.................................


القيمة التربوية للأمثال الشعبية
" الأمثال الشعبية ودورها في تنمية التفكير الناقد والقيم لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية من خلال تعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها "
إعداد
د/ حارص عمار
دكتوراه في المناهج وتكنولوجيا التعليم
سوهاج
E-mail : [email protected]


مقدمة :

 


المثل خلاصة خبرات وتجارب الشعوب عبر الزمان, ويستخدمها الناس على اختلاف طبقاتهم للتعبير عن الموقف الراهن أو الواقع الحالي, أو لحض الناس على فعل شيء ما أو لمنعهم من إتيان شيء أخر, والعرب من أكثر وأقدم الشعوب التي استخدمت الأمثال للتعبير عن واقعهم السياسي والاجتماعي والاقتصادي والنفسي , أو لتعليم أبنائهم, ومن هنا اكتسب المثل أهمية كبرى في حياة الإنسان العربي, بالإضافة إلى ذلك قد يكون المثل مخزن لبعض وقائع العرب وتاريخهم .
وتعد الدراسات الاجتماعية من أكثر المواد الدراسية ارتباطاً بالأفراد والمجتمع ماضيه وحاضره ومستقبله, وهى تدرس العلاقات بين الأفراد بعضهم ببعض ومدى تأثيرهم وتأثرهم بالبيئة المحيطة, والأمثال الشعبية تعبير موجز عن الحياة الاجتماعية للأفراد وتعاملهم مع بعضهم البعض من ناحية وتعاملهم مع البيئة المحيطة بهم من ناحية أخرى, ومن خلال ذلك نجد أن هناك علاقة وثيقة بين الأمثال الشعبية والدراسات الاجتماعية .
وفى نفس الوقت يعد تنمية التفكير العلمي بكل انواعة (التفكير الناقد, التفكير التأملي, التفكير العلاقى, التفكير الاستدلالي, التفكير الرمزي, التفكير الشكلي (الصوري), التفكير التجريدي, التفكير التصوري, التفكير الهندسي, والتفكير الجغرافي, والتفكير التاريخي, التفكير حل المشكلات, التفكير المنطقي, التفكير الإبداعي, التفكير التباعدى, التفكير التقاربى, التفكير الرياضي, التفكير التطبيقي , والبصري, والتخيلي), من الأهداف الرئيسة لتعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها, والأمثال الشعبية في كثير منها تدعو إلى تنمية هذه الأنواع من التفكير وعلى رأسها التفكير الناقد .
وإذا كان التفكير الناقد هدف رئيس تسعى الدراسات الاجتماعية لتنميته وفى نفس الوقت تحض على استخدامه العديد من الأمثال الشعبية, فإن الهدف الاساسى للأمثال الشعبية هو غرس وتنمية القيم على اختلاف أنواعها, وكذلك الدراسات الاجتماعية التي تهدف ضمن ما تهدف إليه تنمية القيم على اختلاف أنواعها وعلى الأخص القيم الاقتصادية حتى تواكب الاتجاهات الاقتصادية المعاصرة التي صاحبت عصر العولمة والسماوات المفتوحة والثورة المعلوماتية والطفرة في مجال الانترنت التعليمي والتسوق عبر الانترنت والقيم الاقتصادية الغربية التي بدأت تنتشر في مجتمعاتنا المحلية(مصر), والعربية والإسلامية .


معنى المثل :


المعنى اللغوي للمثل : ورد في المعجم الوجيز(2000) ص 572, (المَثَلُ) جملة من القول مقتطفة من كلام, أو قائمة بذاتها تنقل مما وردت فيه إلى ما يشابهه دون تغيير .
كذلك المثل لغة ً : الشبه، والنظير, والمثل هو: القول الذي لكثرة جريانه على ألسنة الناس اكتسب قيمة تعبيرية خاصّة، جعلتهم - عند تشابه الحال - لا يجدون أبلغ منه وأوجز ما بأنفسهم والتعبير عن مرادهم.
ويعرف المثل اصطلاحاً على انه "العبارة التجريبية التي تصيب المعنى الصحيح" .
ويمكن تعريف المثل كذلك على انه " قول مأثور، تظهر بلاغته في إيجاز لفظه وإصابة معناه، قيل في مناسبة معيّنة، وأخذ ليقال في مثل تلك المناسبة" .
ويعرف المثل على انه " جملة محكمة البناء بليغة العبارة، شائعة الاستعمال عند مختلف الطبقات"


