تحتل تونس مكاناً متوسطاً على ساحل البحر المتوسط، وتطل على البحر خاصة من ناحية شواطئها الشرقية والشمالية. ويمتد الخط الساحلي لتونس لأكثر من 1300 كم، تغطي مساحة قدرها 163610 كم2، ويزيد عدد سكانها عن عشرة ملايين نسمة.

تلعب المصايد والاستزراع المائي دوراً هاماً من الناحية الاقتصادية والاجتماعية كمصدر للغذاء. أما إنتاج المصايد والذي لم يتوقف عن الزيادة عاما تلو الآخر فقد وصل إلى 102 ألف طن عام 1988، ثم انخفض في التسعينات من القرن العشرين، ثم ارتفع مرة أخرى ببطء ليصل إلى نفس المستوى الإنتاجي (102 ألف طن) في عام 2004. ولم يصل الإنتاج السنوي للمصايد إلى 110 ألف طن إلا في العامين الأخيرين.

وقد سار الاستهلاك السنوي للفرد من الأسماك على نفس النهج (من 13,5 كجم في عام 1988 إلى 8,5 كجم في عام 1990، ثم ازداد مرة أخري في السنوات الأخيرة حتى وصل إلى 9,5 كجم) مع تباين كبير بين الأقاليم نظرا أن الاستهلاك السنوي للفرد في المناطق الداخلية أقل من 1,5 كجم.

وتساهم المصايد بحوالي 9% من قيمة الزراعة، التي تمثل بدورها 12,5% من إجمالي الناتج المحلي (GDP). كما تساهم المصايد بحوالي 1,4% من الناتج القومي (GNP).

لا ينمو الاستزراع المائي في تونس بالقدر المطلوب الذي تتوقعه السلطات العامة، على الرغم من الإمكانية الهائلة التي تم تحديدها (20000 طن في العام). أما الإنتاج السنوي الحالي فهو حوالي 3700 طن، يمثل حوالي 3% من إجمالي إنتاج الأسماك في تونس. أما قيمة الصادرات من الاستزراع المائي فكانت حوالي 29 مليون دينار تونسي في عام 2005 (أقل من 22,3 مليون دولار أمريكي). ويعمل الآن أكثر من 1000 شخص مباشرة وبشكل دائم في قطاع الاستزراع المائي.

<!--<!--<!--<!--

لمحة تاريخية

بدأت أولي محاولات الاستزراع المائي في تونس في الستينات من القرن العشرين عندما تم إنشاء مزرعة للرخويات على بحيرة بنزرت Bizerte (في شمال البلاد) من قبل المكتب القومي للمصايد.وقد تبع هذه المحاولات تجارب علمية، إنشاء محطتين تجريبيتين (وحدة لتربية أسماك المياه العذبة في جنوب تونس عام 1974 ووحدة لتكاثر الأسماك البحرية في شمال تونس في عام 1975، وكذلك إنشاء المركز القومي للاستزراع المائي) عند مونستير في الجزء الأوسط الشرقي من البلاد.

وقد تم إنشاء هذا المركز لتولي مسئولية تكاثر وتربية الأسماك البحرية (سمك القاروص الأوروبي والدنيس) ولتقديم المساعدة للقطاع الخاص الراغب في تنمية هذا النشاط.

ولم تبدأ أولى محاولات الإنتاج الصناعي في هذا المجال إلا في عام 1985 مع إنشاء ثلاثة مزارع سمكية صناعية خاصة في جنوب تونس.

ولكن بعد ذلك لم يزد الاستثمار في هذا المجال، كما كان مرجوا، على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لإنعاش تنمية قطاع الاستزراع المائي.

ويوجد في الوقت الراهن حوالي 13 مشروعاً للاستزراع المائي بالإضافة إلى الاستزراع المائي في 23 مسطحا مائيا داخليا عن طريق الصيادين في المناطق الداخلية من البلاد.

زاد إجمالي إنتاج الاستزراع المائي من 140 طن في عام 1987 إلى 3700 طن في عام 2004، يمثل حوالي 3% من إجمالي إنتاج قطاع المصايد، تتباين قيمته بين مليون دينار تونسي في عام 1987 إلى 43 مليون دينار (33,07 مليون دولار أمريكي) في عام 2005.

الموارد البشرية

يعمل حوالي 1000 شخص بشكل مباشر ودائم في مجال الاستزراع المائي، موزعون على النحو المبين في الجدول التالي:

النشاط المستوي التعليمي العدد
الاستزراع البحري مدراء 13
فنيون 34
عمال 154
استزراع المحار مدراء 8
فنيون 4
عمال 19
الاستزراع الداخلي مدراء 4
فنيون 2
عمال 4
مزارعو أسماك/ صيادون 465
تسمين أسماك التونة مدراء 8
مقاولون وعمالة مؤهلة وغير مؤهلة 92
الإدارة المركزية مدراء 4
عمال 2

توزيع وخصائص أنظمة الاستزراع

يتم حاليا استزراع الأنواع البحرية والداخلية. والمنطقة الرئيسية لإنتاج الاستزراع البحري هي محافظة سوسة Sousse (في شرق البلاد، بإنتاج بلغ حوالي 900 طن من الدنيس في عام 2004). أما المنطقة الثانوية في هذا النوع من الاستزراع فهي جنوب تونس (محافظة مدينين Medenine ) حيث يتم إنتاج حوالي 150 طن من القاروص الأوروبي والدنيس.

