عقدت لجنة الثروة السمكية بنقابة الأطباء البيطريين ، في محافظة كفر الشيخ أمس السبت ، ورشة عمل تحت عنوان: «نحو استراتيجية متكاملة لتنمية الثروة السمكية في مصر».

وتتكون ورش العمل من 5 مجموعات، هم: «مجموعة عمل المصايد والبحيرات ، تكنولوجيا الاستزراع والمفرخات، والصحة وأمراض الأحياء البحيرة ، الأعلاف والأدوية ، تكنولوجيا ما بعد الحصاد دراسات البيئة والتلوث».

وترأس الورشة الدكتور خالد العامري نقيب الأطباء البيطريين، والدكتور حسن عطية نقيب بيطريي كفر الشيخ، والدكتور يوسف العبد عضو لجنة الثروة السمكية ، والدكتور محمد شفيق مقرر اللجنة والدكتورة نبيلة البطراوي عضو مجلس النقابة العامة للأطباء البيطريين ، ولفيف من أساتذة الثروة السمكية منهم الدكتور إسماعيل عبدالمنعم أستاذ أمراض أسماك بجامعة قناة السويس، وعدد من أصحاب المزارع السمكية والمربين والصيادين.

وجاءت توصيات مجموعة عمل تكنولوجيا الاستزراع والمفرخات كالآتي: «ترخيص المفرخات السمكية والمزارع والمعايير وتأمن للمربي، التدريب والتأهيل للعاملين في المزارع السمكية ، الاهتمام بالاستزراع خارج الصندوق تجنب سوء الإدارة ، عمل برامج وقائية ومنشورات "الوقاية خير من العلاج" ، النظر والاهتمام بالتشريعات والقوانين للاستزراع ويقدم مشروع قانون لتملك المزارع ، استخدام التقنيات الحديثة في الاستزراع السمكي.

أما مجموعة عمل صحة الأحياء المائية فجاءت توصياتها كالتالي: «استخدام التكنولوجيا الحديثة في التشخيص والوقاية والعلاج، التعامل مع الأدوية العلاجية من خلال طبيب بيطري متخصص، زيادة الكثافة العددية لأصبعيات الأسماك في الأحواض يساعد على انتشار الأمراض ، دورات تدريبية تخصصية في مجال مكافحة الأمراض ، تنمية واستزراع الطحالب البحرية والعذبة، واستخدامها طبيا في مجال العلاج ، معامل متخصصة بها كوادر مدربة للتشخيص المعملي، عمل خريطة وبائية لأمراض الأسماك في مختلف المحافظات الساحلية». 

وأيضا الاهتمام بنقل الأسماك بطريقة علمية فهي أحد أسباب انتشار الأمراض، وضع الحلول العلمية المناسبة لمشكلة الأسماك والأحياء المائية، اختفاء الطحالب البحرية الصغيرة ، وهو أساس السلسلة الغذائية البحرية، سلوكيات الأسماك في الصحة والمرض ، التبادل العلمي مع الخبرات الأجنبية، مكافحة التلوث ودراسة التأثيرات المناخية المتغيرة ، مكافحة انتشار أمراض الأحياء المائية، الاهتمام بالإرشاد السمكي التطبيقي ، وعدم قصره على المتدربين فقط، الاهتمام بالمفرخات.

ومجموعة البيئة والتلوث وضعت أهم توصياتها وهي: «وضع الاشتراطات البيئية ، تفعيل قوانين البيئة ، مراجعة برامج الاستزراع السمكي والهدف منها تفعيل وحدات الرصد البيئية ورصد الملوثات بالنسبة لأحواض والأقفاص السمكية ، عمل تحليل دوري للمياه وتحديد مصادر الملوثات والبقع المائية داخل أحواض الاستزراع السمكي ، الالتزام بتطبيق القوانين وتشجيع المستثمرين وتفعيل الدور الحقيقي لهيئة الثروة السمكية».

وجاءت توصيات مجموعة تكنولوجيا ما بعد الحصاد كالآتي: تشجيع الصناعات القائمة على الأسماك عمل مصانع مسحوق السمك ، الاهتمام بمسحوق السمك عن طريق تحويل الأسمال النافقة إلى مسحوق كما تفعل المغرب ، واستخلاص زيت الأسماك من الأسماك غير المستهلكة والتي تقوم عليها الأدوية ، وإنتاج الكولاجين والجيلاتين من الجلد والأسماك ومواد حالة للفاكسين ومواد للمنشطات المناعية لجسم الإنسان ، البحث عن المواد الفعالة الموجودة في الأسماك ومضادات السرطانات تستخلص من الأسماك ، وبعض المستخلصات للجروحات من الأسماك مثل قناديل البحر وحصان البحر ونجمة البحر ، منشطات النمو ، اتباع الشروط الصحية للمنتج حتى وصوله للمستهلك ، تجريم نقل الأسماك في طاولات خشبية ، تجهيز سيارات مجهزة لسرعة اتصال بين المزارع السمكية ، طرق الاتصال السريعة ، تصنيع أسماك وتغيير الأنواع المطبوخة التقليدية ، تطوير الفكر والذوق المحلي.

أما عن توصيات مجموعة الأعلاف فهي: ٨٥% من خامات الأعلاف، نستوردها من الخارج ، مشكلة بدأت تواجهنا إجراءات إدارية تجدد كل عام من قبل وزارة الزراعة تواجه مصانع الأعلاف، تيسير إجراءات الترخيص ومد صلاحيات رخصة الإنتاج والتسجيلات ، التوعية والربط العلمي واستخدام الأعلاف الحديثة، تشديد الرقابة على الإنتاج غير المرخص ، العمل على توفير بعض الخامات محليا.


أعدته للنشر / أسماء سمير

المصدر: بوابة فيتو
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 23 مشاهدة

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

328,493