المصـرفيـة الإسلاميـة (دراسات في المحاسبــة والإدارة)

للباحث : أحمد شوقي سليمان" باحث دكتوراة كلية التجارة جامعة الأزهر"

هل هي صيرفة إسلامية أم مصرفية إسلامية ؟

 

شهدت الفترة السابقة تطوراً ملحوظاً في أعمال المصارف الإسلامية وهو ما جعل العديد عند التحدث عنها إجمالاً بذكر مصطلح المصرفية الإسلامية والبعض الأخر يقول أنها الصيرفة الإسلامية.  فهل هى صيرفة إسلامية أم مصرفية إسلامية ؟

فكلمة صيرفة هى أسم  والمقصود بها مهنة صرف العملات ( تبديل عملة وطنيّة بعملة أجنبيّة أو العكس) وجمعها صيارفُ و صَيارِفَة. وصَيرف : يقصد بها صرَّاف وهو من يقوم بعمل تبديل نقدًا بنقد، أو المستأمن على أموال الخزانة يقبض ويصرف ما يُستحَقّ.

أما كلمة مصرف فهي أسم والمقصود به المكان الذى يتم به الصَّرف وجمعة مصارف، ومصرفي فهي أسم منسوب إلى مَصْرَف / مَصْرِف والمقصود بها الشخص الْمُشْتَغِلُ بِالْمَصْرِفِ وَقَضَايَاهُ، وأعمال المصرف وقضاياه أكبر وأوسع من أعمال الصرف فقط وإنما تمتد لتشمل عدة مجالات ومنها تعبئة المدخرات من العملاء، وعمليات التوظيف والإستثمار وتقديم الخدمات المصرفية المختلفة المتوافقة مع الشريعة الاسلامية .

والمصرفية الإسلامية  تعني الأعمال المصرفية الإسلامية وبالتالي فإنه يمكن القول بأن الصيرفة الإسلامية  جزء من المصرفية الإسلامية، لأن المصرفية الإسلامية هى الأعم والأشمل.

 

والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

أحمـــــــد شوقـــــــــــــي سليمــــــــان

ماجستير المحاسبة

 كلية التجارة جامعة الأزهر

نائــــب مـــديــــر – ببـــنك مصــــــر

1 رمضان 2015

18-06-2015

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 187 مشاهدة
نشرت فى 18 يونيو 2015 بواسطة ahmed0shawky

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

60,197

أحمد شوقي سليمان

ahmed0shawky
ماجستير المحاسبة من كلية التجارة جامعة الأزهر- مدير مخاطر معتمد CMRM- مدير إدارة ببنك مصر يهتم الموقع بعرض المقالات والابحاث ذات العلاقة بالمصارف الإسلامية , والمحاسبة والمراجعة والإدارة الإستراتيجية. »

تسجيل الدخول

ابحث

عـــن العلــم العمـــل

العلم والعمل كلمتان متساويتان في عدد الحروف مع إختلاف الترتيب فالعلم هو دليل العمل ودائما ً ما يكون العلم سابق للعمل والقول فلا يصح العمل بدون علم ، والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى "قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ"  سورة الزمر (الاية 9)

فالعلم والعمل لهما علاقة ترابطية علاقة السبب ونتيجته ، كما أن العلم هو اساس نوايا البشر ويقول الإمام الشافعي في العديد من المرات: إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم ، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم ، وإذا أردتهما معًا فعليك بالعلم .

ويأتى العمل بعد النيه والتى يسبقها العلم ويظهر ذلك في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، ..) فالعمل لا يصلح إلا بالعلم والذي سيعرض على الله عز وجل يوم القيامة لتحديد صحته ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ( سورة التوبة الاية 105) ﴾

فالإخلاص في العلم يؤدى لتصحيح النوايا حتى يصح  العمل

أحمد شوقى سليمان