زراعة , رعاية و إنتاج البريد فروت
أ.د. عاطف محمد إبراهيم
جامعة الإسكندرية - الإسكندرية مصر

مقدمة:
ينتمي البريد فروت Artocarpus altilis Fosb. (syns. A. communis J.R. and G. Forst.; A. incisus L.f.) للعائلة Moraceae التي يتبعها التين و التوت. و يضم الجنس Artocarpus حوالي 50 نوعاً, معظمها نشأ في آسيا, غير أن هناك ثلاثة أنواع منها تعد الأكثر أهمية من بينها البريد فروت.
٭ المنشأ:
غير معروف على وجه الدقة مكان نشأة البريد فروت, غير أن هناك طرز متباينة ينتشر وجودها من إندونيسيا إلى غينيا الجديدة و جزر الباسيفيك كما يذكر فوسبيرج Fosberg(1960). ومنذ الحقبة الكولومبية انتشر وجوده بالمناطق الاستوائية الرطبة. وفي الكثير من المناطق أخذت الأصناف البذرية و اللابذرية أسماء عامة. فالأصناف البذرية سميت بريدنت و كيلور و غيرها, أما الأصناف عديمة البذور يطلق عليها سوكون و ريماس و غيرها من الأسماء الأخرى.
٭ الظروف البيئية:
أولاً: المناخ
أشجار البريد فروت أكثر رهافة من أشجار المانجو, تنمو بالمناطق الاستوائية. وتحتاج الأشجار كي تنمو و تزدهر لنطاق حراري يتراوح بين 15.56 - 37.78ºم ,متوسط معدل هطول أمطار سنوي بين 203 - 245 سم و رطوبة نسبية في حدود 70 - 80 ٪, ومع ذلك فإنه يزرع في جنوب الهند عند مستوى سطح البحر و حتى ارتفاع 1065 متر فوق مستوى سطح البحر. و في المناطق الاستوائية الجافة, و التي يعد فيها البريد فروت المحصول الرئيسي, يقل فيها معدل هطول الأمطار السنوي إلى 100 - 150 سم و تتكرر في تلك المناطق فترات الجفاف. كما تنمو الأشجار على ارتفاع 600 متر فقط من مستوى سطح البحر بأمريكا الوسطى. و تجدر ملاحظة أن هطول الأمطار و الري يعدان من الأمور الضرورية للنمو الخضري و التزهير و نمو و تطور الثمار. و الشجرة حساسة جداً للبرد, حيث يتوقف النمو عندما تنخفض درجة الحرارة عن 55م. و يناسب الأشجار الجو الحار بالمناطق المنخفضة الاستوائية الرطبة و درجة حرارة تزيد عن40ºم. كما تحتاج الأشجار لسطوع الشمس الكامل. و لم يلاحظ تأثير واضح للفترة الضوئية على الأشجار. وتجدر ملاحظة أن فترة الجفاف التي بعقبها هطول الأمطار تعد من الأهمية بمكان لإطلاق النمو الخضري و من ثم تكوين الأزهار.
ثانياً: التربة
طبقاً للعديد من التقارير, فإن أشجار البريد فروت تحتاج لأرض عميقة, خصبة و جيدة الصرف, كما يلزم و جود المواد العضوية بالتربة لإظهار أفضل أداء للأشجار.
٭ القيمة الغذائية و الأهمية الاقتصادية:
تؤكل الثمار بحالة طازجة, كما يمكن سلق الثمار و تجفيفها لتدخل كنوع من الطحين في صناعة الخبز, كما يمكن تحمير أو قلي شرائح الثمار و حفظها. و يمثل الجزء الذي يؤكل 70 ٪ من الثمرة. و تحتوي الثمرة على 60 - 85 ٪ ماء, 1٫2 - 2٫4 ٪ بروتين, 23 - 37 ٪ كربوهيدرات و 0٫2 - 0٫5 ٪ دهن. و تجب ملاحظة أن معظم المواد الكربوهيدراتية الموجودة بالثمار المكتملة النمو تكون على صورة نشا. كذلك تؤكل البذور المطبوخة, كما تستخدم الأوراق و الثمار المتساقطة كغذاء للماشية. و تستخدم المواد اللبنية latex في عمل لبان المضغ و كمادة لصق, كما أن المادة اللبنية المخففة تؤخذ داخلياً كعلاج للإسهال. و في ترينداد و جزر الباهاما يستخدم منقوع الأوراق لخفض ضغط الدم, كما يستخدم عصير الأوراق كنوع من القطرة لعلاج العيون. و يستخدم الرماد المتبقي بعد حرق الأوراق في علاج إصابات الجلد وكذلك علاج تضخم الطحال. أما الأزهار المجففة فهي تستخدم في تدليك اللثة حول الأسنان.
وخشب الشجرة أصفر أو أصفر - رمادي اللون يتشح بعلامات داكنة, خفيف الوزن, ليس جامداً ولكنه قوي, مطاطي, يقاوم النمل, يستخدم في صناعة بعض المصنوعات الخشبية. كما يستخدم في صنع العوارض الخشبية المستخدمة في بناء المنازل الخشبية, و حدائق الأسطح. أما الألياف التي من الصعب فصلها, فهي قوية و تدخل في صناعة بعض المنسوجات. و توضح بيانات الجدول التالي القيمة الغذائية و المركبات الكيميائية و قيمة كلٍ منها في 100 جرام من اللب و أية أجزاء تؤكل.

