مشاكل ومعوقات تنمية الثروة السمكية بجمهورية مصر العربية

سوف نتناول فى هذا الجزء من الدراسة اهم المشاكل والمعوقات ذات الاثر السلبى على الاستغلال الامثل للمسطحات المائية والانتاج السمكى بجمهورية مصر العربية وفقا لما يلى:-

1.    مشكلة التلوث.

2.    مشكلة تجفيف البحيرات الشمالية والتعديات عليها.

3.    مشكلة الاقفاص السمكية.

4.    مشكلة الصيد الجائر والمخالف من الصيادين.

5.    مشاكل التعديات والمخالفات التى يمكن تلافيها بتكثيف الحملات الامنية.

6.    مشاكل المزارع السمكية.

7.    مشكلة انتشار البوص والنباتات المائية.

8.    المشاكل الادارية.

مشكلة التلوث

يقصد بتلوث المسطحات المائية حدوث تغيرات كمية ونوعية فى عناصر البيئة الحية والغير حية فى الوسط المائى نتيجة للتلوث مِن الصرف الصحى او الصناعى اوالزراعى اومنهم جميعا والذى ينتج عنه اثار سلبية على الاسماك والكائنات الحية وكذلك مياه الشرب وبالتالى يمكن ان يؤثر ذلك على صحة الانسان مسببا له الامراض الوبائية كالفشل الكلوى والكبدى وذلك بالمخالفة لجميع القوانين الصادرة فى هذا الشان وهى:-

<!--قانون رقم 4 لسنة 1994 فى شان البيئة ولائحته التنفيذية والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009.

<!--قانون رقم 12 لسنة 1984 بشان الرى والصرف.

<!--قانون رقم 124 لسنة 1983 بشان صيد الاسماك والاحياء المائية  وتنظيم المزارع السمكية .

<!--قانون رقم 48 لسنة 1982 بشان حماية نهر النيل والمجارى المائية من التلوث .

وسوف نتناول عرض  لتلوث المسطحات المائية  حسب مصادر المختلفة:-

س / ما هى اسباب المشكلة:-

1.   الصرف الصحى.

2.   الصرف الصناعى.

3.   الصرف الزراعى

1-          <!--[endif]-->تلوث المياه بالصرف الصحى

يعتبر الصرف الصحى ثم الصرف الصناعى اخطر انواع التلوث يليهم الصرف الزراعى، ولقد كانت ولا تزال البحيرات المصرية اكثر المسطحات المائية تعرضا لاخطار التلوث ، الامر الذى يؤدى الى تغيير البيئة المائية  التى تنمو فيها الاسماك مما يعرضها للتسمم والامراض المختلفة والتى يمكن انتقالها للانسان بسهولة بالاضافة الى تراكم الرواسب الناتجة عن التلوث والتى تؤدى الى ارتفاع قاع البحيرات عن مستوى البواغيز (الفتحات المائية بين البحر والبحيرات ) ،وبالتالى عدم تجديد مياه البحيرة بالاضافة الى عدم دخول انواع الاسماك البحرية المرتفعه القيمة تسويقيا .

وفيما يلى رصد لمشكلة تلوث المياه بالصرف الصحى لبعض المسطحات المائية بجمهورية مصر العربية من خلال البيانات والتقارير التى امكن الحصول عليها من جهاز شئون البيئة وادارتى البحوث والشئون البيطرية بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية .

بحيرة مريوط (محافظة الاسكندرية )

يبلغ الصرف الصحى ببحيرة مريوط نحو 256 مليون م3 / عام من الاحمال العضوية 1الموجهة للبحيرة أى بمتوسط  يومى نحو 700 الف م3 / يوم يخص مصرف القلعة الذى يصب على (حوض ال 6000 فدان) ببحيرة مريوط بالاسكندرية 500 الف م3 / يوم والباقى صرف صحى مباشر (غير معالج) قدرة 200ألف م3/يوم ،هذا وقد اثبتت نتائج الرصد البيئى المعدة بمعرفة  جهاز شئون البيئة2 ­ارتفاع تركيز مؤشرات التلوث بالصرف الصحى ومتمثلة فيما يلى :-

انخفاض تركيز الاكسجين الذائب

<!--الحمل العضوى : عبارة عن فضلات الانسان والحيوان فى الصرف الصحى العشوائى (الغير معالج)

<!--بيانات جهاز شئون البيئة (قطاع شئون الفروع )ص24

الاجراءات القانونية تجاه المخالف منها حيث تم ضبط نحو 1451 مخالفة نهر النيل والمجارى المائية منها 39 مخالفة العائمات السياحية وذلك من قبل جهاز شئون البيئة1

تلوث مياة البرك

 دأبت بعض المنشأت بمحافظة الوادى الجديد على القاء مخلفات الصرف الصحى فى مياه البرك والمصارف الزراعية ، لذا تم اخذ عينة من المياة والاسماك من بركة عين الشيخ وهى بركة مياه طبيعية لتحليلها وقد تبين وجود بكتيريا ايشيرشيا كولاى بنسب عالية وهى ضارة بصحة الانسان ، كما ان الاسماك التى تم تحليلها تبين انها غير صالحة للاستهلاك الآدمى لارتفاع نسبة الحديد والزنك بدرجة كبيرة .

