هيا ارحلي حبيبتي
فالركب أوشك أن يسير
إلى البعيد 
و يحمل نزف آمالي
بأحلام العناقيد الرقيقة
فوق آمال الوداد
أواه من هذا النوى ما أوجعه
حانت لحيظات الوداع
ذاك الذي يضرب جذوره في الزمان
متمرسا نكأ الجراح
لو تعلمين حبيبتي ما أبرعه
يا رب من أرسى قوانين الفراق
من الذي بالهجر يحكم بين العاشقين ؟
و من قضى حكم الوداع ؟
من يا منية الروح بيننا قد شرعه
قد كنت أصحو من مناماتي
حالماً بالورد يقطفني
و اليوم أصحو شاحباً
تداهمني كوابيس الفراق المفزعه
هذا الظلام أتي
فاحتل أجفان النجوم
فمن سيوقف زحفه و إذا دنا من يمنعه ؟
اليوم أمضي تائهاً فوق الثرى
هذي خطانا ها هنا
تروي حكاية عشقنا
كنا هناك .. كنا هنا
و الضاحكات من الليالي
هل كن خدعة يومنا ؟
يومي الذي سيف النوى قد قطَّعه
هذي الكؤوس لكم شربنا العشق فيها سابقاَ
دهراً طويلاً
رغم ضيًّق عمره في مهجتي
لو تدركين حبيبتي ما أوسعه
هيا ارحلي
و دعي ليالي الذكريات
دون طيفك كي تموت
كما تموت الزنبقات
بلا ربيع
و انظري هذا الربيع بلا زهور ٍ
بين أحضان المنايا 
لو تعلمين حبيبتي ما أبشعه
هيا ارحلي
فالصدر ضاق بما حوي
من الاناشيد الحزينة
فالمقابر تنتهي فيها الحكايا عن لقاءات العيون
و أظن قلبي قد أقر بخلعها
قبل أن تأتي العواصف تخلعه
فلترحلي قبل المساء حبيبتي
أشيحي بوجهك عن اشتعال النار في عيني
فلست أطيقها عينيك حين تسقط أدمعي
أو عند خسف الكون تحت آيات المحبة
عندها يمسي الكون ألف كون
 فلا أطيق تصدعه
الشاعر د . عبد الجواد مصطفى عكاشة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 28 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2017 بواسطة AJawad

عبد الجواد مصطفى عكاشة

AJawad
مدير عام الموقع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,936