 

. و يستخدم الرماد المتبقي بعد حرق الأوراق في علاج إصابات الجلد وكذلك علاج تضخم الطحال. أما الأزهار المجففة فهي تستخدم في تدليك اللثة حول الأسنان.
وخشب الشجرة أصفر أو أصفر - رمادي اللون يتشح بعلامات داكنة, خفيف الوزن, ليس جامداً ولكنه قوي, مطاطي, يقاوم النمل, يستخدم في صناعة بعض المصنوعات الخشبية. كما يستخدم في صنع العوارض الخشبية المستخدمة في بناء المنازل الخشبية, و حدائق الأسطح. أما الألياف التي من الصعب فصلها, فهي قوية و تدخل في صناعة بعض المنسوجات. و توضح بيانات الجدول التالي القيمة الغذائية و المركبات الكيميائية و قيمة كلٍ منها في 100 جرام من اللب و أية أجزاء تؤكل.

جدول يبين المكونات الكيميائية و قيمة كلٍ منها في 100 جرام من الأجزاء التي تؤكل بثمرة البريد فروت.

undefined

٭ الوصف النباتي (الخضري):
الشجرة جميلة المنظر, سريعة النمو, يصل ارتفاعها إلى 26 متر و الجذع خالي من الأفرع حتى ارتفاع 6 متر؛ يتراوح سمك القطر بين 0٫6 - 1٫8 متر, غير أنه لا يتعدى نصف هذه القيم في بعض الأصناف. تحمل الشجرة الكثير من الأفرع المنتشرة, بعضها سميك و يحمل فريعات جانبية و البعض الآخر طويل و اسطواني و يحمل التفرعات في نهايته. الشجرة مستديمة الخضرة أو متساقطة الأوراق وفقاً للظروف البيئية المحيطة؛ فهي دائمة الخضرة عند زراعتها بالمناطق الرطبة و الأراضي الغدقة و متساقطة تحت ظروف الجفاف أو خلال الفترة الجافة في المناطق الممطرة. الأوراق رمحية أو بيضاوية الشكل يبلغ طولها 30 -90سم و اتساعها بين 20 - 50 سم, تخرج في وضع متبادل. النصل كامل عند القاعدة ثم لا يلبث أن ينقسم إلى فصوص عميقة أو غائرة في اتجاه قمته, يتراوح عدد الفصوص بين 5 - 11. السطح العلوي للورقة لونه أخضر زاهي و لامع, العروق الوسطية للنصل واضحة و لونها أصفر, يوجد زغب على السطح السفلي للورقة.
الأشجار أحادية المسكن, تحمل نورات زهرية مذكرة و أخرى مؤنثة منفصلة على حوامل جانية يبلغ طولها 4 - 8 سم. النورة الزهرية المذكرة تحمل العديد من الأزهار الصغيرة جداّ و التي يحمل كلٍ منها سداة واحدة, و تظهر النورة على صورة أسطوانة أسفنجية الشكل متدلية يبلغ طولها 15 - 20 سم و اتساعها 3 - 4 سم, الأزهار لونها أصفر في البداية ثم يتحول للبني. أما النورة المؤنثة فهي كروية الشكل تشبه رأس القرنبيط أو البروكلي, خضراء اللون, يبلغ طولها 6٫35 سم و اتساعها 3٫8 سم, و يمكن القول بأن النورة المؤنثة عبارة عن حامل كروي الشكل يحمل على سطحه الخارجي العديد من الأزهار المؤنثة. في حالة الأصناف اللابذرية, تحمل كل زهرة مؤنثة أنبوبة كأس و مبيض ذا غرفتين أو كربلتين و ميسم ذا فصين يعلو قلم قصير.
تتطور الثمرة عن كامل النورة, الثمرة كروية الشكل عادة, و أحياناً أسطوانية, يبلغ قطرها 10 - 30 سم . القشرة رقيقة تغطيها عديسات غير منتظمة سداسية إلى رباعية الجوانب في مستوى سطح الثمرة في حالة الثمار الناعمة الملمس, بارزة قليلاً في البعض الآخر. لون القشرة أصفر مخضر يتحول إلى الأصفر البني عند النضج. و في المرحلة الخضراء, تكون الثمرة جامدة و اللب لونه أبيض, نشوي و ليفي نوعاً. و عند تمام النضج, تلين الثمرة و يتحول لون اللب للكريمي أو الأصفر ويأخذ اللب نكهة حلوة. البذور بيضاوية غير منظمة, كروية عند أحد نهايتيها و مدببة من الناحية الأخرى, يبلغ طول البذرة 2 سم و لونها بني تعلوه خطوط داكنة اللون. يوجد بمركز الثمرة الخالية من البذور محور أسطواني أو مطاول. تخرج الثمار إما مفردة أو في عناقيد يحمل كلٍ منها 2 - 3 ثمرات عند قمم الأفرع. يتباين طول عنق الثمرة بين 2٫5 - 12٫ سم.
و تجدر ملاحظة أن جميع أجزاء الشجرة بما فيها الثمار غير الناضجة غنية بالمواد اللبنية و الراتينجات و الصموغ. كما يوجد طرازين من البريد فروت هما: العادي (البري) و الذي يزرع في بعض المناطق, تحتوي الثمرة في هذا الطراز على لب قليل وبذور؛ أما الثاني وهو الطراز المنزرع فثماره خالية من البذور, غير أنه في بعض الأحوال قد يوجد القليل من البذور الجيدة التكوين. تبلغ الثمرة اكتمال حجمها بعد 60 - 110 يوماً من التزهير الكامل, وقد يعزو هذا الاختلاف في الوقت للصنف ذاته و درجات الحرارة خلال فترات نمو و تطور الثمرة.

undefined

شكل : يبين شكل ثمرة البريد فروت.

