الملخص
على الرغم من تمتع مصر برقعة مائية كبيرة تنعكس في تعدد مصايدها السمكية الطبيعية إلا أن مُعدلات إنتاج الأسماك من تلك المصايد مازالت منخفضة نسبياً بمقارنتها بالمصايد الصناعية، مما يدعو إلى ضرورة توجيه الاهتمام نحو الارتقاء بإنتاجية المصايد الطبيعية كأحد الحلول التي يُمكن إتباعها للنهوض بالإنتاج السنوي من الأسماك، ولذا فإن الاهتمام بدراسة تكاليف الأسماك المُنتجة بمراكب الصيد الآلية لاستخلاص بعض النتائج والمؤشرات الاقتصادية قد يُفيد واضعي السياسة الاقتصادية الزراعية في هذا المجال للعمل على إمكانية زيادة الإنتاج المحلى من الأسماك لمواجهة الطلب المحلى المتزايد عليها وبالتالي إتاحة فرصة ارتفاع عائد المجتمع المتحصل عليه من خلال خفض العجز في الميزان التجاري مما قد ينعكس آثاره على برامج التنمية الاقتصادية الزراعية في مصر.
استهدف البحث تناول التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية في محافظة الإسكندرية ويُمكن التوصل إلى هذا الهدف من خلال دراسة مجموعة من الأهداف الفرعية والتي يُمكن حصرها فيما يلي: (1) تقدير بعض المؤشرات الإنتاجية والاقتصادية المرتبطة بإنتاج الأسماك بمراكب الصيد الآلية بعينة البحث، (2) تحديد مكونات التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية والأهمية النسبية لبنودها المختلفة، (3) التقدير القياسي لدوال التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية وذلك لتحديد كل من الحجم الأمثل للإنتاج والحجم المعظم للربح، (4) قياس وتحليل أهم العوامل المؤثرة على التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية لمعرفة إمكانية تكثيف الموارد المستخدمة في إنتاج الأسماك من عدمه وأهميتها النسبية.
واعتمد البحث في تحقيق أهدافه على استخدام أسلوبي التحليل الاقتصادي الوصفي والكمي لأهم المتغيرات الاقتصادية المستخدمة لتحقيق الهدف والتي تم الحصول عليها من خلال عينة بلغ عددها 120 مركباً من إجمالي عدد المراكب الآلية العاملة بمحافظة الإسكندرية والتي تم تجميعها خلال عام 2011 من خلال استمارة استبيان بالمقابلة الشخصية كأداة لتجميع تلك البيانات.
وقد أسفر البحث عن مجموعة من النتائج ويُمكن حصر أهمها فيما يلي: (1) الارتفاع النسبي في الكفاءة الإنتاجية والاقتصادية لمراكب الشانشولا العاملة في إنتاج الأسماك مقارنة بمراكب الصيد الآلية الأخرى موضع البحث يليها في الترتيب مراكب الجر ثم مراكب السنار وأخيراً مراكب الكنار وذلك وفقاً لبعض مؤشرات الكفاءة الإنتاجية والاقتصادية التي تم تقديرها، (2) مازالت مراكب الصيد الآلية بعينة البحث بعيدة عن تحقيق مستوى الإنتاج الأمثل مقارنةً بالإنتاج الفعلي لتلك المراكب حيث بلغ الإنتاج الأمثل بمراكب الصيد الآلية: الجر، الشانشولا، السنار، والكنار حوالي 805.83، 894.51، 602.11، 446.11 طناً على التوالي في حين بلغ الإنتاج الفعلي لتلك المراكب حوالي 739.95، 845.77، 532.94، 418.46 طناً على الترتيب، (3) تفوق صافي عائد مراكب الصيد الآلية: الجر، الشانشولا، السنار، الكنار في حالة حجم الإنتاج الأمثل عن نظيره الفعلي بحوالي 115.61، 89.9، 138.25، 81.15 ألف جنيه على التوالي، (4) بتقدير معاملات الانحدار الجزئي تبين أن أجور العمالة البشرية، تكلفة الوقود والزيوت، تكلفة الثلج، تكلفة الصيانة، والمصروفات النثرية أهم العوامل المؤثرة على التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية وقد ثبت معنوية تأثيرها الإيجابي، (5) بتقدير معاملات الانحدار الجزئي القياسي لأهم العوامل المؤثرة على التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية تبين أن أجور العمالة البشرية تشغل المرتبة الأولى في تأثيرها تليها في التأثير تكلفة الوقود والزيوت ثم تكلفة الصيانة والثلج والمصروفات النثرية.
وفي ضوء ما أوضحه البحث من نتائج فإنه يُوصي بضرورة الاهتمام بتدريب العاملين بقطاع المصايد السمكية على أحدث أساليب الصيد الحديثة من خلال عقد دورات تعليمية وتدريبية مكثفة ومستمرة لزيادة مستوى خبراتهم في هذا المجال وذلك باعتبار أن عنصر العمالة البشرية من أهم العوامل المُؤثرة على التكاليف الإنتاجية للأسماك بمراكب الصيد الآلية.

المصدر: د. أحمد محمد فراج قاسم د. غادة صالح حسن صالح باحث أول باحث
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 29 مشاهدة

الجمعية المصرية للاقتصاد الزراعى

EAAEco
جمعية علمية متخصصة في مجالات الاقتصاد الزراعي والتنمية الزراعية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,091

أ.د/ أحمد جويلي مؤسس الجمعية