذكار الصباح والمساء منها على سبيل المثال لا الحصر { بسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهو السميع البصير ؟ اعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة ؟ او بسم الله الرحمن الرحيم الله اكبر الله اكبر مما اخاف واحذر ؟ وكذلك قراءة الفاتحه واية الكرسي والقلاقل.....

 

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 30 نوفمبر 2018 بواسطة alihamed

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 30 نوفمبر 2018 بواسطة alihamed

 

<!--[if !mso]-->

<!--[endif]-->

تأملات

<!--[if !mso]-->
<!--[endif]-->

علم من الكتاب 

أتأمل كثيرا قوله تعالى: (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ) فتتسابق الى مخيلتي عدة مسائل:

<!--الاولى: لماذ عجز عِفريت الجن عن تحقيق رغبة نبي الله سليمان عليه السلام في احضار عرش بلقيس ملكة سبأ في طرفة عين في حين نجح  الرجل الصالح آصف الذي عنده علم من الكتاب في انجاز المهمة.

<!--الثانية: لماذ لم يحقق نبي الله سليمان عليه السلام رغبته بذاته وهو نبي مرسل واوكلها لأعوانه فعجز من هو مسخر بأمره وأنجز من هو تابع لهديه.

<!--الثالثة: اذا كان تفوق اصف على غيره من الجن والانس بما عنده من علم من الكتاب والكتاب صحائف تقرأ اي يسهل تناولها وتداولها لماذا لم تتكرر مثل هذه الظاهرة وان كان هذا العلم هو معرفته اسم الله الاعظم الَّذِي إِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ، وَإِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ لماذا لم يورثه غيره من الصالحين.

وأخذت المسائل الثلاثة تجول بمخيلتي وتزر بخاطري عرى الحقيقة الهاما ورحمة فتمثلت الاجابة على نحو ومضات تنزلت من فضاء الرحمة التي وسعت كل شيء فأضاءت دربنا لنسلكه طريقا معبدا فمررت بالومضات الثلاثة:

<!--فكانت الاولى: عجز الجن لتكون الغلبة للرجل الصالح ويكون ابن ادم أقوى من كل من يفوقه في طبيعته بكلمات الله ويتجاوز ناموس طبيعته فيحدث أمورا خارقة لا تعيها الالباب ولا تطويها الاسباب.

<!--وأما الثانية: لم يحققها نبي الله سليمان بذاته و عجز الجن المسخر بأمره كي لا يتضمنها دعاءه عليه السلام رب هب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي ويجوز تكرار مثيلها  لمن يأتي من بعده عليه السلام.

<!--و الثالثة: أن العلم هو ادراك حقيقة الشيء والكتاب في عهد نبي الله سليمان عليه السلام كان صحف ابراهيم والتوراة والزبور وبذلك يكون اصف الرجل الصالح قد من الله عليه لصلاحه بعلم من لدنه سبحانه وتعالى بحقيقة بعض الايات وخصائصها في الكتاب سواء كان صحف ابراهيم أو التوراة أو الزبور وهذا يعني ان الرجل الصالح اصف قد استمد قوته بجمعه بين كلمات الله المنزلة في كتبه وعلم الله له.

واستوقفتني كثيرا الومضة الثالثة حيث قرعت سمعي تلك القوة التي جمع فيها الرجل الصالح اصف  بين كلمات الله المنزلة في كتبه وعلم الله له وتلقفتها بصيرتي ببواطن معناها فوجدتها سهلة ميسرة يتناولها من يشاء بدون مبالغة حيث بوسع كل منا ان يرفع قواعدها فعلم الله تجده في قوله تعالى واتقوا الله ويعلمكم الله والكتاب هو القران الكريم  فما بالنا بمن يرى بنور الله عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا فراسة المؤمن؛ فإنه ينظر بنور الله"، ثم قرأ: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ} وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه:ما يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ وما بالنا والقران بين ايدينا يخشع الجبل الأصم  لتجلياته ويتصدع لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله و استمعت له الجن فقالوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا قال رسول الله صل الله عليه وسلم -  (رُبَّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب، لو أقسم على الله لأبرَّه) ؛ رواه مسلم فالوسيلة هي القسم والدعاء والآلية اسم الله الاعظم والقران الكريم وبما يفتح الله على عبده بدرجات قربه واسجد واقترب واتقوا الله ويعلمكم الله وقد بين الله لنا الآلية وامرنا باستخدمها بل جعلها عبادة  وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ وفي موضع اخر وقال ربكم ادعوني أستجب لكم فقد امرنا الله بالدعاء ومنحنا معيته سبحانه وتعالى عن أنس رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يقول الله تعالى : أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا دعاني " وعن أبو هريرة : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " قال الله : أنا مع عبدي ما ذكرني ، وتحركت بي شفتاه " وهذا كقوله تعالى : ( إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ) وكقوله لموسى وهارون ، عليهما السلام : ( إنني معكما أسمع وأرى ) وتتحقق المعية والاستجابة بالاحسان وهو اليقين عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " القلوب أوعية ، وبعضها أوعى من بعض ، فإذا سألتم الله أيها الناس فاسألوه وأنتم موقنون بالإجابة ، فإنه لا يستجيب لعبد دعاه عن ظهر قلب غافل " كما ان الله سبحانه وتعالى اغدق علينا بكنوز الجنة عن أبي موسى الأشعري ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فجعلنا لا نصعد شرفا ، ولا نعلو شرفا ، ولا نهبط واديا إلا رفعنا أصواتنا بالتكبير . قال : فدنا منا فقال : " يا أيها الناس ، اربعوا على أنفسكم ; فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا ، إنما تدعون سميعا بصيرا ، إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته . يا عبد الله بن قيس ، ألا أعلمك كلمة من كنوز الجنة ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله " فمن حازها فقد استمسك باليقين الذي هو من موجبات الاستجابة.

