يعتبر الصيد والاستزراع المائي من قضايا الأمن القومي في المكسيك، ويعتبر كذلك مهمة أساسية من مهام الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية للدولة. وقد أوضحت الدراسات التي قام بها معهد الصيد الوطني أن 27% من المصايد التي تم تقييمها قد أظهرت تدهورا، 53% تحت حد المحصول الأعلى المستدام و 20% فقط يتزايد إنتاجها.

ومن هذا المنظور فإن الاستزراع المائي يعتبر بديلا قيما لدعم وتأمين الأمن الغذائي بالدولة، جلب العملة الأجنبية وخلق الوظائف الدائمة. ويساهم الاستزراع المائي بأكثر من 12% من إنتاج قطاع المصايد، ويمكن أن ترتفع هذه النسبة لأكثر من 40% خلال 10-15 عاما. ويتطلب دعم وتقوية هذا القطاع تنوع وتحديث التقنيات المستخدمة من أجل زيادة الكفاءة الإنتاجية، خفض التأثيرات البيئية المحتملة، تنوع خطوط الإنتاج وزيادة الفوائد الاقتصادية والاجتماعية.

ولتحقيق هذا الهدف، يجب مشاركة القطاع الإنتاجي في مشاريع البحوث العلمية والتقنية، خاصة في قضايا مثل الأمراض، التغذية، الوراثة والإدارة.

وتتمثل معوقات تنمية المصايد والاستزراع المائي في نقص البنية التحتية مثل: الخلل الاجتماعي، الخلل التنظيمي، الحواجز التقنية والتدريبية والتعاونية وكذلك فقر إمكانيات تنمية هذا القطاع من منظور التنمية المستدامة على المدى القصير والمتوسط. وقد جرى تطوير الاستزراع المائي، خاصة الأسماك، في المياه الداخلية أساسا بهدف دعم المخزونات السمكية.

وعلى الرغم من إدراج تطوير الاستزراع المائي في إطار برامج الصيد، فإن نقص الدعم لتحقيق هذا الهدف يعتبر مشكلة رئيسية. 


وقد بلغت مساهمة الاستزراع المائي 12.93% من إجمالي إنتاج المصايد في عام 2001 (957 521 1 طن). ويصل عدد الأنواع المستزرعة في المكسيك إلى 61 نوعا (40 نوعا محليا و 21 نوعا مستجلبا). كما يصل عدد وحدات البنى التحتية 963 1 وحدة مقسمة عادة خمس طوائف: القنوات، الحظائر، الأحواض الحرفية أو الخرسانية، الوحدات العائمة والأطباق (الصواني) القاعية. ويصل معدل الإنتاج في المياه الداخلية الذي يرتبط بدعم المخزون إلى 120-150 كجم/هكتار/عام في النظام أحادى النوع إلى 400-500 1 كجم/هكتار/عام عند استخدام النظام متعدد الأنواع.

ويساهم تنوع ارتفاع المكسيك عن سطح البحر إلى خلق أنواع مختلفة من الظروف المناخية والأنظمة البيئية التي تساعد في تنوع قطاع الاستزراع المائي. وسوف يعتمد التطور المستقبلي للاستزراع المائي على مدى نجاح تطبيق التكنولوجيا، الابتكارات، التحديث والتحويل.

لمحة تاريخية

صبح الاستزراع المائي مع نهاية القرن العشرين وسيلة عالمية بديلة لإنتاج الغذاء في المياه الداخلية ومتوسطة الملوحة والمالحة. وتعود بداية تنمية الاستزراع المائي في المكسيك إلى نهاية القرن التاسع عشر. ففي عام 1883 أوكلت وزارة النهضة (Ministry of Promotion) إلى ألفريدو ب. لاموتي (Alfredo B. Lamotte) بناء محطة لتفريخ الأسماك. وقد أنشئ هذا المفرخ في أوكياكان ليرما (Ocoyoacan Lerma) بولاية المكسيك وسمي "محطة شيمالابان الوطنية لتفريخ الأسماك" (Chimalapan National Fish-breeding Station). وقد بدأت المحطة في العمل عندما تم استيراد 000 500 بيضة تراوت من الولايات المتحدة (Arredondo y Lozano, 1996).