undefined

شكل: يين الثمار و الأوراق

undefined

شكل: يبين قطاع طولي في الثمرة
٭ التلقيح و الإخصاب و عقد الثمار:
يشجع هطول الأمطار من النمو الخضري و التزهير. ولبعض الأصناف القدرة على التزهير خلال العام إذا ما كانت الظروف البيئية مواتية. وضمان حدوث التلقيح الخلطي يتأتى عند نضج النورات الزهرية المذكرة قبل نضج النورات المؤنثة. ويتم التلقيح بواسطة الرياح أو الحشرات, و يحدث الإخصاب خلال 3 - 6 أيام في الأصناف البذرية. وتعقد نسبة كبيرة من الأزهار (75 ٪), تنخفض هذه النسبة في الأجواء المطيرة. يوحي هذا الانخفاض في نسبة العقد أن التلقيح ضروري لتشجيع التكوين البكري للثمار. و مع كلٍ, فإن التلقيح من الصعوبة بمكان نظراً لوجود الغلاف الزهري الأثري الذي يعمل كحائل دون حدوث التلقيح, ومن ثم يؤكد تكوين الثمار بكرياً دون حدوث تلقيح و إخصاب.
٭ الوراثة و التربية و التحسين:
تم وصف العديد من الأصناف التي يتراوح عدد الكروموسومات بخلاياها الجسمية (2ن= 27, 28 و 56). و التضاعفات الثلاثية الأساس الكروموسومي عادة ما تكون ثمارها خالية من البذور, ربما تكون نتجت من التهجين بين النوع A. altilis و النوع A. mariannensis . و الأصناف البذرية أكثر انتشاراً بجنوب غرب الباسيفيك. و لا تذكر التقارير أن هناك برامج تربية أو انتخاب أجريت على هذا المحصول. و قد أمكن ملاحظة اختلافات في طبيعة النمو, شكل الورقة, جودة الثمرة, وقت الإثمار, القدرة التخزينية للثمرة و تحمل الملوحة.
٭ التكاثر:
عادة ما يتم إكثار الأصناف البذرية عن طريق البذور التي يجب زراعتها وهي لازالت طازجة, حيث أن البذرة تفقد حيويتها خلال عدة أسابيع قليلة. و تكثر الأصناف اللابذرية عن طريق السرطانات التي تفصل خلال الربيع من الشجرة الأم, و يمكن تشجيع تكوين السرطانات بعدم تغطية الجذور المجروحة, و قد وجد أن تقليم الشجرة الأم يزيد من تكون السرطانات, كما و أن تقليم جذور السرطان لعدة مرات خلال عدد من الشهر قبل فصله يزيد من فرصة بقائه حياً عند نقله, كما أن العقل الجذرية تعد من الطرق الشائعة في عملية الإكثار. تجهز الأخيرة بطول 22 سم و سمك 2٫5 - 6٫3 سم. وقد تغرس قاعدة العقلة في محلول برمنجنات البوتاسيوم وذلك لإيقاف تدفق المادة اللبنية, ثم تزرع العقل في وضع أفقي في بيئة من الرمل. ومن الضروري أن تظلل العقل و تروى يومياً, إلا إذا أمكن توفير الرزاز المتقطع. و ربما يتكون الكلس بعد حوالي ستة أسابيع, ثم تنقل و تغرس بميل في الأواني الخاصة و تروى مرة واحدة أو مرتين لعدة أشهر أو حتى بلوغ النبات ارتفاع 60 سم. كما يمكن استخدام العقل الساقية التي تجهز من الأفرخ الناتجة من الجذور. و في بورتوريكو, تنقل العقل و تزرع في أكياس من البوليثيلين تحتوي على خليط من التربة, البيت موس و الرمل وتحفظ في جو مرطب (رزاز) لمدة أسبوع, مع توفير 65 ٪ تظليل, مع إضافة أسمدة سائلة وأتباع ري منتظم.