هذا الامر ادى الى قيام الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بمخاطبة 2 محافظ الوادى الجديد واطلاعه  على خطورة  الموقف وانه يجب تحويل مياه الصرف الصحى (سواء المعالج او غير المعالج ) بعيدا عن البرك والمصارف الزراعية وانه يمكن الاستفادة من هذه المياه فى زراعة الآشجار والغابات الشجرية بجانب امكانية انشاء حزام اخضر حول مدن الواحات الداخلة والخارجة بالمحافظة .

ومن خلال العرض السابق لبعض امثلة تلوث المياه بالصرف الصحى يوصى الجهاز بضرورة وضع استراتيجية قومية تهدف الى التخلص الامن من مياه الصرف الصحى بالتوسع فى انشاء محطات المعالجة للصرف الصحى واستكمال توفير مرالفق الصرف الصحى فى القرى والنجوع للوصول بنسبة  التغطية بمرافق الصرف الصحى الى 100 % على مستوى الجمهورية ومراعاة الاشتراطات البيئية حتى يمكن خفض نسب التلوث للحصول على اسماك خالية من التلوث للارتقاء بمستوى الصحة العامة للمواطن المصرى .

2-          <!--[endif]-->تلوث المياه بالصرف الصناعى : - 

يمثل الصرف الصناعى احد المصادر الرئيسية للتلوث لوجود مركبات كيميائية عضوية وغير عضوية وكذلك المعادن الثقيلة ،ويعتبر صرف المخلفات السائلة من صناعات المواد الغذائية من اخطر مصادر التلوث بالمخالفة لقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 ولائحته التنفيذ ية والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009 . وفيما يلى عرض لبعض الاسئلة لتلوث المياه بالصرف الصناعى ببعض المسطحات المائية بجمهورية مصر العربية.

المرجع

1-      تقرير حالة البيئة فى مصر 2008 ص 137

2-      خطاب موجه الى محافظ الوادى الجديد فى 11 / 3 / 2010

بحيرة مريوط محافظة (الاسكندرية)

بمتوسط يومى نحو 48 الف م3 / يوم ، وقد تلاحظ ان الصرف المباشر الغير مطابق (المخالف ) بلغ نحو 4,5 مليون م3 / عام يخص شركتى العامرية لتكرير البترول ، مصر للبترول بحجم صرف بلغ نحو 3,8 مليون م3 / عام ؛ 4و0 مليون م3 / عام لكل منهم على التوالى فى حين بلغ الصرف الصناعى الغير مباشر والغير مطابق ايضا (المخالف ) نحو 13 مليون م3 / عام يخص شركات البتروكيماويات المصرية ؛ مصرللغزل والنسيج ،الملح والصودا ، بينما يتركز الصرف الصناعى الغير مباشر (مطابق) فى شركة واحدة هى شركة سيدى كرير للبتروكيماويات مما تاج عنه ارتفاع تركيز الفينول .

مما سبق يتضح ان هذا الصرف يؤثر على صحة المواطن المصرى بتناول الاسماك الملوثة مما يستوجب العمل على وقف هذا الخطر.

المنزلة (تطل على محافظات الدقهلية ، الشرقية ، دمياط ، بورسعيد)

- يبلغ اجمالى الصرف الصناعى المباشر على البحيرة نحو 43,750 الف م3 / يوم2 من خلال محطتى رفع القابوطى  وجنوب الرسوة بينما بلغ اجمالى الصرف الصناعى غير المباشر المخالف نحو 44,958 الف م3 / يوم ناتج عن شركات الدقهلية للغزل والنسيج ؛والنيل للتصنيع الزراعى ( اجا )، وقها للمنتجات الغذائية ، والشرقية للدواجن، ومصر للزيوت والصابون ومجزر رومى للصناعات الغذائية.

وبالرغم من قيام جهاز شئون البيئة بتحرير عدة محاضر لهذه الشركات لمخالفتها المادة (66) من اللائحة القانون 48 لسنة 1982

والخاص بحماية نهر النيل والمجارى المائية والقانون رقم 4 لسنة 1994 فى شأن البيئة ولائحته التنفيذ ية والمعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009 لعدم تركيب محطات معالجة لمياه الصرف قبل صرفها على البحيرة واعطاء مهلة للبعض ثم اعادة التفتيش عليها الا لنه تبين عدم توفيق هذه الشركات لوضعها البيئى وتم اعادة عمل محاضر جديدة لتلك الشركات ، الامر الذى يستنتج منه اما ضعف القدرات المالية لهذه الشركات وعدم قدرتها على توفير وحدات معالجة او لعدم اقتناعها بضرورة الالتزام بالبعد البيئى اثناء ممارسة انشطتهاوبالتالى ضرورة العمل على مساعدة الشركات المتعثرة فى توفير وحدات المعالجة وضرورة تفعيل القوانين الخاصة بالبيئة والمجارى المائية على الشركات المتهاونة والزامها بتكاليف اصلاح ما افسدته من البيئة

- يوجد محطة صرف خاصة بالمنطقة الصناعية ( 9 ـــc  ) جنوب بورسعيد الا انه لم تستكمل اجراءات تشغيلها بعد لذا يتم تجميع الصرف الصناعى فى الحوض السمكى الذى بدورة يصرف مباشرة على البحيرة بدون معالجة ؛ مما تسبب فى زيادة حدة التلوث بمياى البحيرة وبالتالى سيكون له اثره على الاسماك والانسان .