الحكمة والمثل :


الحكمة هي المعرفة الدقيقة للشيء, ومعناها معرفة أفضل الأشياء, والحكمة اعم من المثل, فكل مثل حكمة ولكن ليس كل حكمة مثل, فالأصل الحكمة بينما الأمثال هي الفرع , وكذلك المثل باب من أبواب الحكمة, وكلاهما من جوامع الكلم, وتدل على تجربة تاريخية يستدل بها لحل مشكلة حالية أو لتدعيم الحجج .


النكتة والمثل :


النكتة هي تعبير لغوى كاريكاتوري يعبر عن حدث معين في شكل ضاحك ,وقد يكون لها طابع سياسياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً أو تعبر عن معاناة مثلها مثل المثل ولكن في شكل مضحك غير دقيق .


أقوال الفلاسفة والأدباء في الأمثال الشعبية :


قال أرسطو" كأن الأمثال متخلفات حكم قديمة أدركها الخراب، فسلمت هي من بين تلك الحكم لمتانتها وجزالة ألفاظها" .
وقال سرفنتيس " المثل زبدة اختبار طويل مفرغة في قالب صغير"
وقال ابن المقفع "إذا جعل الكلام مثلا كان أوضح للمنطق وأنقى للسمع وأوسع لشعوب الحديث" .
ويقول الفارابي"المثل هو ما ترضاه العامّة والخاصّة في لفظه ومعناه حتى ابتذلوه في ما بينهم وقنعوا به "


أهمية الأمثال الشعبية :


يمكن تحدي أهمية الأمثال الشعبية من خلال العائد من استخدامها أو فائدتها والأهداف المراد تحقيقها من قول الأمثال كالتالي :
1- المثل الشعبي يلعب دورا مميزا في إبراز القيم الاجتماعية (كالترابط والاحترام والتقدير والترابط الأسرى والمجتمعي والتعامل بين أفراد المجتمع ما يسود ذلك من علاقات اجتماعية) .
2- العمل على تنمية القيم الاقتصادية في المجتمع مثل (العمل والحرص عليه وتقديره, والدقة والمحافظة على الثروات الطبيعية), والوعي بأهمية القيم الاقتصادية .
3- خلال تداول المثل فان أفراد المجتمع يسعون إلى المحافظة وترسيخ معاييرهم الدينية والأخلاقية ومن ثم تعميمها بين مواطنيهم.
4- تعد الأمثال الشعبية حكمة الشعوب، وهي المرآة التي تعكس مشاعر الناس على مختلف مستوياتهم .
5- تعد المثال الشعبية المتنفس الأكثر استخداماً لمشاكل الناس والمعبر عن همومهم .
6- تعد الأمثال الشعبية بمثابة معايير أخلاقية يضعها عقلاء القوم لتكون ضابطاً سلوكيا ومنهجا أخلاقيا لعامته وخاصته يتناقلها الخلف عن السلف جيلا بعد جيل
7- تسرد الأمثال الشعبية كفاح الشعوب في عبارات موجزة سهلة الحفظ والتلقين .


