بقلم  أ.م. أيــاد هاني العلاف        

قسم البستنة وهندسة الحدائق

 

كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق

 

ينتمي المشمش Prunus armeniaca الى العائلة الوردية Rosaceae ويعتقد بان اصله هو شمال الصين حيث توجد انواع بريه منه وتمتد زراعته من اليابان الى افغانستان ، وقد اطلق عليه الرومان بالتفاح الارميني ولهذا يعتقد بان اصله من ارمينيا ولهذا سمي بهذا الاسم , انتقل قبل ألاف السنين من الصين والشرق الاقصى الى اليونان وشمال افريقيا والهند كما انتقلت زراعته من الصين الى شمال الهند وأرمينيا والعراق وسوريا منذ زمن قديم , يزرع المشمش في المناطق المعتدلة كبلدان البحر الابيض المتوسط وكذلك في امريكا حيث توجد اكبر مزارع المشمش في العالم ، ويزرع المشمش في العراق في المنطقة الوسطى وخاصة الاصناف المحلية وكذلك في المنطقة الشمالية حيث يلاحظ عدم زراعة الاصناف المبكرة في المناطق الباردة خوفا عليها من الانجمادات الربيعية .

أكدت الدراسات على اهمية اجراء عملية خف الثمار في اشجار المشمش خاصة ان الاشجار تحمل حملا غزيرا اذا اعتني بخدمتها ، لذا يجب خف الثمار لأغراض عديدة منها ( زيادة حجم الثمار الباقية على الاشجار و تحسين جودتها و انتظام عملية الحمل والمحافظة على قوة الشجرة وحالتها الصحية و التخلص من الثمار المشوهة والمصابة بالآفات و وضمان توزيع الثمار توزيعا جيدا على افرع الشجرة وغيرها من الفوائد).

 

هناك عدة طرق لإجراء عملية الخف منها استخدام المواد الكيميائية كمنظمات النمو النباتية (الاوكسينات والايثفون) والعناصر الغذائية (كاليوريا ) ، أن اهمية هذه المواد تعود لدورها في تشجيع تخليق الاثيلين مما يؤدي الى تكوين طبقة الانفصال في الثمار وبالتالي تتساقط ، كذلك يعود لدور الاوكسينات في اجهاض بذور بعض الثمار والتي تتساقط في النهاية . كما ان هذه المواد تمنع انبات حبوب اللقاح وتسبب وقف نشاط الانزيمات وبالتالي تؤثر على الانقسام والنمو داخل المبيض مما يؤدي الى انخفاض امتصاص الماء والمواد الغذائية للأزهار والثمار مما يؤدي الى تساقطها .

المصدر: أيــاد هاني العلاف
alalaf

أ. م . أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 14 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

633,840