موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله

آمن بالله ورسوله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعمل صالحا

أول من كسا الكعبة المشرفة الديباج

أ.د/السيد محمد الدقن
  

   كما كسا الكعبة المشرفة قبل الإسلام خالد بن جعفر بن كلاب، فقد أصاب لطيما(أي العير التي تحمل الطيب وبز التجار) في الجاهلية فيها نمط من ديباج (حرير منقوش)، فأرسل به إلى الكعبة، فنيط عليها، فعلى هذا يكون هو أول من كسا الكعبة الديباج.
 

  وهناك روايات أخرى حول من كسا الكعبة الديباج، فبعضها يذكر  أن نتيلة بنت حبان والدة العباس بن عبد المطلب هي أول من كسا الكعبة الحرير والديباج، ذلك أنها كانت قد أضلت ابنها لعباس صغيرا، وقيل شقيقه ضرار بن عبد المطلب فنذرت إن وجدته لتكسون لكعبة، فأتاها به رجل من جزام فوفت بما ذرت.
 

   ويمكن التوفيق بين هاتين الروايتين السابقين بأن خالد بن جعفر بن كلاب هو أول من كسا الكعبة الديباج مطلقا، وأن نيلة بنت حبان هي أول أمرأة عربية كست الكعبة الديباج.
 

  هذا وهناك روايات أخرى تفيد أن الكعبة المشرفة كسيت أول مرة بالديباج فيذكر بعضها أن أول من كسا الكعبة الديباج هو يزيد بن معاوية أو عبد الله بن الزبير أو عبد الملك بن مراون، والبعض الآخر يذكر أن أول من كساها الديباج هو الحجاج بن يوسف الثقفي وأنها قبل ذلك كانت تكسى القباطي والجلود.
 

   وأيا كان الأمر، فالذي نود أن نركز عليه ونوضحه هو مدى اهتمام العرب في الجاهلية بكسوة الكعبة المشرفة، والنظر إليها على أنها من الواجبات والفضائل والمفاخر التي يتسابق إليها القادرون وذوو الفضل، وأيضا يتضح لنا أن ذلك العمل كان مباحا لكل من يريد أن يكسو الكعبة متى شاء ومن أي نوع شاء دون أية قيود، وكانت الكسوة توضع على الكعبة فوق بعضها فإذا بليت أزيلت عنها.

المصدر: د/السيد محمد الدقن، كسوة الكعبة المعظمة عبر التاريخ(القاهرة: المؤلف 1986)
DRDEQENSAYED

ربي اغفر وارحم عبدك السيد محمد الدقن وزوجته - نسألكم الفاتحة والدعاء

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 9 مشاهدة
نشرت فى 7 سبتمبر 2019 بواسطة DRDEQENSAYED

ساحة النقاش

موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ الدكتور السيد محمد الدقن رحمه الله

DRDEQENSAYED
يهدف هذا الموقع إلى نشر أجزاء من علم العبد الفقير إلى الله سبحانه وتعالى المؤرخ المصري الدكتور السيد محمد الدقن غفر الله له ورحمه، أستاذ التاريخ بجامعة الأزهر، وكذلك نشر كل ما قد يكون في ميزان حسناته وحسنات زوجته رحمهما الله، نسألكم الدعاء والفاتحة للفقيد والفقيدة. »

عدد زيارات الموقع

20,591

ابحث