 

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8 مشاهدة
نشرت فى 10 نوفمبر 2018 بواسطة alihamed

<!--[endif]-->

تأملات

<!--[if !mso]-->

<!-- علم من الكتاب 

أتأمل كثيرا قوله تعالى: (قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ) فتتسابق الى مخيلتي عدة مسائل:

<!--الاولى: لماذ عجز عِفريت الجن عن تحقيق رغبة نبي الله سليمان عليه السلام في احضار عرش بلقيس ملكة سبأ في طرفة عين في حين نجح  الرجل الصالح آصف الذي عنده علم من الكتاب في انجاز المهمة.

<!--الثانية: لماذ لم يحقق نبي الله سليمان عليه السلام رغبته بذاته وهو نبي مرسل واوكلها لأعوانه فعجز من هو مسخر بأمره وأنجز من هو تابع لهديه.

<!--الثالثة: اذا كان تفوق اصف على غيره من الجن والانس بما عنده من علم من الكتاب والكتاب صحائف تقرأ اي يسهل تناولها وتداولها لماذا لم تتكرر مثل هذه الظاهرة وان كان هذا العلم هو معرفته اسم الله الاعظم الَّذِي إِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى ، وَإِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ لماذا لم يورثه غيره من الصالحين.

وأخذت المسائل الثلاثة تجول بمخيلتي وتزر بخاطري عرى الحقيقة الهاما ورحمة فتمثلت الاجابة على نحو ومضات تنزلت من فضاء الرحمة التي وسعت كل شيء فأضاءت دربنا لنسلكه طريقا معبدا فمررت بالومضات الثلاثة:

<!--فكانت الاولى: عجز الجن لتكون الغلبة للرجل الصالح ويكون ابن ادم أقوى من كل من يفوقه في طبيعته بكلمات الله ويتجاوز ناموس طبيعته فيحدث أمورا خارقة لا تعيها الالباب ولا تطويها الاسباب.

<!--وأما الثانية: لم يحققها نبي الله سليمان بذاته و عجز الجن المسخر بأمره كي لا يتضمنها دعاءه عليه السلام رب هب لي ملكا لا ينبغي لاحد من بعدي ويجوز تكرار مثيلها  لمن يأتي من بعده عليه السلام.

<!--و الثالثة: أن العلم هو ادراك حقيقة الشيء والكتاب في عهد نبي الله سليمان عليه السلام كان صحف ابراهيم والتوراة والزبور وبذلك يكون اصف الرجل الصالح قد من الله عليه لصلاحه بعلم من لدنه سبحانه وتعالى بحقيقة بعض الايات وخصائصها في الكتاب سواء كان صحف ابراهيم أو التوراة أو الزبور وهذا يعني ان الرجل الصالح اصف قد استمد قوته بجمعه بين كلمات الله المنزلة في كتبه وعلم الله له.