ويأتي معظم إنتاج الرخويات، خاصة بلح البحر المتوسط Mytilus galloprovincialis والمحار الكأسي Crassostrea gigasمن شمال تونس وخاصة من محافظة بنزرت. ويتفاوت الإنتاج بشكل كبير من عام لعام. وخلال السنوات العشر الأخيرة كان الإنتاج السنوي حوالي 100 طن.

أما الاستزراع الداخلي فتتم ممارسته أساساً في محافظة بيضا Beja التي تقع على بعد 100 كم في غرب تونس. ويبلغ متوسط الإنتاج السنوي 500 طن من أسماك المياه العذبة من أنواع (Mugil cephalus, Liza ramado, Cyprinus carpio, Stizostedion lucioperca).

الأنواع المستزرعة

أهم الأنواع المستزرعة من حيث القيمة هي القاروص الأوروبي (Dicentrarchus labrax) والدنيس (Sparus aurata) وأسماك التونة زرقاء الزعنفة (Thunnus thynnus) التي يتم إنتاجها عن طريق تسمين الأسماك التي يتم صيدها من البيئة الطبيعية.

ويضم معظم الإنتاج الأنواع المحلية. كما تم إدخال بعض الأنواع إلى تونس من أنواع المياه العذبة مثل الزاندر Zander Stizostedion lucioperca ، القاروص الأسود (Micropterus salmoides) ، الكارب الصيني: الكارب العشبي (Ctenopharyngodon idellus) ، الكارب الفضي (Hypophthalmichthys molitrix) والكارب ذو الرأس الكبير (Hypophthalmichthys nobilis) والبلطي النيلي (Oreochromis niloticus).

وفي قطاع استزراع الرخويات تم إدخال المحار الكأسي (Crassostrea gigas) إلى تونس في السبعينات من القرن العشرين.

ممارسات وأنظمة الاستزراع

الاستزراع المكثف

تتم ممارسة الاستزراع البحري باستخدام التقنيات المكثفة؛ ومعظم الإنتاج يأتي من مزارع المجاري المائية الإسمنتية، بكثافة حوالي 60 كيلوجرام/م2 باستخدام التهوية بالأكسجين النقي. ولكن تم تسجيل مستويات إنتاج منخفضة عند استخدام تقنيات الاستزراع الأخرى في أقفاص دائرية في مناطق محمية في البحر.

الاستزراع الموسع

يتألف الاستزراع الداخلي في تونس من استزراع وتحسين مياه السدود عن طريق تخزينها بزريعة البوري (Mugil spp., Liza sp)، ونقل وإدخال أنواع مثل سمك البايك والكارب عن طريق تصاريح سيتم إصدارها للصيادين الذين يعيشون حول هذه السدود.

استزراع الرخويات

يتم استزراع بلح البحر (Mitilus galloprovincialis) والمحار (Crassostrea gigas) باستخدام أسطح التكاثر أو الحبال الطافية والتي يتم تعليق هذه الكائنات عليها. وتتم ممارسة هاتين التقنيتين في الاستزراع في بحيرة بنزرت في شمال البلاد، وهي عبارة عن لاجون مفتوح على البحر.

الإنتاج

 
1145 985 1000 909 619 الكمية بالطن الدنيس والقاروص
10538 9065 9222 7248 5571 القيمة دينار
65 90 103 75 105 الكمية بالطن بلح البحر والمحار
107 148 179 138 161 القيمة دينار
1500* 1300*       الكمية بالطن تسمين التونة زرقاء الزعنفة
29720 16864       القيمة دينار
1050 860 869 862 832 الكمية بالطن أسماك المياه العذبة
2625 2150 2172 2155 2080 القيمة دينار
376 3493 1972 1846 1566   إجمالي الإنتاج طن
هذه هي الكمية الكلية لأسماك التونة زرقاء الزعنفة المسمنة في الأقفاص؛ قدر إنتاج القيمة المضافة من التسمين بحوالي 250 طنا في عام 2003 و476 طنا في عام 2005 *


يوضح الشكل التالي إنتاج الاستزراع المائي في تونس طبقا لإحصاءات منظمة الأغذية والزراعة

الإنتاج المسجل من الاستزراع المائي في تونس منذ عام 1950
(FAO Fishery Statistic)

أمانى إسماعيل

MedSea

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

MedSea
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

706,826