محب مصر

كاتب أرجو أن أنفع الناس وأن أرى مصر في طليعة الأمم.

 

برغم الاستخدامات العديدة إلا أن مساوئ الطاقة النووية ما زالت تحت البحث والدراسة بسبب كم الأضرار الذي ينتج عنها، من نشوب الحرائق الهائلة فى الغابات وآبار البترول والغاز وخزانات الوقود والمناطق الصناعية والحضرية، وبالتالي سترتفع كميات ضخمة من الدخان إلى طبقات الجو العليا، فتحجب أشعة الشمس عن الأرض، وتحد من سقوط المطر، ومع حجب أشعة الشمس ستنخفض درجة الحرارة تدريجيًّا. وكذلك يحدث عند الاستخدام السيئ للطاقة النووية سقوط المواد المشعة فوق مساحات شاسعة، ونضوب طبقة الأوزون التي تحمى الأرض من الأشعة الضارة، وكذلك تركز الغازات السامة الناتجة عن الحرائق في طبقات الجو السفلى قريبًا من الأرض مما يؤدى إلى انتشار العديد من الأمراض والأوبئة.

 ومن المساوئ أيضا إنتاج النفايات ذات الفعالية الإشعاعية العالية؛ فبعد أن يتم انشطار معظم اليورانيوم -الوقود المستهلك- يُزال من المفاعل ويُخزَّن في بحيرات تبريد، وتقوم هذه البحيرات بامتصاص حرارة الوقود المستهلَك وتخفيض درجة إشعاعيته، ثم تتم إعادة معالجته من أجل استرجاع اليورانيوم والبلوتونيوم غير المنشطرَين واستخدامهما من جديد كوقود للمفاعل، وينتج عن هذه العملية نفايات ذات فعالية إشعاعية عالية المستوى.

وتعتبر الطاقة النووية وسيلة ممتازة فى مجال القوى المحركة، ولابد أن يوضع لها من الضوابط ما يجعلها لرفاهية الإنسان لا لشقاء الأبدان والأكوان.

  

 مزايا الطاقة النووية

تزود الطاقة النووية دول العالم بأكثر من 16% من الطاقة الكهربائية، وتلبي احتياجات دول الاتحاد الأوروبي بما يقرب من 35% من الاحتياجات الأساسية.

وتعتبر الآن أكبر مصدر في العالم للطاقة خالية من انبعاثات،  فلا ينتج عنها ملوثات الهواء التي تسيطر عليها ، مثل الكبريت والجسيمات ، استخدام الطاقة النووية بدلا من مصادر الطاقة الأخرى تساعد على إبقاء الهواء النظيف، والحفاظ على مناخ الأرض، وتجنب الأوزون على مستوى الأرض، ومنع تكوين الأمطار الحمضية.

 ·        تعتبر الطاقة النووية مصدر هام وغير مكلف لتوليد الطاقة، نظرا لان كمية الوقود النووي المطلوبة لتوليد كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية هي أقل بكثير من كمية الفحم أو البترول اللازمة لتوليد نفس الكمية، وفى نفس الوقت فان كمية النفايات الناتجة عن محطات الطاقة النووية أقل بالمقارنة مع أي طريقة أخرى لتوليد الطاقة، فهي لا تطلق غازات ضارة في الهواء مثل غاز ثاني أكسيد الكربون أو أكسيد النتروجين أو ثاني أكسيد الكبريت التي تسبب الاحترار العالمي والمطر الحمضي والضباب الدخاني.

 ·        وفرة اليورانيوم وسهولة استخراجه، نعم إن اليورانيوم متوفر بكثرة وبكثافة عالية وايضا سهولة نقله،  على حين أن مصادر الفحم والبترول محدودة وبالتالى من الممكن أن تستمر المحطات النووية لإنتاج الطاقة في تزويدنا بالطاقة لفترات أطول حتى ولو حدث عجز وقصور فى مصادر الفحم والبترول عن تلبية احتياجاتنا.

 ·        تشغل المحطات النووية لتوليد الطاقة مساحات صغيرة نسبياً من الأرض بالمقارنة مع محطات التوليد التي تعتمد على الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح.

 

المصدر: إسلام أونلاين
AshrafQadah

أشرف قدح

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 54 مشاهدة
نشرت فى 16 إبريل 2018 بواسطة AshrafQadah

ساحة النقاش

أشرف قدح

AshrafQadah
كاتب أرجو أن أنفع الناس وأن أرى مصر في طليعة الأمم. »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

141,601
Flag Counter