تضفي النباتات الخضراء والأزهار المشرقة لمسة مميزة على أرجاء غرف المنزل وتساهم في إبراز جمالية الأثاث وخطوطه وألوانه، كما تلعب دورا رئيسيا في إضفاء نوع من الخصوصية الواضحة على طبيعة المنزل وديكوره وتعطي فكرة معينة عن صاحب المنزل وذوقه في اختيار الأشياء. وكثير من المنازل مليء بالزهور والنباتات، ولكن لتنسيقها ووضعها آلية معينة يجب مراعاتها والتقيد بها، لاسيما أن هذا الأمر سيساهم من دون شك في نقل أجواء فصل الربيع داخل أرجاء منزلك.

اليوم سنتطرق إلى كيفية تنسيق النباتات داخل المنزل لإرجاع الروح إلى المنزل و ترك انطباع جيد في منزلك و عند الضيوف طبعا، لذلك سنرى كيفية تنسيق النباتات داخل المنزل و في الأماكن المناسبة.

 

المدخل
المدخل يعطي الانطباع الأول للضيوف عن مستوى المسكن وذوق أصحابه، كما تعطي الأوراق الخضراء والأزهار الجميلة دليلا على اهتمام أصحابه به. ويمكن وضع بعض النباتات بجوار أحد أركان المدخل أو على طاولة بهو المدخل مع التأكد بأن النباتات لا تشكل أي عائق لحرية الحركة من وإلى داخل المسكن.

 

غرفــة النـــوم
جميل أن تستيقظ على منظر الأزهار المتفتحة والأوراق الخضراء، مع الحرص أثناء اختيار نوع النبات على مراعاة حالة الجو الذي تكون عليه عادة غرف النوم ويعتبر مناسبا للنباتات التي لا تتحمل الظروف المتقلبة مثل الصالات والمطابخ والتي يكون الجو فيها متغيرا نتيجة لانفتاحها على الخارج وتعرضها للتيارات الهوائية. ومن هذه الأنواع سيكلامين، وهيدرانجيا، ويوكا، ويفضل استخدام الشجيرات الضخمة أو المتوسطة الفردية على استخدام المجموعات النباتية الصغيرة المتعددة.

غرفـــة الطعـــام
في الغالب تكون غرفة الطعام مليئة بقطع الأثاث ولا توجد فراغات كثيرة فيها، ونلجأ عندها إلى النباتات والشجيرات الصغيرة والتي يمكن وضعها فوق الطاولات والأرفف والأركان الصغيرة.

الحمامات
وجود نباتات في دورة المياه يعني الفخامة والرفاهية، وتعتبر بيئة دورة المياه من حيث الرطوبة العالية مناسبة لبعض النباتات مثل: اسبرجس، وفيكس، وأنواع الهيدرا وأنواع النخيل ويبقى صغر مساحة دورة المياه وازدحامها بالأدوات العقبة الرئيسية في توفر مكان مناسب لها خصوصا للأنواع الكبيرة الحجم.

 

المــطبــخ
قد لا يخلو المطبخ من الشجيرات النباتية الصغيرة وخصوصا فوق حافة النافذة أو على حوض الغسيل حيث الإضاءة النهارية القوية والمياه المتوفرة دائما، ولكن ليس هذا هو المكان الوحيد للنبات في المطبخ ، إلا أنه يوجد العديد من الأماكن التي يمكن وضع بعض النباتات فيها مثل طاولة الكاونتر والأرفف وزوايا الخزائن العلوية والجدران.

يعتبر البعض أن اقتناء النباتات الطبيعية لم يعد عملياً مع متطلبات الحياة المعاصرة، لذا بات البعض يلجئون إلى اعتماد النباتات والأزهار الاصطناعية في ديكور منازلهم بألوانها وموادها وتنسيقاتها المتنوعة بديلا للنباتات الطبيعية. هذه النباتات والأزهار الإصطناعية عملية، فنوعيتها أفضل بكثير من السابق لدرجة أنها تبدو حقيقية وطبيعية. أما ألوانها فهي متنوعة وأشكالها وأحجامها متعددة لتناسب كافة الأذواق ومساحة الغرفة أو الطاولة أو الأرفف، وهي في الوقت نفسه لا تحتاج إلى رعاية دائمة مثل الأنواع الطبيعية، بل تحتاج إلى إزالة الغبار عنها من حين لآخر، وهي لا تفقد لمعانها بتاتا.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 125 مشاهدة
نشرت فى 11 مايو 2016 بواسطة agriegypt

ساحة النقاش

م/ احمد عبدالله احمد

agriegypt
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

110,810