(MENAFN - Al-Anbaa) اكد وكيل ديوان المحاسبة اسماعيل الغانم على اهمية تفعيل الرقابة البيئية لمواجهة التحديات التي تواجه الاجهزة الرقابية في التعامل مع العوامل البيئية.

 

جاء ذلك في كلمة القاها الغانم في افتتاح اللقاء التدريبي التحديات التي تواجه الاجهزة الرقابية في المراجعة البيئية والذي يعقد في اطار منظمة (الارابوساي) ويستضيفه ديوان المحاسبة خلال الفترة من 9-13 نوفمبر 2014.

 

واشاد الغانم بدور المنظمة العربية للاجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الارابوساي) والمنظمة الدولية للاجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الانتوساي) لما تقومان به من انشطة فعالة في مجال الرقابة البيئية والتي يجب الاستفادة منها وبالاخص الدول التي سبقت الكويت في هذا المجال، مشيرا الى اهمية تطوير المهارات الرقابية للعاملين في هذا المجال لتتمكن الاجهزة الرقابية من التعامل مع الظواهر البيئية بامكانية فاعلة ومهنية عالية.

من جانب اخر اثنى ممثل الامانة العامة للارابوساي خميس الحسني على دور ديوان المحاسبة في الارتقاء بادائه الرقابي ومواكبة التطورات المتسارعة في المجال المحاسبي والرقابي والاستفادة من التقنيات والاساليب الحديثة لانجاز المهام الرقابية بكفاءة وجودة والمشاركة في تطوير قدرات الاجهزة الرقابية الاخرى.

 

كما اشاد الحسني بجهود المدربين في اعداد المادة العلمية والتطبيقات العملية الخاصة بهذا المجال للاستفادة القصوى من قبل المشاركين في مجال الرقابة البيئية.

 

ودعا مدير ادارة المنظمات الدولية فيصل الانصاري المشاركين الى التفاعل الايجابي مع المحاضرين للاستفادة القصوى من موضوع البرنامج، مشيرا الى اهمية المشاركة في مثل هذه البرامج لرفع مهارة وكفاءة المدقق العربي.

 

ويتناول اللقاء المشاكل البيئية المعاصرة واهمية التصدي لها رقابيا ومدى اهتمام الاجهزة العليا للرقابة بالمراجعة البيئية، الى جانب المستجدات الرقابية البيئية والمعايير ذات العلاقة والرقابة البيئية وعلاقتها بالتغيير المناخي والتنمية المستدامة والطاقة المتجددة.

 

كما يتضمن البرنامج امورا فنية عدة منها مراجعة التنوع البيولوجي ونتائج الاستقصاء السابع حول المراجعة البيئية، كما يعرض تجربة ديوان المحاسبة بالكويت حول تصريف المخلفات السائلة في مياه البحر، ويقدم ورشة عمل متكاملة عن الرقابة البيئية على مواقع الردم بالاضافة الى عرض تجارب الدول المشاركة باللقاء.

 

يشارك في اللقاء التدريبي 36 متدربا من مختلف الاجهزة الرقابية العليا اعضاء المنظمة العربية للاجهزة العليا للرقابة والمحاسبة (الارابوساي)، ويقوم بتقديم البرنامج فريق من المتخصصين في ديوان المحاسبة.

 

 المصدر: شبكة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا للخدمات المالية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2014 بواسطة CCICRE

خلفية عن الأنشاء

CCICRE
بناءاً علي عرض من د/ أيمن أبوحديد رئيس المركز في هذا الوقت صدر قرار وزارى بتشكيل لجنة عليا لتغير المناخ ولجنة تنفيذية عام 2007 كانت أول توصيات هذه اللجنة إنشاء مركز معلومات تغير المناخ. •تم التنسيق بين وزارة الزراعة وزارة البيئة فى عدة مراسلات حتى تم انشاء مركز معلومات تغير »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,041

قمة الأمم المتحدة للمناخ

 

قال الممثل العالمى ليوناردو دى كابريو

، فى كلمته أمام قمة المناخ، إن التغير المناخى هو التهديد الأمنى الأكبر، لافتاً إلى أنه يود أن تحل المشاكل الافتراضية، مطالبا قادة العالم أن يواجهوا التحدى الأكبر التى تواجهه البشرية جمعاء.
وأضاف "دى كابريو" خلال كلمته فى فعاليات قمة المناخ على هامش الدورة الـ 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة بحضور الرئيس السيسى وقادة العالم، أن الحكومات فى العالم أجمع ينبغى أن تتخذ التدابير لحل هذه المشكلة على نطاق واسع. 


وقال بان كى مون الأمين العام للأم المتحدة

إن تغيير المناخ هو القضية الرئيسية في عصرنا، مشيرا إلي إن التكلفة المالية والبشرية للتغيرات المناخية لا يمكن تحملها. وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة، خلال كلمته في فعاليات قمة المناخ على هامش الدورة الـ 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه علينا أن نعزز من إستثماراتنا للتكيف مع تغيير المناخ.

 

وقال الرئيس السيسي أمام قمة المناخ 
إن المنطقة العربية الواقعة في نطاق المناطق الجافة والقاحلة، هي من أكثر المناطق عرضة لتأثيرات تغير المناخ، بما لها من آثار سلبية على التنمية، مما يتطلب تحركاً وتضامناً دولياً أساسه مبدأ الإنصاف والمسئولية المشتركة مع تباين الأعباء، والقدرات المتفاوتة، والالتزام بالمسئولية التاريخية، وحق الدول العربية في تحقيق التنمية المستدامة،وإن التوصل إلى اتفاق يعالج تفاقم ظاهرة تغير المناخ يستدعي تضافر جهود الجميع لخفض الانبعاثات الناتجة عن مختلف الأنشطة الاقتصادية، وكذلك للتكيف مع الآثار السلبية لتلك الظاهرة، كلٍّ وفقاً لحجم مسئوليته، وقدرته، وتأثره بها.