خصائص الأمثال :


هناك عدد من الخصائص التي تميز الأمثال عن سائر الكلم منها ما يلي :
1- الإيجاز : كلمات قليليه تهبر عن تجربة قد تستغرق دهور .
2- إصابة المعنى : حيث أن المثل لا يقال إلا في المواقف المشابهة للأحداث التي قيل فيها المثل, ومن هنا قيل "لكل مقام مقال" .
3- الأصالة: فهي عربية المنشأ، مع أنها ليست بلفظها الفصيح, ذلك لتعلق الشعب بالقيم والأخلاق العربية الأصيلة حيث اكتسبت وتكتسب محتواها تاريخياً واجتماعياً. وأخذوا بعضها بلفظه، أو بمعانيه من الدين الإسلامي الحنيف أو من الأدب العربي القديم ( خير القوم خادمهم(
4- الواقعية: فهي تمتاز بواقعيتها, ذلك لتميّز الحياة المجتمعية الريفية العربية عموما بالواقعية.
5- البلاغة: كما تمتاز الأمثلة بإيجاز اللفظ وتركيزه، وبإصابة المعنى ودقته وبُعد المغزى.
6- الموسيقى: لا تخلو الأمثال من الموسيقى اللفظية، ففيها جَرْس موسيقي وتناغم بين ألفاظها وتناسق بين الجمل، وتجانس بين الأحرف، والجمل والتراكيب,وتأتي موسيقى الأمثال إما على السجْع والفاصل، أو من اختيارها للأحرف المتجانسة ضمن الكلمات، والكلمات المتوافقة ضمن الجمل.
7- الإحساس :تعكس بصدق، مشاعر الشعب،وأحاسيسه, وآماله،وآلامه, وأفراحه, وأحزانه،وتفكيره, وفلسفته, وحكمته. ومن خلالها نستكشف آراءه في مختلف شؤون الحياة وموقفه منها ونظرته إلى الكون، وتفسيره لمظاهراته .


الجانب التربوي والتعليمي للأمثال الشعبية :


يمكن توضيح الجانب التربوي والتعليمي للأمثال الشعبية من خلال مايلى :
• جمل قصيرة تقال في موقف ما أما للتحذير من الوقوع في نفس الخطأ أو للتحفيز على تعلم شيء ما مثل (اقنـع تشبـع) .
• بعض الأمثال تدعو إلى تعديل السلوك السيئ مثل (من حفر حفرة لأخيه سقط فيها).
• المثل الشعبي قد يستعمل لأغراض تعليمية، لحث الناس على تعلم شيء معين أو للحث على مواصلة عملية التعلم والبحث عن كل جديد مثل (يموت المعلم ولا يتعلم, أو الجديد حبه شديد) .
• الدعوة للترابط الاجتماعي .
• الدعوة إلى التحلي بمكارم الأخلاق .
• الدعوة التفكير واستشارة الآخرين .
• المثل كجملة يعمل على تنمية المفاهيم اللغوية ويدعو إلى التفكير والتحليل والتطبيق على مواقف جديدة أو مماثلة وهذه تعد من مهارات التفكير الناقد .
ومن الأمثال الشعبية التي تدعو للتعليم والتعلم :
يموت المعلم ولا يتعلم
ياما في الجراب يا حلوى
صنعة في اليد أمانا من الفقر
الجديد حبه شديد
الحب يطلع على بذره.
حط مالك عند من عنده مال، وحط عيالك عند من عنده عيال.

أمثال شعبية تدعو لتنمية التفكير الناقد :


