اختتمت قمة رؤساء الدول والحكومات لتوجيه النيباد أعمالها اليوم الأربعاء، بمشاركة وزير الخارجية سامح شكري، ضمن اعمال قمة الاتحاد الافريقي بمالابو عاصمة غينيا الاستوائية. ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح مراكز التدريب المصرية في قطاع الثروة السمكية لاستقبال المتدربين من الدول الإفريقية خاصة أنها تنتج أكثر من ٩٠٪ من إنتاج إفريقيا من المزارع السمكية.

وأشار نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير أمجد عبد الغفار إلى أن الاجتماع تناول مراجعة مدى التقدم المحرز في البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في إفريقيا "ايفاد".

وأضاف: "إن الاجتماع تناول ايضا استعراض نتائج أعمال اجتماع داكار الشهر الماضي لإيجاد مصادر تمويل لمشروعات النيباد، وخطة عمل دكار حول التقدم في تمويل البنية الأساسية في افريقيا، بالإضافة إلى إنشاء محفل الشراكة الافريقي العالمي".

وقال السفير امجد عبد الغفار ان وزير الخارجية نقل خلابل مداخلة في الاجتماع تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي للقادة الأفارقة.. وأكد حرص الرئيس السيسي على المشاركة في أعمال قمة الاتحاد الإفريقي ولقاء أشقائه الأفارقة ليعرب لهم عن تقديره لمسانده إفريقيا لمسيرة مصر الديمقراطية ودعمها للارادة الشعبية.

وأضاف: "إن الرئيس السيسي يعتبر أن الزراعة والثروة السمكية من أهم قطاعات التنمية في إفريقيا لزيادة إنتاجية إفريقيا من المحاصيل الزراعية لتوفير الأمن الغذائي، وزيادة صادرات الدول الإفريقية".

وتابع أن "السيسي مهتم بمساهمة مصر في تعزيز البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في إفريقيا من خلال خبرات مصر في هذا المجال". ووجه الرئيس بوضع كافة إمكانات مصر ومراكز البحوث الزراعية بها للتعاون مع مفوضية الاتحاد الإفريقي.

أعدته للنشر / دالياعمر

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 67 مشاهدة
نشرت فى 26 يونيو 2014 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة لرئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (دكتوره/ أمانى إسماعيل) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

410,810