في نهاية خريف عام 1994 ظهر بجمعية الجياد ومالكي الخيل بنادي عين شمس بالقاهرة حالات مرضية ونفوق لعدد 15 من 450 حصان نتيجة ظهور أعراض عصبية مفاجئة . وصلت الخسائر الإقتصادية في فترة شهرين إلى حوالي 53 ألف دولادر ( حوالي 180 ألف جنيه مصري ) .

أظهرت الفحوص الفطرية والسموم الفطرية للعلائق التي تتناولها الخيول وهي الشعير ودرة القمح وجود الأفلاتوكسين ب1 بمعدل 20 جزء في البليون .

أظهرت التحاليل الكيميائية لدرة القمح وجود زناخة بمعدل 56 درجة . تم في هذا البحث تسجيل الأعراض الظاهرية والصفة التشريحية على الحيوانات النافقة .

أظهرت الصفة التشريحية إحتقان وبقع نزفية وامفزيما بالرئة ، وجود سائل إرتشاحي بالتجويف البللوري وبقع نزفية بالتجويف التاجي .

المعدة كانت ممتلئة بسائل أسود اللون والغشاء المخاطي شديد الإحتقان والكبد كان هش مع وجود بقع صفراء اللون .

ظهر لب الكلى محتقنا ، المثانة البولية كانت ممتلئة بالبول الذي ظهر طبيعي اللون . لوحظ إحتقان الأوعية الدموية لأغشية السحايا .

بالفحص الهستوباثولوجي لوحظ تغيرات شديدة بالأوعية الدموية في جميع الأعضاء مع إستحالة وتنكرز بالكبد والكلى .

لوحظ إحتقان الأوعية الدموية للمخ مع إلتهاب الخلايا العصبية وتجمع الخلايا الدبقية ونزع الغمد العصبي . تم إيضاح تلك التغيرات في عدد 17 صورة مرفقة بالبحث .

أظهر البحث ضرورة فحص العلائق الغذائية للتاكد من خلوها من السموم الفطرية وحفظ تلك العلائق بالأسلوب السليم لمنع الفطريات وإفراز السموم بها .

المصدر: . رؤوف راغب د. مايسة حنفي شاكر د. راوية إبراهيم أقسام الفطريات والباثولوجي ووحدة التغذية بقسم الكيمياء الحيوية معهد بحوث صحة الحيوان – الدقي
  • Currently 34/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 560 مشاهدة

ساحة النقاش

AHRIEgypt
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

248,998