واستوقفتني كثيرا الومضة الثالثة حيث قرعت سمعي تلك القوة التي جمع فيها الرجل الصالح اصف  بين كلمات الله المنزلة في كتبه وعلم الله له وتلقفتها بصيرتي ببواطن معناها فوجدتها سهلة ميسرة يتناولها من يشاء بدون مبالغة حيث بوسع كل منا ان يرفع قواعدها فعلم الله تجده في قوله تعالى واتقوا الله ويعلمكم الله والكتاب هو القران الكريم  فما بالنا بمن يرى بنور الله عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اتقوا فراسة المؤمن؛ فإنه ينظر بنور الله"، ثم قرأ: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ} وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه:ما يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ وما بالنا والقران بين ايدينا يخشع الجبل الأصم  لتجلياته ويتصدع لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله و استمعت له الجن فقالوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا قال رسول الله صل الله عليه وسلم -  (رُبَّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب، لو أقسم على الله لأبرَّه) ؛ رواه مسلم فالوسيلة هي القسم والدعاء والآلية اسم الله الاعظم والقران الكريم وبما يفتح الله على عبده بدرجات قربه واسجد واقترب واتقوا الله ويعلمكم الله وقد بين الله لنا الآلية وامرنا باستخدمها بل جعلها عبادة  وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ وفي موضع اخر وقال ربكم ادعوني أستجب لكم فقد امرنا الله بالدعاء ومنحنا معيته سبحانه وتعالى عن أنس رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يقول الله تعالى : أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا دعاني " وعن أبو هريرة : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " قال الله : أنا مع عبدي ما ذكرني ، وتحركت بي شفتاه " وهذا كقوله تعالى : ( إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ) وكقوله لموسى وهارون ، عليهما السلام : ( إنني معكما أسمع وأرى ) وتتحقق المعية والاستجابة بالاحسان وهو اليقين عن عبد الله بن عمرو ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " القلوب أوعية ، وبعضها أوعى من بعض ، فإذا سألتم الله أيها الناس فاسألوه وأنتم موقنون بالإجابة ، فإنه لا يستجيب لعبد دعاه عن ظهر قلب غافل " كما ان الله سبحانه وتعالى اغدق علينا بكنوز الجنة عن أبي موسى الأشعري ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فجعلنا لا نصعد شرفا ، ولا نعلو شرفا ، ولا نهبط واديا إلا رفعنا أصواتنا بالتكبير . قال : فدنا منا فقال : " يا أيها الناس ، اربعوا على أنفسكم ; فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا ، إنما تدعون سميعا بصيرا ، إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته . يا عبد الله بن قيس ، ألا أعلمك كلمة من كنوز الجنة ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله " فمن حازها فقد استمسك باليقين الذي هو من موجبات الاستجابة.

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 6 مايو 2018 بواسطة alihamed

خلفيات النفس البشرية لا يدركها عقل فبعيدا عن الكرامة التي يجريها الله على يد ولي و بعيدا عن المسببات الاخرى قد تحدث النفس ايا كان نوعها ظواهر خارقة للعادة منها :
· الظواهر العقلية: وهي التي لا تتخذ مظهراً مادياً ومنها:
1. القدرة على سماع أشياء بوضوح.
2. القدرة على رؤية أشياء بوضوح.
3. الإلهام: وهو يتمثل في قدرة روح معينة على إظهار معلوماتها عبر عقل وسيط.
4. الكتابة التلقائية: وهي التي تحدث عندما يكتب المرء بيده أفكاراً غريبة عنه أو يقوم بأعمال فنية دون أن يكون لديه إلهام سابق بها.
5. التفوه بالغيب: حيث يتحدث الوسيط عن أشياء لا يعلمها أو ينبئ عن أمور تثبت صحتها فيما بعد.
· الظواهر الفيزيائية (المادية): وهي التي تتخذ أشكالاً مادية وتحدث أثراً مادياً وأهمها:
1. تحريك الأجسام الصلبة بغير وسيلة مادية.
2. الكتابة التلقائية:بمعنى تحريك القلم تلقائياً دون أن تمسكه يد.
3. الصوت المباشر: وهو صوت يصدر من شخص (الوسيط بتعبير أهل هذا الفن) يختلف عن صوت الوسيط كلياً.
4. الأضواء المجهولة المصدر.
5. التجسدEctoplasm : وهو ظهور الروح متجسدة في جسم مرئي أو شبه مرئي (شبح).

 

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 3 أكتوبر 2016 بواسطة alihamed

الوحي وتفسير الظواهر الغريبة

 

سنأخذ ثلاثة أمثلة لظواهر روحية تعرض الوحي لتفسيرها وذكرها العلماء المسلمون وهي: العرافة والسحر وتحضير الأرواح:

1. العرافة: العراف هو مدعي معرفة الغيب بأسباب كمراقبة النجوم والخط في الرمل، ويستخدم في الإخبار طرقاً: مثل قراءة الكف والقراءة في الفنجان.

وقد بين الشارع الحكيم أن الغيب لا يكون إلا لله (قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله) (النمل 65)، لكن أخبرنا أن للشياطين القدرة على استراق السمع وأنهم يأخذونها من السماء بعد أن تتلقاها الملائكة، ومنهم من يتبعه الشهاب الثاقب ومنهم من يلقيها على الكاهن ويخلطها بالكذب.