وقد بدأ الاستزراع المائي في المكسيك كنشاط مكمل للدعم الاجتماعي للمجتمعات الريفية كوسيلة لزيادة استهلاك البروتين الحيواني، وبالتالي تحسين المستوى الغذائي للمجتمعات المحلية (Juárez-Palacios, 1987). وقد شهد هذا النشاط تنوعا في استزراع أسماك المياه العذبة والمياه المالحة. ويعتبر الاستزراع البحري في المكسيك- كما في غيره من الدول- عند استخدام الإمكانيات التكنولوجية، بديلا لمواجهة الطلب المتزايد على الغذاء عالي البروتين لسد حاجة السكان (Avilés, 2000). وقد بدأت ممارسة الاستزراع البحري في المكسيك مع نهاية عقد الثمانينيات عندما بدأت التجارب البحثية على تسمين أسماك البومبانو (Trachinotus paitiensis) في أقفاص عائمة أمام سواحل جنوب بايا كاليفورنيا (Baja California). ثم بدأ التطور التجريبي للاستزراع البحري منذ عام 1989 من خلال البحوث والدراسات على بيولوجيا التناسل للأسماك ذات القيمة الاقتصادية العالية مثل الوقار (الهامور) المرقط، الحمرة، السنوك، النيسر، السمك الهزيل، البومبانو، التوتوابا والفلوندر (Avilés, 2000). 

وقد مر الاستزراع المائي في المكسيك في البداية بمراحل مختلفة من التنمية عبر ثلاثة محاور:

  1. الاستزراع المائي المعيشي (العائلي)؛ وكان يمارس في مسطحات مائية صغيرة ووحدات إنتاجية صغيرة (للاستهلاك الأسري بصفة أساسية) باستخدام أنواع مثل البلطي والكارب.
  2. مصايد المياه الداخلية القائمة على الدعم المستمر للمخزون عن طريق الاستزراع المائي في المستودعات المائية المتوسطة والكبيرة، باستخدام أنواع مثل البلطي، الكارب، القرموط (السيللور) والقاروص النهري (bass) أو عن طريق إدارة المخزونات الطبيعية للأسماك، الجمبري أو يرقات جراد البحر، الضفادع والأنواع الأخرى.
  3. أنظمة الإنتاج التجاري التي يتم غالبا تسويق منتجاتها والتي تتطلب عادة استثمارات عالية، وتشمل الأنواع المستزرعة فيها: التراوت، القرموط، الجمبري والمحار (Ramírez y Sánchez, 1998).

والمعلومات المتاحة حاليا حول إنتاج الاستزراع المائي في المكسيك هي إحصاءات عام 2003 (كتاب الإحصاء السنوي-2003). وقد بلغ إنتاج الاستزراع المائي في ذلك العام 012 204 طنا بقيمة بلغت 877 265 419 دولار (جدول 3). وقد شمل ذلك: الجمبري (704 61 طن بقيمة 754 591 245 دولار)، البلطي (660 58 طن بقيمة 915 638 57 دولار) والمحار (291 48 طن بقيمة 412 063 13 دولار) (معامل التحويل 10.55 بيسو/دولار). كما بلغ إنتاج المصايد القائمة على الاستزراع المائي 737 133 طنا في عام 2003، وكان البلطي والمحار هما الأعلى إنتاجا، حيث بلغ نصيب البلطي منها 551 60 طن والمحار 529 46 طن (جدول 4). وقد بلغ إنتاج الاستزراع التجاري 039 74 طنا وكان إنتاج الجمبري هو الأعلى (361 طن62) (SAGARPA, 2003).

الموارد البشرية

قد خلق الاستزراع المائي العديد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة. فطبقا لكتاب الإحصاء السنوي للمصايد بلغ عدد العاملين المسجلين في قطاع المصايد والاستزراع المائي 187 273 فردا، منهم 159 250 عاملا في المصايد والمصايد القائمة على الاستزراع المائي، و 028 23 فردا في أنظمة الاستزراع المائي التجاري. وعدد العاملين في قطاع المصايد في سواحل الباسيفيكي (الذي يضم ولايات يايا كليفورنيا، ميكواسان، جاريرو، أوكساكا وشيباس) هو الأعلى حيث بلغ 362 152 فردا منهم 940 134 في المصايد والمصايد القائمة على الاستزراع المائي و 422 17 في الاستزراع المائي. أما عدد العاملين في الولايات الداخلية التي ليس لها سواحل (Aguascalientes, Coahuila, Chihuahua, Durango, Distrito Federal, Guanajuato, Hidalgo, México, Morelos, Nuevo León, Puebla, Querétaro, San Luis Potosí, Tlaxcala and Zacatecas) فهو أقل حيث يبلغ 627 15 منهم 319 11 في المصايد والمصايد القائمة على الاستزراع المائي و 308 4 في الاستزراع المائي (SAGARPA, 2003). أما عدد العاملين في الولايات الساحلية على خليج المكسيك والبحر الكاريبي فقد بلغ 899 103 عاملا في المصايد والمصايد القائمة على الاستزراع المائي و 298 1 عاملا فقط في الاستزراع المائي.

أمانى إسماعيل

Atlanticocean

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

Atlanticocean
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

304,514