يوجد الكثير من الأمثال الشعبية التي تدعو إلى التفكير وإعمال العقل والمنطق للوصول إلى حل المشكلات والقضايا التي تواجه المتعلم, والتي تدعو أيضا إلى البحث عن المعلومات والبيانات وتحليلها وتفسيرها وتقييمها والوصول من خلالها إلى فروض أو حلول للمشكلات التي تواجه الإنسان سواء كانت هذه المشكلات ذاتية أو اجتماعية أو تخص البيئة المحيطة بالفرد ومن هذه الأمثال الاتى :
"عينك في الفيل وتطعن في ضله"
وهو مثل شعبي يدل على استخدام الإنسان لمهارة النقد والتقييم للآخرين, وهو يدعو إلى تحري الدقة عند النقد أو إصدار الأحكام .
"ادعونه نهوش ادعونه نفتكر"
وهو مثل شعبي يدعو إلى إعمال العقل والتفكير والتعقل إزاء الأمور والأحداث التي يتعرض لها الإنسان خلال تعامله مع الآخرين أو مع البيئة المحيطة .
" إذا كان المتحدث مجنون يكون المستمع عاقل."
ويدعو هذا المثل الشعبي إلى التعقل وتدبر الأمور ومعرفة مصادر البيانات والمعلومات وفهم وتفسير وتحليل ما يقال قبل قيامه بفرض الفروض أو إصدار الأحكام, ومن الملاحظ أن المهارات السابقة تعد من مهارات التفكير الناقد, وبذلك نجد أن هذا المثل الشعبي يهدف ضمناً إلى تنمية التفكير الناقد لدى المتعلم .
" اللي ما عنده عقل عشرة ما يضم عشرة."
وهذا المثل الشعبي يحمل في طياته ما يحمله المثل السابق من التعقل والتدبر في الأمور.


أمثال شعبية تدعو لتنمية القيم :


إذا كان هناك جزء من الامثال يدعو إلى تنمية التفكير الناقد وأنواع التفكير العلمي الأخرى, فإن السواد الأعظم من الأمثال تدعو إلى تنمية القيم على اختلاف أنواعها مثل القيم الأخلاقية والقيم الاقتصادية والقيم الدينية والقيم الاجتماعية ...إلخ , وهذه بعض الأمثلة التي تدعو إلى تنمية أنواع مختلفة من القيم مثل :


القيم الاقتصادية :


وهى الأمثال الشعبية التي تدعو في مجملها إلى العمل والحافظة على الثروات وتقدير قيمة العمل والإنتاج والوعي بالتنمية الاقتصادية , مثل :
- واخد القرد على كتر مالة المال يفنى والقرد يفضل على حالة .
- اللي ما عنده عمل يكاري له جمل.
- اللي ما عنده حيله يلعب اليله .
- من زرع في بلد غير بلده لا له ولا لولده .
- مد رجلك على قد لحافك.
- مد يدك على قد ثوبك.
- مش كل الثمر يتاكل .


القيم الأخلاقية :


- اقنـع تشبـع.
- الوعد عهد.
- وعد الحر على الحر دين.
- من عـاب اعتـاب.
- الحسود لا يسود .


القيم الاجتماعية :


- الجار قبل الدار.
- من حفر حفرة لأخيه سقط فيها .
- من طالع غير قل خيره .
- جار والجار ولو جار.
- عليك بالجار ولو عال .
- اعرف صاحبك و علم عليه .
- الصديق قبل الطريق.
- الصديق وقت الضيق .
- لأجل الورد يشرب العليق .
- يجرح ويداوى .

- د/حارص عمار(2008), "الأمثال الشعبية- الثروة التربوية الغير مستغلة"
.......................................

 

المصدر: القيمة التربوية للأمثال الشعبية " الأمثال الشعبية ودورها في تنمية التفكير الناقد والقيم لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية من خلال تعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها " من إعداد د/حارص عمار
HaresAmmar

د/حارص عمار ـ دكتوراة في المناهج وتكنولوجيا التعليم

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 6002 مشاهدة
نشرت فى 25 إبريل 2011 بواسطة HaresAmmar

ساحة النقاش

HaresAmmar

شكرا علي مرورك الكريم

asd2050

موضوع جميل
يعود بنا إلي البيئة العربية
وعاداتنا وتقاليدنا
شكرا

د/حارص عمار

HaresAmmar
هذا الموقع متخصص في المقالات العلمية ورسائل الماجستير والدكتوراة عامة والتربوية خاصة, كما يهتم هذا الموقع بكل ما يتعلق بمناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية وكيفية استخدام التكنولوجيا المتطورة مثل الانترنت والوسائط الفائقة والنظم الخبيرة الكمبيوترية والتراث العربي مثل الامثال العامية في تطوير الجوانب والاهداف المختلفة للدراسات الاجتماعية . راجياً من »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

456,733