خطوات مضيئة نحو مستقبل أفضل

نحاول هنا أن نوضح تعليمات صيانة الإنسان التى جعلها الله في نداءات من الرحمن لعباده الكرام


مواطن التقوى كما حددها لنا ربنا في نداء خاص بالذين آمنوا تكرر في كتاب الله 7 مرات في 7 سور مختلفة من سور القرآن الكريم .. فهيا بنا في رحلة إلى مواطن تقوى الله عسى أن نحصُل على نصيبنا اليوم من تقوى الله.

أولا: 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (278) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ. 

[ البقرة 183]

لقد حرم الله الربا ولكنه تعهد بأن يزيدنا من فضله إن شكرنا وآمنا: 

( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ )

سورة إبراهيم آية رقم 7

عندما نرضى بما قسم الله لنا فقد شكرناه وسوف يزيدنا من فضله كما وعدنا. والحمد لله رب العالمين.

ثانيا :

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ))

[ آل عمران ]
في تعبير بسيط عن اتقوا الله حق تقاته هو أن نظل نتقي الله حتى يكون حالنا من تقوى إلى تقوى أكبر، أي أن نتقي الله في كل ما نقول ونفعل، وكلما نسينا أو غفلنا أو زللنا فعلينا بالتوبة والاستغفار، فإن ذلك أيضا من تقوى الله سبحانه وتعالى.
ثالثا :
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )).
علينا أن نجعل من مشوار حياتنا الدنيا وسيلتنا الكبيرة والقوية للوصول إلى رضى الله، يعني دراستك ستكون في سبيل الله، وسعيك على رزق من تعول سيكون لوجه الله، ومحاولتك بناء أسرة سعيدة مؤمنة وسيلة فعالة لمرضاة الله، وهكذا في كل مراحل حياتنا الدنيا، حتى نحصل على أفضل ما أعده الله لنا في حياتنا العليا.
رابعا :
((  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ))
[ التوبة 119 ]
في عموم حياتنا وخصوصها نجد أنفسنا متجهين بتقديرنا وإعجابنا نحو أصحاب الأخلاق العالية والكلمة الصادقة، فالإنسان بطبعه يكره الكذب ويحب الصدق والصادقين.. 
واليوم لدينا دعوة صريحة وأمر من العزيز الحميد لنكون مع الصادقين لنحيا أقوياء وأحرار وسعداء في الدنيا والآخرة.
خامسا:
((  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا )) .
[ سورة التوبة ]
لا توجد جهة على وجه الأرض تستطيع أن تُصلح لنا أعمالنا في الماضي، ولكن الله تبارك وتعالى تكفل بذلك وجعل الوسيلة لتحقيقه أن نتكلم بالكلمة الطيبة الصادقة التى يوافق ظاهرها باطنها وبغير لف ولا دوران، يعنى زي المثل المصري { اللي في قلبه على لسانه } .. وإليكم بعض نتائج الكلمة السديدة:
  • وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا .. سورة النساء.

بمجرد أن نتكلم بالكلمة الصادقة التى تسد منافذ الشيطان ومواطن الشك فسوف يتولى ربنا أمر صلاح أبنائنا والحمد لله رب العالمين.
سادسا:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

الحديد 28

من رحمة الله بنا أن يذكرنا في عصرنا هذا الذي تضاربت فيه الأقوال والأفعال واشتدت الفتن واختلط فيه الحابل بالنابل أن يعطينا ربنا مصباحا منيرا وكفلين من رحمته ثم يأمرنا أمرا صريحا واضحا ودعوة عظيمة في قرآن يتلى حتى تقوم الساعة:

( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) سورة الأحزاب .

ثم لدينا دعوة أخرى من العزيز الحميد ندخل بها في زمرة الذاكرين والمسبحين والمحظوظين:

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا } الأحزاب

 

 

سابعا وختامها مسك بإذن الله :

 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ 

 

 

MohamdIbrahim

هذا ما وفقني الله إليه وهو أعلى وأعلم.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 36 مشاهدة
نشرت فى 3 سبتمبر 2021 بواسطة MohamdIbrahim

ساحة النقاش

mohamd ahmad ibrahim

MohamdIbrahim
بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ من أجل هذا جعل الله لنا طريق الاستقامة واضحا ومحددا في نداء منه سبحانه لكل من به آمن ليعطيه مقومات الإيمان ومعطيات الاستقامة في نداءات بدأت كلها ب يا »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,277