غلاظ شداد ، يشدون الوثاق حول عنقي و قدمي و يداي ، اقاومهم ، اتمكن من استرداد بعض القوة ، افلت منهم ، اجري ، اجري ، اتمالك نفسي و التقط أنفاسي  ، انفض عني اثارهم ، اضبط ملابسي ، كأن شيئا لم يكن ،

بعدها اصل الى عملي ،   محل الملابس الباهظ، هذا يوم تبديل الملابس المعروضة على اجساد التماثيل ، التفاصيل الصغيرة تصنع فارقا عجيبا ، حتى على هذه التماثيل البلاستيكية التي اعيش يومي معها ،

نظارة ، منديل مزركش ، حركة تبدو عشوائية جريئة على فستان المانيكان ،  تجذب مزيدا من المارة ، و الزبائن المحتملين ،

تصنع الملابس القصص و الحواديت ، على اجساد الجماد و البشر ،

تنتهي فترة عملي فأغير الطريق للوصول الى بيتي ، لا ينبغي ان امر عليهم مرة اخرى بعدما نجحت في الافلات .يدق الباب ، افتح ، طيبون جدا هذه المرة ، لا يشدون وثاقي و لا يلفون حولي حباءلهم ، نتبادل اطراف الحديث كأصدقاء ، و ليسوا كذلك ،  يطول الكلام حد الملل ، حتى افلت منهم بحجة النوم لغد مرهق ،
ليس كل من يدخل متجر الملابس يشتري  ، كل المعروض مباح ، يقيسون ما لا يليق بهم دون اكتراث ، كيف الاحظ انا بوضوح شديد ما يليق و ما لا يليق ، بينما يقيسون و يحدقون في المرآة و يلتقطون صورا لانستجرام  ، بتلقون الاعجابات و التعليقات ،  على ما لا يملكون و ما  لا يناسبهم ، سألت صاحب المتجر عن سعر المانيكان ( التمثال عاريا )، ماذا لو أخذتهم جميعا ، نعم سأشتريهم جميعا ، أسيطر عليهم ، خيرا من تركهم لهذا اللهو اليومي و العبث 

DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 30 أغسطس 2019 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

440,677