انتهت أزمة احتجاز 25 صيادًا مصريًا مع سفينة الصيد المصرية "العلم والإيمان" بالسعودية منذ قيام قوات خفر السواحل السعودية يوم الاثنين 11 فبراير بالقبض على طاقم السفينة خلال إبحارهم فى رحلة صيد.

وذلك بتهمة انتهاك المياه الإقليمية السعودية والصيد فيها بدون تصريح من السلطات السعودية المختصة.
وأكد محمد الداش مالك سفينة الصيد المصرية المحتجزة بالسعودية قيام السلطات السعودية بفرض غرامة قدرها 20 ألف ريال سعودى على السفينة وطاقمها نظير إطلاق سراحهم, وأشار الداش إلى مسارعته بإرسال مندوبا عنه إلى السعودية يحمل قيمة مبلغ الغرامة وسدادها إلى السلطات السعودية.
وينتظر طاقم سفينة الصيد المصرية إنهاء بعض الإجراءات الإدارية قبل إبحارهم من ميناء الفرسان السعودى عائدين إلى ميناء الاتكة لسفن الصيد بالسويس خلال الساعات القادمة ومن المنتظر وصولهم إلى مصر خلال الأسبوع القادم.
ووجه مالك سفينة الصيد المصرية شكره إلى خادم الحرمين الشريفين والسلطات السعودية لعدم تقديم الصيادين للمحاكمة وإنهاء الأزمة بدفع غرامة بسيطة انعكاسا لعلاقات الصداقة والآخاء بين الشعبين الشقيقين بمصر والسعودية.


 أعدته للنشر / دالياعمر

المصدر: الوفد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 102 مشاهدة
نشرت فى 21 فبراير 2013 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة لرئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (دكتوره/ أمانى إسماعيل) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

411,482