2. السحر: وهو نوعان سحر حقيقي ومجازي، وما يهمنا هو السحر الحقيقي، إذ السحر المجازي هو ضرب من الخداع يسهل تفسيره. والسحر الحقيقي أنواع لها تأثيرها على الإنسان وقد أخبرنا الله –عز وجل- أن السحر من تعليم الشيطان للإنسان (وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر) (البقرة 102)، فالسحر اتفاق بين الساحر والشيطان مقابل عبادة يمارسها الساحر لذا هو من الكفر البواح.

3. تحضير الأرواح: وهي ظاهرة روحية يتم فيها سماع أصوات ورؤية صور وتشكيلات جسدية، وليس هناك نصوص شرعية قاطعة لتفسيرها، لكن الكثير من العلماء يثبتونها ويدللون على أنها شكل من أشكال اتصال الجن بالإنس من خلال وسيط بينها وليست أرواحاً إنسية

ولا نغفل هنا لأمر أقره الشرع وهو وجود الكرامات ذات المصدر الرباني وهي الخارق للعادة الذي يجريه الله على أيدي الصالحين من عباده إكراماً لهم وتأييداً. كما في قصة أصحاب الكهف.

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 3 أكتوبر 2016 بواسطة alihamed

ـــــــ طي الأرض ( الجزء الثاني ) ـــــــــــ

لطي الأرض وتخيف أعباء السفر:حين تشرع في المشي
تقول: ياغني ( ولما توجه تلقاء مدين - إلى - السبيل )
[ القصص : 22 ] ( وترى الجبال تحسبها جامدة -
إلى - يفعلون ) [ النمل : 88 ] ( وأوحينا إلى موسى
أن أسر بعبادي إنكم مُتْبعون ) ( ولقد خلقنا السموات
والأرض -إلى- لغوب ) [ ق : 38 ] ( ولو ترى إذ
فزعوا - إلى - قريب ) [ سبأ : 51 ] ( ويسألونك
عن الجبال - إلى - أمتاً ) [ طه : 105-107 ] .
ـــــــــــــــــــــــــ أسألكم الدعاء ــــــــــــــــــــــــــــــ
إلى اللقاء مع الجزء الثالث من طي الأرض

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 433 مشاهدة
نشرت فى 1 أكتوبر 2016 بواسطة alihamed

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 55 مشاهدة
نشرت فى 29 سبتمبر 2016 بواسطة alihamed

 

ـــــ طي الأرض ( الجزء الأول )ــــــ

و هو قطع الإنسان للمسافات البعيدة في زمن قياسي في زمن لا يُربط بكمّ الكيلومترات. والإعجاز في طي الأرض أمرٌ غير مخالف‌ للطبيعة‌ و لقوانين‌ المادّة‌، و انّه‌ لا يُبطل‌ السُنن‌ و العلل‌ و المعلولات‌ وكمثال على ذلك:
ما أثبته القرآن الكريم من طي الأرض من قبل العفريت وللذي عنده علم من الكتاب.
وما ظهر من الآيات من طي الأرض له صلى الله عليه وسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : ما رأيت احداً أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كأنما الأرض تطوى له ، إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث . أخرجه أحمد والترمذي وابن سعد وصححه أحمد شاكر في تعليقه على المسند .
و يتم الله عليك نعمته بطي الأرض بالتقرب الى الله بالنوافل والطاعات فبعدها يحبك الله واذا احبك الله كل شئ فيك
يتغير حتى جسدك وروحك وكل شئ ، يعني من الناحية الفيزيولوجية جسمك يتغير وبصرك ورجلك وكل شئ فيك يبدله الله القادر على كل شئ
فالانسان خلقه الله بين الملائكة والشياطين فكلما زاد قربك الى الله رفعك الى درجة الملائكة والعكس صحيح واليك اخي العزيز
الجواب من الحديث القدسي عن كيفية الانتقال من مكان الى مكان :
عن أبي هريرة عن النبي صلي الله عليه وسلم انه قال

"إن الله تعالى قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، و ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ، و ما زال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، و بصره الذي يبصر به ، و يده التي يبطش بها ، و رجله التي يمشي بها ، و إن سألني لأعطينه ، و لئن استعاذني لأعيذنه ، و ما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن ، يكره الموت و أنا أكره مساءته "

وهنا نلاحظ كلمة ( رجله التي يمشي بها ) كنية عن الانتقال وطوي الارض والمسافات البعيده

ـــــــ أسألكم الدعاء ـــــــــــــ إلى اللقاء مع الجزء الثاني من طي الأرض ـــــ

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 888 مشاهدة
نشرت فى 29 سبتمبر 2016 بواسطة alihamed

alihamed

علي الفشني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 4 يوليو 2015 بواسطة alihamed

علي محمد حامد

alihamed
أنا قلم متصل بالوجدان مداده سيل العواطف المتدفق من منابعه و الجاري على صفحات الحياة طابعا عليها بواعث الأمل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

56,544