undefined

ما المختلف فى مالك مشروع ناجح عن غيره

العديد من أصحاب الأعمال فى الظروف الإقتصاديه الحاليه بالكاد يحافظوا على استمراريه مشاريعهم. و لكن في نفس هذه الظروف ، هناك بعض رجال الأعمال تزدهر مشاريعهم. معرفة ما الذي يقومون به بشكل مختلف لمساعدتهم على النجاح مفيد لك و لمشروعك.

لقد تحدثت إلى الكثير من رجال الأعمال الذين يجاهدون  للحفاظ على مشاريعهم في الوقت الحالي. واحدة من الشكاوى الاكثر شيوعا التى أسمعها منهم منذ فترة طويلة هى "مرور الزبائن او كسب عملاء جدد وحده ليس كافيا الآن".

ما هو يثير الاهتمام هو أن معظمهم لا يفعل شيئا مختلفا لتسويق وتطوير أعمالهم، على الرغم من أن السوق قد تغير بشكل واضح.

من ناحية أخرى، أنا أعلم ان مشاريع صغيرة قد شهدت نموا غير مسبوق هذا العام. أنا أتحدث عن النمو الذى يٌتوقع في اقتصاد جيد. حتى ان الإيرادات تقريبا تضاعفت مرة أخرى هذا العام.

اذا كان الأمر كذلك، ما الذى يفعله أصحاب المشاريع الناجحة بشكل مختلف؟ هنا قائمة بأشياء ناجحة  يقوم بها صاحب هذه المنشآت الناجحه يمكنك القيام بها انت ايضا لتنجح مثلهم:

1) انسى حاله الاقتصاد:

انتبه لكيف يتغير سلوك الشراء للعملاء المحتملين ، ولكن لا تدع الكآبة والتشاؤم تظلل تفكيرك باستمرار. إذا كنت تبيع منتجات أو تقدم خدمات مفيدة حقا سيكون هناك دائما افراد على استعداد لشرائها ودفع المال مقابلها.

2) قدم شيئا جديدا :

إذا كان الافراد لا يشترون ما تبيعه انت حاليا، ولكنها تستخدمه لإشباع حاجه ضروريه ، هذا مؤشر ان ما تنتجه به شيء يحتاج إلى تغيير او تعديل. رد فعل متعجل يجعلك تخفض ببساطة الأسعار. ولكن هذا ما يحط من قيمه السلع التي تقدمها.

حاول بدلا من ذلك من خلال خلق قيمة مضافة جديدة ,مثل عروض تحفيزيه, من المنتجات والخدمات لديك. أو تحديث العرض التسويقيه الحاليه. و الأفضل، ضع شيء جديد تماما على المنضده ... عقد ورشة عمل، اضافه منتج جديد أو بيع حزمة من المنتجات معا و عقد برامج تدريبية ..الخ، تعمق اكثر فى ما تعرضه وقدم عليه جوائز او مسابقات.

3) إيقاف التخمين:

لا تخمن انت و اعرف ما يتوقعه  و يحتاجه فعلا العملاء والزبائن ثم إعمل على توفيره لهم. القيام بذلك عن طريق عمل مسح للجمهور شخصيا، وذلك باستخدام استبيان مختصر والتقييم الكتابي، أو عبر البريد الإلكتروني او من خلال مندوبى المبيعات و القائمين على خدمه العملاء.

 4) تبني التكنولوجيا:

الشبكة العالمية للنت لم تعد مخيفه، ولكن لا يزال هناك الكثير من الأماكن لتنشر علامتك التجاريه  التى تميزك. جميع أدوات الشبكات الاجتماعية تقدم وسيله رخيصة لتسويق عملك على نحو فعال, و توسع نطاق الوصول اليك لأكبر عدد من العملاء المحتملين .