مما سبق يتبين ضرورة وضع خطط فورية لتوفيق اوضاع الشركات المخالفة للبيئة والزامها بمراعاة الشروط عند صرف مخالفاتها وسرعة تشغيل محطة الصرف الموجودة وتطبيق القانون رقم 48 لسنة 1982 والقانون 4 لسنة 1994 والمعدل بالقانون 9 لسنة 2009 واللوائح التنفيذية السابق الاشارة اليهما

بحيرة البرلس(محافظة كفر الشيخ)

- يبلغ الصرف الصناعى المباشر (يونيه عام 2008)نحو 4024 مليون م3/عام وتركز هذا الصرف من مصرف الغربية الرئيسى بينما بلغ الصرف الصناعى الغير مباشر نحو60 ألف م3/يوم يخص شركة مصر للغزل والنسيج ،720م3/يوم يخص شركة طنطا للزيوت والصابون بالمحلة الكبرى،4000م3/يوم يخص شركة النصر للغزل والنسيج والصناعة بالمحلة ،300م3/يوم شركة الاسكندرية للزيوت والصابون بكفر الشيخ ،1500 م3/يوم يخص شركة الاسكندرية للزيوت والصابون بكفر الزيات،وجميع هذه الشركات تابعة لوزارة الاستثمار هذا وتوجد سبع بركات  1تفرير الادارة العامة للبحوث التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية عن زيارة ميدانية لبحيرة المنزلة فى(قطاع خاص) يبلغ متوسط الصرف الصناعى لهم نحو 1050م3/يوم وهو صرف مخالف وتم تحرير بعض محاضر بذلك من جهاز شئون البيئة.

منطقة جمصة على البحر المتوسط (محافظ الدقهلية)

أرسلت شكوىى من الصيادين بمنطقة جمصه الى الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية توضح بان هناك حالات نفوق للاسماك بالمنطقة وان الزريعة يظهر عليهت اعراض تاكل الجلد وبياض العينين بعد اربعة ايام ثم يحدث لها نفوق هى الاخرى وبناء على تلك الشكوى قامت لجنة من الهيئة مشكلة من ادارة البحوث وادارة المفرخات والادارة البيطرية لبحث موضوع تلك الشكوى وقد تبين الاتى:-

<!--يوجد مصنع سكر بلقاس يقوم بصرف غير معالج به كل مؤشرات التلوث (أمونيا - كبريت- حديد- زنك).

<!--[if !supportLists]-->·  الصرف الصناعى الخارج من الماسورة الخارجية بالمصنع ساخن جدا ويزيد عن درجة حرارة المياه التى تعيش فيها الاسماك بنحو 8 درجات مئوية.

<!--ارتفاع عنصر الكبريت وكبريتيد الهيدروجين نتيجة وجود مواد عضوية متحللة بكميات كبيرة.

<!--تحتوى المياه على تركيزات مرتفعة من الحديد وغاز ثانى اكسيد الكربون.

<!--ارتفاع عنصر الامونيا بدرجات مميتة للوسط المائى تجاوزت الحدود المسموح بها.

<!--ارتفاع قراءات العسر والقلوية بدرجات مرتفعة جدا مع نقص الاكسجين عند ماسورة صرف المصنع.

<!--العكارة تعدت الحدود المسموح بها وبالتالى تؤثر على نفاذية الضوء خلال المياه مما يؤثر على عملية التمثيل الضوئى وتكوين الغذاء الطبيعى للهائمات.

<!--[if !supportLists]-->·      نتيجة ارتفاع كبريتيد الهيدروجين والحديد الخارج من الصرف الصناعى توجد ترسيبات لونها (بنى محمر) ويقوم هذا الراسب بتغطية أسطح خياشيم الاسماك مسببا اضرارا شديدة لها.

وفى ضوء هذا الخطر قامت الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بمخاطبة الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة فى 18/ 3/ 2010 بضرورة التنبيه باتخاذ اللازم نحو مراجعة أوضاع هذا المصنع ومراجعة نظم المعالجة به ومدى صلاحيتها تفاديا لتفاقم درجة التلوث.

المصدر: د / جمال علوان مدير عام الادارة العامة للشئون البيطرية بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

ساحة النقاش

الموقع الرسمى للإدارة العامة للشئون البيطرية بهيئة الثروة السمكية

Veterinaryfish
الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,143