٭ زراعة البستان:
تغرس شتلات البريد فروت في جور باتساع 40 سم و عمق 90 سم, تجهز الجور بوضع الرماد المحروق وذلك لتطهيرها ثم بعد ذلك تخلط التربة ببعض مبيدات الحشرات وذلك لحماية الجذور و الأفرخ من مهاجمة الحشرات. تغرس الأشجار على مسافة تتراوح بين 7٫5 - 12 متر, وتجدر ملاحظة أن الأشجار الناتجة من السرطانات الجذرية تحمل الثمار بعد خمسة سنوات من الزراعة و تظل تثمر لمدة 50 سنة.

٭ المعاملات الزراعية:
- الري
استمرار النمو الخضري يتطلب توفير الري, خاصة خلال فترات الجفاف.
- التسميد
يضاف مخلوط قياسي من العناصر الغذائية 'NPK' كل موسم. وعند بلوغ الشجرة سن الحمل, يضاف إليها 2 كيلوجرام سوبر فوسفات كل عام لزيادة حجم الثمار و تحسين جودتها.
- التقليم
ربما تقلم الأشجار وذلك لتحسين شكلها. وعادة لا يتبع نظام تقليم منتظم. و يعتقد بعض الزراع أن تقليم الأفرع التي حملت ثماراً, ينشط من خروج النموات الحديثة و يُحد من ارتفاع الشجرة.
- مكافحة الحشائش و حماية البستان
تغطية التربة حول قواعد جذوع الأشجار, من المعاملات المتبعة لمكافحة الحشائش و توفير الرطوبة و العناصر الغذائية. و ليس من الضروري زراعة مصدات الرياح, حيث أن الأشجار ذاتها عادة ما تستخدم كمصدات رياح و توفير الظل للأشجار الأخرى.
٭ المحصول و جمع و تداول الثمار:
عادة ما تعطي الشجرة 10 - 600 ثمرة على مدار العام, و يتراوح وزن الثمرة بين 0٫5 - 3 كيلوجرامات. وتجمع الثمار في مراحل نمو مختلفة تبعاً لغرض الاستخدام, حيث تجمع الثمار الخضراء المكتملة النمو كخضار نشوي, في حين يفضل البعض أكل الثمار الناضجة الحلوة. ويمكن الاستدلال على اكتمال النمو بالتحول البسيط في لون الثمرة إلى الأصفر و ظهور قطرات لبنية صغيرة على القشرة.
تغسل الثمار لإزالة المادة اللبنية الناتجة من عنق الثمرة عقب فصلها من الشجرة وذلك بغمرها في الماء. تعبأ الثمار التي تم إعدادها في عبوات من الكرتون. تلف الثمار في البوليثيلين و تخزن على 12ºم لمدة حوالي 20 يوماً. و تسبب درجات الحرارة الأقل من ذلك أضرار البرودة. و تنضج الثمرة خلال 3 - 7 أيام. وخلال النضج تلين الثمرة و يتحول النشا إلى سكريات و يتغير لون اللب من أبيض إلى كريمي مبيض. كما يمكن تخزين الثمار المطبوخة.

