مدينة المطرية والجمالية ، والكردى ، بمحافظة الدقهلية ، من أكبر المدن والتى يعيش 90% من سكانها على العمل فى بحيرة المنزلة ، حيث يعملون كصيادين بالبحيرة ، والتى تعانى من العديد من المشكلات الصحية والاقتصادية والإجتماعى ، يأتى فى مقدمة تلك المشكلات ، تدهور الصيد الحر، والذى أضر بالصيادين ، بالسكان الآخرين الذين يعملون فى الصناعات المساعدة للصيد، مثل صناعة المراكب والسفن، والشباك.

مدينة المطرية، تعد من المدن الأكثر فقرا بمحافظة الدقهلية ، ويسكنها ما يزيد عن 750ألف نسمة، معظمهم يعملون فى الصيد ببحيرة المنزلة ، المهنة التى بدأت فى الاندثار بسبب سوء الأحوال فى بحيرة المنزلة.

عقدت العديد من الاجتماعات وخرجت العشرات من التصريحات، والتى تبشر بتحسين وضع بحيرة المنزلة والتى تعتبر أكبر البحيرات فى مصر، ويحدها 4 محافظات هى الدقهلية، ومحافظة بورسعيد، ومحافظة دمياط، ومحافظة الشرقية، وتتصل البحيرة بقناة السويس من خلال بوغاز يقع فى بورسعيد، ويصلها بالبحر الأبيض المتوسط بوغاز آخر يسمى الجميل، وتعد من البحيرات التى يتوفر لها العمل طول العام ، لاعتدال المناخ معظم أيام السنة، وتنتج ما يقرب من 48% من حاجة مصر للأسماك.

البحيرة من أكبر مشكلاتها وأهمها إغلاق البواغيز ، بعد انسدادها بفعل الملوثات ببحر البقر ، والذى يعتمد على الصرف الصناعى والصحى والزراعى ، مما يجعل المياه خطرة للغاية ، وبها العديد من الملوثات التى تؤثر على الأسماك ، مما يؤثر بالسلب على صحة الإنسان ، وصحة جميع العاملين فى مهنة الصيد.

ويقول الدكتور أحمد الشعراوى محافظ الدقهلية، لـ "اليوم السابع"، سيتم فتح البواغيز ، وعمل قنوات فى مناطق الجزر والتعديات بالبحيرة ، وستدخل مياه البحر لكل مكان فى البحيرة ، للقضاء على التلوث ، وسيتم إنشاء محطات معالجة ثلاثية على تلك المصارف ، التى تصب فى البحيرة ، و5 ملايين متر مكعب ستنزل على سيناء، وسيدخل البحيرة 2 مليون متر فقط، وسنستعيض عن نقص المياه بمياه مالحة من البحر.

الأزمات البيئية ليست فقط هى معاناة الصيادين فى بحيرة المنزلة، فهناك العديد من المشكلات الأمنية يواجهها الصيادون ، حيث تنتشر عصابات التعديات على بحيرة المنزلة، حيث قامو بردم مساحات كبيرة جدا من البحيرة داخل المياه، وبناء مساكن عليها، وأحواش سمكية ومناطق مسيجة ، محظور الصيد فيها على جميع الصيادين مما يؤدى إلى تقلص مساحة بحيرة المنزلة ، وتعين تلك العصابات حراس على المناطق المسيجة ، ومناطق التعديات ، ومساحات الأحواش السمكية ، مسلحين لا يألون جهدا فى إطلاق النيران على كافة الصيادين الذين يحاولون الاقتراب من البحيرة.

وشدد محافظ الدقهلية أنه لن يكون هناك تقنين أوضاع داخل البحيرة أبدا ، لن أكافئ أحدا أبدا على تعديه على بحيرة المنزلة ، وسوف تزال التعديات بكل أشكالها ، ووضع البحيرة فى محافظة الدقهلية سيكون أفضل من وضعها فى بورسعيد ودمياط، ومع التطهير سيكون هناك تنمية كبيرة جدا ، وسيكون هناك فرض سطوة أمنية ، وسيتم تعميق وتكريك البحيرة ، والطين المستخرج من البحيرة، سيذهب لمنطقة الأثاث فى دمياط لأنها بحاجة إليه.

يقول خالد طه صياد ببحيرة المنزلة ، الوضع تحسن فى مناطق مناطق، محافظ الدقهلية زار بعض المناطق المحسنة ، فى البحيرة ، وهى مناطق سهل العمل بها، رفع ورد النيل وفقط ، أما المناطق التى فيها عمل جاد لايوجد فيها أى تقدم ، منطقة لجان مثلا منطقة مليئة بالتعديات، ولم يقترب منها أحد، والنجايلة أسوء مناطق بحيرة المنزلة ، تمت إزالة التعديات فيها ، وتم بنائها من جديد بشكل أبشع وأسوء من الأول، ولابد من أن يتم العمل فيها بشكل سريع.

ويضيف "طه" قطاع بورسعيد ودمياط نريد سرعة النهوض بالبحيرة ، ومحافظ الدقهلية ، لابد أن يزور البحيرة بنفسه ، وينزل للبحيرة فى المناطق الأخرى، بصحبة الصيادين الغلابة ، الذين يعرفون كل صغيرة وكبيرة فى البحيرة.

يذكر أن نائب وزير الزراعة الدكتورة منى محرز زارت بحيرة المنزلة ، برفقتها الدكتور أحمد الشعرواى محافظ الدقهلية ، لتفقد الأوضاع داخل بحيرة المنزلة ، ودراسة التعديات والإنجازات التى مرت بها البحيرة ، وأكدت "محرز" أن الدقهلية خطت خطوات سريعة وواسعة ، نحو النهوض بالبحيرة وتطهيرها وإزالة التعديات بها ، والعمل مستمر على مراحل داخل بحيرة المنازل، بسبب تكلفة عمليات الإصلاح بها مليارات كثيرة ، فتتم على مراحل حتى تتسطيع الدولة، توفير النفقات ، وسد العجز ، وإعادة روح العمل للبحيرة ، ومد مصر من الثروة السمكية ، واستزراع بعض الأسماك وفتح أسواق جديدة ، للصيادين داخل البحيرة ، وذلك فى القريب العاجل.

 

أعدته للنشر / أسماء سمير 

المصدر: اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

328,496