صحة وغذاء

نافذة علمية تطلعكم على جديد العلوم في كل ما يتعلق بالصحة والغذاء أملا في أن تأخذ بأيديكم إلى بر الأمان الصحي                                      

في حمية الشاطئ الجنوبي 7 طرق للحفاظ على قلب صحي

لا شك أن الغذاء الجيد المتوازنة عناصره وأسلوب الحياة طريق النجاة والوقاية من كثير من الأمراض ، وإذا كان نمط الحياة الصحي يفيد كل أعضاء الجسم ، فالقلب يعد أولها استفادة , وفي السطور التالية يوضح لنا خبير أمراض القلب البريطاني  " آثر أجاتستون " في كتابه حمية الشاطئ الجنوبي 7 طرق للحفاظ على قلب صحي .

يأتي على رأس هذه الطرق تناول 3 وجبات خفيفة , الاعتدال في تناولها , وممارسة الرياضة بانتظام , النوم العميق , الحياة الأسرية السعيدة .

 1 – مخاطر بروتين CRP :

 وقبل ذلك لابد من الإشارة إلى أن الأطباء ركزوا على الإجراءات الأساسية , لحماية القلب مثل ضغط الدم , الوزن ، والكوليسترول , ولكن أخيرا , أظهرت العديد من الدراسات أن هناك مؤشراً مهما جديداً عندما يتعلق الأمر بتنبؤ مرض القلب وهو بروتين " CRP " وبالرغم من اكتشافه في عام ( 1930 ) فإنه وفي الفترة القليلة الماضية ظهرت أهمية هذا البروتين التفاعلي في معرفة الالتهابات المزمنة والصحة العامة للشرايين فكلما ارتفعت نسبة هذا البروتين كان المريض في خطر الإصابة بمرض القلب حتى لو كانت المؤشرات الأخرى تبدو طبيعية .

 2 – دور الفيتامينات :

 وفقاً لدراسة أجرتها المجلة الأمريكية للطب , فإن الأشخاص الذين تناولوا حبة فيتامينات متعددة كل صباح لمدة 6 أشهر خفضوا نسبة البروتين التفاعلي في الدم بنسبة 0.7 ملليجرام للتر الواحد . كما وجدات دراسة قامت بها جامعة كاليفورنيا في بيركلى أن الأشخاص الذين تناولوا 500 ملليجرام من فيتامين ج لاحظوا تراجعاً في نسبة البروتين بنسبة 24 ٪ خلال شهرين فقط , وحسب قول " أرك ماينوس " أستاذ طب العائلة في الجامعة الطبية لكارولينا الجنوبية  , فإن مستويات البروتين التفاعلي ترتبط بكميات من الجذور الحرة التي يطلقها الجسم نتيجة التوتر وفي دراسة أخرى اكتشف العلماء أن الأشخاص الذين تناولوا حبتين يومياً من الكرز انخفض لديهم مستوي البروتين بنسبة 16 ٪ .

 3 – زيت الزيتون فوائد كبيرة :

 ووفقاً لدراسة أجريت أخيرا في جامعة أثينا في اليونان  تبين أن الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة الغنية بزيت الزيتون تراجعت لديهم نسبة البروتين التفاعلي بنسبة 20 ٪ من الأشخاص الذين تناولوا كمية أقل من زيت الزيتون , وحسب قول الدكتور " مايكل رويزن " فزيت الزيتون يساعد علي إطفاء الجين الذي يجعل الجزيئات التحريضية تلتصق بالشرايين .

 4 – نظافة الأسنان :

 الحفاظ على نظافة له فوائد أكثر من الحفاظ عليها , فوفقاً لدراسة أجريت في مجلة " Periodontology  " تبين أن التأثيرات الالتهابية للأسنان يمكن أن تسبب التهاباً في الشرايين والمؤشر وجود بقع متعددة على الفم والتي تزيد من نسبة البروتين التفاعلي بنسبة 14 ٪ وذلك فالحفاظ علي القلب يبدأ بتنظيف الأسنان يومياً بالخيط ومعجون الأسنان ومحلول التنظيف . المهم ألا تنام بدون تنظيفها أو تستيقظ دون أن تعيد تنظيفها .

 5 – زيت السمك :

 في دراسة جديدة أجريت بجامعة هارفارد , تبين أن الناس الذين استهلكوا أكثر من 1.6 جرام باليوم من الأوميجا 3 الأحماض الدهنية , وكانت نسبة قياس البروتين التفاعلي لديهم أقل بنسبة 29٪ مقارنة مع الذين لم يتناولوها . وتقول مؤلفة الدراسة " إستر لوبيز جارسيا " الأميجا 3 قد تنقص من بيروكسيد الهيدروجين , الذي يلعب دوراً مهماً في العملية التحريضية . والمصادر الجيدة للأوميجا 3 تتضمن بذر الكتان , الجوز , السردين , سمك التونا , السالمون .

6 – الوزن الزائد :

 كلنا نعرف التأثير السيئ للدهون على الجسم , وخفض الوزن وتقليل السعرات الحرارية في الطعام يؤدي إلى خفض مستويات البروتين التفاعلي . وتشير دراسة أجرتها جامعة " ويك فوريست " أن الذين قللوا السعرات الحرارية وفقدوا الوزن تراجعت لديهم نسبة البروتين التفاعلي بنسبة 6٪ على فترة 18 شهراً وخفض السعرات الحرارية يقلل من الالتهابات وتضيف : تفعيل نظام الحرق أو الأيض يساعد كذلك علي تقليل الالتهابات .

 7 – الألياف كلها منافع : 

 في دراسة نشرت أخيراً في مجلة التغذية الأمريكية , تبين أن نسبة البرتين التفاعلي تراجعت بنسبة 40٪ للأشخاص الذين يتناولون الألياف خلال اليوم , كما تؤثر الألياف علي الأنسولين وقدرته على خفض الكولسترول وضغط الدم , ومن المحتمل أيضاً بأن للألياف طرقاً أخري إيجابية في التأثير على الصحة .

 

بقلم : محمد عيسي

 

alghadalmoshreq

قريبا نشر منتديات مؤسسة الغد المشرق

  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 402 مشاهدة
نشرت فى 29 يوليو 2011 بواسطة alghadalmoshreq

ساحة النقاش

مؤسسة الغد المشرق

alghadalmoshreq
مؤسسة التنمية الاجتماعية ( الغد المشرق ) لذوى الاحتياجات الخاصة مؤسسة اهلية لاتهدف للربح تأسست تحت رقم 904 لسنة 2004 بجمهورية مصر العربية بهدف دعم وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية خاصة لفئات ذوى الاعاقة والشباب والمرأة فى مجالات التنمية المجتمعية والتعليم والتنمية الاقتصادية وتوجيه سياسة الفرد نحو ايمانه بقدراته ومنها المشاركة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

254,006