موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله

آمن بالله ورسوله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعمل صالحا

 

أبي وأستاذي  الدكتور  السيد محمد الدقن   رحمك الله ..تعملت منك ولن أنساك 


(تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله أمور كثيرة من أبرزها):

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  حب العلم وبذل الغالي والرخيص من أجله، وأن العلم يرفع صاحبه إلى درجات علا، بينما ينزل الجهل بصاحبه إلى درجات سفلى.


* تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: الصبر والمثابرة والجد والاجتهاد والإخلاص في العمل والحياة بشرف وأمانة، ثم التوكل على الله؛ حتى يحقق الله المراد، وأنه إذا لم يتحقق فيجب أن أعلم أن الله سيعوضني بما هو أفضل وأن هذا المراد لم يكن خيرا لي.

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: حب التاريخ وأهمية التاريخ في حياتنا العملية وفي مختلف الأبحاث العلمية؛ بحيث يصعب فهم وتحليل ظاهرة أو موقف بشكل عميق دون دراسة تاريخ هذه الظاهرة أو ذلك الموقف.


 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  إكرام الضيف واحترام الجميع الصغير مثل الكبير، والوقوف بجانب الضعيف، والتواضع وعدم التكبر إلا مع أهل الكبر؛ فإن التكبر عليهم صدقة حتى يعودوا إلى رشدهم.

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: عدم إيذاء الجيران بل احترامهم والتعامل بالحسنى معهم وتقديرهم، فالجار للجار وأن له حقوقا على جاره يجب أن يحصل عليها، كما أن عليه واجبات نحو جاره يجب أن يؤديها.

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  رعاية الأب لأولاده وزوجته والكفاح من أجل توفير حياة كريمة لهم، وأن رعاية الأب لأبنائه لا تتوقف عند حد، بل هي مستمرة طوال العمر.

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: احترام طالب العلم لأساتذته والوفاء لهم،  وأن فضل الأستاذ على تلميذيه كبير، ويجب أن يدين به التلميذ لأستاذه طوال عمر هذا التلميذ.

 * تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: احترام الإنسان لزملائه وتقديرهم والتعاون معهم في فريق عمل؛ حتى يسير العمل بنجاح؛ وحتى يمكن أن يؤدي كل عمله على الوجه المطلوب.

 *  تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: اهتمام الأستاذ بتلاميذه واحترامهم وحبهم وتقديرهم، والوقوف بجانبهم، وعدم التغطرس عليهم، بل التواضع معهم والكفاح من أجل أن يحصلوا على حقوقهم وأن يصلوا إلى مكانة مرموقة، فهذا لا يقلل من الأستاذ بل يرفعه لأن تلك المكانة المرموقة للتلميذ تعود بشكل أو بآخر لأستاذ عالم فاضل لهذا التلميذ قام بتعليمه على أفضل وجه.

* تعملت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: قراءة القرآن والصلاة والصوم فجزاك الله  عني خير الجزاء بكل صلاة صليتها وبكل آية قرأتها وبكل يوم صمته.

*  تعلمت منك يا أبي وأستاذي رحمك الله: القراءة والكتابة فجزاك الله  كل الخير بكل علم قرأته أو كتبته.  
  
(لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله):

  * لن أنساك يا أبي وأستاذي  رحمك الله : كلما دخلت جامعة وكلما كنت في قاعة درس أو مكان علم.

  * لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  كلما سمعت اسم جامعة الأزهر التي درست فيها حتي حصلت بتفوق على الليسانس ثم كلفت فيها معيدا، ثم عملت فيه بجد وكفاح لحوالي نصف قرن من الزمان.

  * لن انساك يا أبي وأستاذي حمك الله:  كلما رأيت أو سمعت اسم التاريخ والحضارة  في كتاب أو صحيفة أو حديث أو مشهد.

 * لن أنساك يا أبي واستاذي رحمك الله: كلما سمعت اسم كسوة الكعبة المعظمة أو رأيتها، وكلما سمعت اسم سكة حديد الحجاز الحميدية أو اسم السلطان الأشرف طومان باي، وكلما سمعت اسم الدولة العثمانية ومصر العثمانية، وكلما سمعت اسم حاضر العالم الإسلامي.

 * لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله: كلما رأيت شخصا بارا بوالديه وبالأخص والدته.

 * لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله: كلما رأيت شخصا يكرم جيرانه وضيوفه ويقف بجوار الضعيف والمظلوم.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  كلما رأيت تلميذا وفيا بأستاذه معترفا بفضله محافظا على جميله.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  كلما رأيت شخصا متواضعا مع الجميع كبيرهم وصغيرهم.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  كلما رأيت أستاذا يقف بجوار تلاميذه يحبهم ويحترمهم ويكافح من أجل أن يحصلوا على حقوقهم وأن يكونوا في مكانة مرموقة.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله:  كلما رأيت رجلا كبيرا في السن يسير وهو يتكأ على عصاه.

* لن أنساك يا أبي واستاذي رحمك الله:  كلما رأيت أو سمعت عن إهمال في مستشفى.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي  رحمك الله: كلما بدأ شهر رمضان.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي  رحمك الله: كلما بدأت العشر الأواخر من شهر رمضان. 

* لن أنساك يا أبي واستاذي رحمك الله: كلما احتجت مشورة ودعم.

* لن أنساك يا أبي وأستاذي رحمك الله يا أعز الناس فمصابي فيك جلل، ولكن الدوام لله وحده سبحانه وتعالي.
 
(عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله):

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله : أني طامع في مغفرة ورحمة الله الغفور الرحيم أرحم الراحمين بأن تكون في قبرك في روضة من رياض الجنة.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله : أني طامع في رحمة وكرم الله بأن تكون مع الصالحين.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله : أني طامع في أن يجمعني الله أنا وجميع أحبائك معا في حياة البرزخ على خير وفي  جنة الخلد.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله : أنك تركت علما نافعا، أسأل الله تعالى بأن ينفعك في قبرك ويوم القيامة.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله : في أنك تركت أولادا أسأل الله تعالي أن يكونوا من الصالحين الذين يدعون لك فيتقبل الله منهم.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله: في أنك تركت محبين وزملاء وطلابا لك من الأوفياء.

* عزائي في وفاتك يا أبي وأستاذي رحمك الله: في أنك غائب بجسدك حاضر معنا ومع محبيك وزملائك وتلاميذك الأوفياء بروحك الطيبة البريئة الكريمة وبسيرتك الطيبة.
 
 * إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

 * تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأسكنه الله فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه وزملائه وتلاميذه الأوفياء الصبر والسلوان، اللهم آمين آمين آمين يارب العالمين.

* بسم الله الرحمن الرحيم" يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي" صدق الله العظيم*

المصدر: تجارب حياتية في تاريخ المؤرخ الأستاذ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله
DRDEQENSAYED

ربي اغفر وارحم عبدك السيد محمد الدقن وزوجته - نسألكم الفاتحة والدعاء

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 139 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2015 بواسطة DRDEQENSAYED

موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله

DRDEQENSAYED
يهدف هذا الموقع إلى نشر أجزاء من علم العبد الفقير إلى الله سبحانه وتعالى المؤرخ المصري الدكتور السيد محمد الدقن غفر الله له ورحمه، أستاذ التاريخ بجامعة الأزهر، وكذلك نشر كل ما قد يكون في ميزان حسناته وحسنات زوجته رحمهما الله، نسألكم الدعاء والفاتحة للفقيد والفقيدة. »

عدد زيارات الموقع

12,899

ابحث