٭ الأصناف:
هناك العديد من الأصناف تقسم أو توضع تحت أقسام طبقاً لوجود أو غياب البذور في الثمار و كذلك تبعاً لطبيعة نصل الورقة كالآتي:
القسم الأول: الورقة كاملة النصل أو مفصصة إلى اثنان أو ثلاثة فصوص: ومن الأصناف التابعة لهذا القسم - كوقو 'Koqo'؛ الثمرة كروية الشكل, خالية من البذور, لا تفسد بسهولة. تاميكورا 'Tamaikora'؛ الثمرة كروية الشكل, يبلغ طولها 11٫5 سم و قطرها 7٫5 سم, تحتوي على الكثير من البذور.
القسم الثاني: الورقة مقسمة عند القمة: منها الصنف تيمايبو 'Temaipo' - الثمرة كروية الشكل, يبلغ طولها 9 سم, خالية من البذور, يمكن استهلاك الثمار طازجة, كذلك يوجد طراز ثماره مطاولة وتحوي بذوراً عديدة.
القسم الثالث: الورقة مقسمة عند القمة و التفصيص غائر ما: يتبعه الصنف أوتو كورو 'Uto Kuro' - الثمرة كروية الشكل, يبلغ طولها 12٫5 سم.
القسم الرابع: الورقة مقسمة في النصف العلوي من النصل: مثل الصنف ساموا 'Samoa' - الثمرة كروية الشكل, تحتوي على الكثير من البذور.
القسم الخامس: الورقة مفصصة وشكل قاعدة النصل يتباين كثيراً: ويتبعه بعض الأصناف مثل أوتو دينا 'Uto Dina' - الثمرة كروية الشكل يبلغ قطرها 11 - 12 سم, قليلة البذور.
القسم السادس: النصل مفصص تفصيصاً غائراً: يتبعه أصناف عديدة مثل كولو دينا 'Kulu Dina' - الثمرة كروية الشكل يختلف طولها بين 7 - 10 سم و خالية من البذور.
القسم السابع: النصل غائر التفصيص و مسحوب عند القمة: ومنه الكثير من الأصناف مثل أوتو ماتالا 'Uto Matala' - الثمرة كروية الشكل, يبلغ طولها 7٫5 - 10 سم.
٭ الآفات و الأمراض:
هناك مرض غير معروف يسبب الموت الخلفي للأفرع القمية و من ثم موت الشجرة, و لا توجد طريقة لمكافحته, و هناك أمراض أخرى مثل الموت الخلفي المتسبب عن بعض المسببات الفطرية, هذا بالإضافة لمرض تبقع الأوراق, صدأ الأوراق, عفن الجذور, عفن الثمار و عفن نهاية عنق الثمرة. كذلك تصاب الأشجار ببعض الحشرات مثل البق الدقيقي, الحشرات القشرية و ثاقبات الأفرع و غيرها, كما أن الثمار تهاجم بذبابة الفاكهة.المصادر:

1 - عاطف محمد إبراهيم - فواكه المناطق الاستوائية - 2007 - منشأة المعارف - الإسكندرية - جمهورية مصر العربية.

2 - Fosberg. F.R.1960. Introgression in Artocarpus (Moraceae) in Micronesia. Brittonia 12:101 - 113.
3 - Morton, J. 1987. Breadfruit. p. 50-58. In: Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL.

 


 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 214 مشاهدة

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

89,536