أنواع الهيكل التنظيمى

هناك أنواع  من الهيكل التنظيمى منها: الهيكل البسيط ( الهرمى ), الهيكل الوظيفى ، الهيكل القطاعى ، والمصفوفى . وكل شكل له مزاياه وعيوبه.

الهيكل التنظيمى البسيط ( الهرمى ) :

ويتميز هذا الهيكل بالبساطه وعدم التعقيد واللارسميه , وتمركز السلطه فى قمه الهرم الإدارى. هذا النمط يتبع فى المنشآت فى مراحلها الأولى من التأسيس ومع قله عدد الموظفين, وأيضا عندما تكون الظروف معروفه وفى بيئه مستقره حيث يمكن ضبط الأمور والتحكم فيها من قبل الإداره المركزيه فى قمه الهرم.

1-   الهيكل الوظيفى :

الموظفون يعملون فى أقسام على أساس ما يؤدوه من أعمال: قسم المبيعات ، قسم المشتريات ، شئون العاملين ..... الخ . هذا الهيكل يساعد فى تطوير عمل كل وظيفة . مثال : قسم المبيعات يعمل فيه الموظفون الذين يعملوا فى مجال البيع وبالتالى يتبادلوا المعرفة ويدعموا بعضهم البعض فى أى صفقة صعبة . ميزة هذا النظام هو أنه اقتصادي لأننا لا نحتاج لأكثر من مخزن و أكثر من ورشة ….بل كل شيء مركزي. ولكن هذا الشكل يصعب فيه الإتصال بين الأقسام عن باقى الهياكل كما لا يسمح بالتعاون بين الأقسام ، كما لايسمح بالمرونة بسبب مركزية التوزيع.

2-   الهيكل القطاعى :

هذا يقوم على أساس المنتج – العميل – القطاعات - الموقع الجفرافى . وفية يتم تجميع العاملين المختصين بمنتج معين أو خدمة معينة في قطاع واحد.أى أن كل قسم مسئول عن عمل معين وله مصادرة مثل التمويل ، التسويق ، المخزن ، الصيانة .... الخ . طبقا لذلك ,هذا الهيكل لا مركزى وبذلك يسمح بالمرونة والإستجابة السريعة للتغيرات المحيطة ، كما ينمى التجديد والإستراتيجيات المتنوعة. ولكن هذا الهيكل يؤدى الى تكرار المصادر لأننا مثلا نحتاج الى مخزن لكل قسم .ومن الواضح أن هذا الشكل لا يدعم تبادل المعرفة بين الأشخاص العاملين فى نفس المهنة لأن كل جزء منهم يعمل فى قسم مختلف عن الآخر.

3-   الهيكل المصفوفى :

وهذا الشكل يجمع بين النظامين السابقين . مثال: يمكن أن يكون لدينا هيكل وظيفى ثم نعين مدير لكل منتج. بعض الموظفين سيكون لهم إثنين من المديرين: مدير إدارى ومدير إنتاج. هذا النوع يحاول الحصول على فوائد الهيكل الوظيفى والقطاعى ومع ذلك يصعب تطبيقه بسبب إزدواجية السلطة. هذا الشكل مفيد جدا للشركات متعددة الجنسيات . ومن المهم أن نضع فى الإعتبار كل قرار إدارى بما له وما عليه . أحيانا يدافع البعض أن الهيكل القطاعى والمصفوفة هما الإتجاه الحديث وإنك تحتاج الى تغيير الهيكل الذى تتبعه فورا . من الواضح أن هناك الكثير من المؤسسات تستخدم الهيكل الوظيفى ومع ذلك نجحوا . من المهم إختيار الهيكل الذى يخدم بصورة أفضل ظروف العمل لديك.

الإدارة يجب أن تتخذ الإجراءات الضرورية لتخفيض مساوئ الهيكل الذى تختاره وتنمى الأثار الإيجابية. كمثال : إذا فكرت فى الهيكل القطاعى هو أفضل نوع لظروفك عليك أن يكون لديك الأدوات لتبادل المعرفة بين المهندسين الذين يعملون فى الأقسان الإنتاجية. هذه الأدوات يمكن أن تشمل المنتديات الداخلية ، المؤتمرات لتبادل المعرفة . على عكس ذلك لو تبنيت الهكل الوظيفى يمكن أن تشكل فريق من الوظائف المختلفة لحل المشاكل لتطوير منتجاتك.

إن كثير من العاملين فى مجال المشروعات الصغيرة يتقصهم الأبحاث وهذا يعتبر تحدى للمديرين لأن الأبحاث القليلة الموجودةلا تقول لهم ما يفعلوه وما يتوقعوه. كثير من المنشآت لديها تشكيله من الهيكل الوضيفى ، القطاعى والمصفوفى.  هناك الكثير من المنشآت التى لا تتبع الامركزية سيكون لديها قسم أو إثنين مركزى مثل شئون الأفراد والتسويق اىً كان الهيكل الذى تستخدمه ، النتائج هى الأهم . قس مدى نجاحك بمقارنة مشروعك بالمشروعات المماثلة . إسأل نفسك هل تأخذ أسبوع فى إتخاذ قراريأخذه غيرك فى يوم ؟ هل موظفيك لديهم الحافز أكثر من غيرك ؟ هل تطور منتجات وخدمات جديدة أسرع من الشركات الأخرى ؟ ها تحقق الإستراتيجية التى وضعتها ؟  

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " الصفات التى يجب إظهارها فى المقابله " على :

http://drnabihagaber.blogspot.com

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس )

 

المصدر: د. نبيهه جابر
  • Currently 99/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
32 تصويتات / 8258 قراءة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,947,268