5) بناء قائمتك:

حتى قبل الإنترنت، قال خبراء الأعمال "المال يوجد في القائمة". وبعبارة أخرى، تحتاج إلى عمل قائمة من العملاء في الماضي والحاضر، بالإضافة إلى قائمة التوقعات من العملاء، التي تساعدك على الاتصال معهم. بهذه الطريقة يتعرفوا عليك، يعجبوا بما تبيع وبمعاملتك، ويثقوا فيك ويتذكروك كلما ارادوا الشراء.

يمكنك القيام بذلك بالطريقه القديمة من خلال جمع معلومات الاتصال عبر الهاتف أو سجلات مكتبك أو المتجر، ثم إرسال مواد مطبوعة بكل مالديك من اخبار عن ما تعرض اليهم.أو يمكنك أن تفعل ذلك بالطريقة الحديثة من خلال العروض الجاذبه او النشر على موقعك الخاص على الويب ، والبقاء على اتصال عبر البريد الإلكتروني. أو استخدام مزيج من الاثنين.

6) توفير قيمة:

أيام مندوب المبيعات اللحوح ... قد ولت. في الوقت الحاضر الافراد ليس لديهم الفائض من النقديه في جيوبهم. اصبح الجميع يتوقعوا منك قيمة جيدة مقابل الوقت والمال الذى يقضوه فى عمليه الشراء.

ركز بدرجة أقل على بيع المنتجات والخدمات الخاصة بك و ضع تركيزك أكثر من ذلك على امكانيتك أن تكون مفيدا كحلال المشاكل في كل وسائل التسويق لديك. نجاحك فى عمل ذلك سيجعلك تحصل على نتائج أفضل.

7) استخدم وسائل مختلطه من الإعلام فى التسويق:

بدلا من التركيز على واحده من وسائل الإعلام او التقنيات ، ضع خليط من الاستراتيجيات وخطط التسويق حتى يمكنك الوصول إلى جمهورك.

على سبيل المثال، إرسل بطاقات بريدية او رسائل دوريه وهدايا، و اكتب نشرات إخبارية إلكترونية أسبوعية،او شهرية و يمكنك نشر المقالات ،و الصوتيات والفيديو عبر الإنترنت، وتواصل عبر الإنترنت ..الخ.

undefined

8) حافظ على التعلم باستمرار:

التكنولوجيا آخذة في التغير بسرعة. والامر متروك لك للبقاء على قمه كل ما هو جديد وما هو مطلوب الآن او ان تتراجع للمؤخره. ولكن لا يمكنك أن تفعل ذلك إذا كنت غارقا دائما في عملك و تضع راسك فى كل صغيره و كبيره.

اقرأ كتاب جديد ، احضر على الأقل واحد من المؤتمرات غير صناعية على الأقل مره كل عام حتى تتعرف على المجالات الأخرى و ما يحدث فيها حتى يتسع افقك وتتطور طريقه تفكيرك.

9) توقف عن عمل كل شىء بنفسك:

أن الاشخاص النجحون قد ادركوا حقيقه ان ليس فى مقدور الفرد ان يجيد كل شىء فى مجال العمل من اداره و تسويق ونمو ونجاح بمفرده. و هذه حقيقه حتى في عصر الإنترنت. في نهاية المطاف سوف تصطدم بالجدار ، ويتوقف نمو الأعمال، و انت ستنهك وتستنفذ طاقتك بدون العائد الذى تتوقعه مقابل كل هذا المجهود.

الحل؟ حتى لو لم يكن لديك المال لتوظيف موظف يمكنك تحمل اجر مساعد خارجى. الحصول على شخص يصمم لك موقعك على النت ويطوره كل ما احتجت ذلك ، محاسب يعد الميزانيه للضرائب,مسوق يضع لك خطه التسويق ..الخ سيساعدك على النجاح .

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "  تخلص من هذه الصفات قبل بدأ مشروعك "على:

http://drnabihagaber.blogspot.com

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

المصدر: د. نبيهه جابر

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,595,818