جريت هذه الدراسة على خمس وأربعون فأر وذلك لدراسة التأثير السمي للكادميوم على وظائف الغدة الدرقية ، وقد قسمت إلى ثلاثة مجموعات متساوية ( الأولى أستخدمت كمجموعة ضابطة ، والثانية والثالثة جرعت كلوريد الكادميوم لمدة 12 أسبوع بجرعات 0.55 ، 2.19 مللجرام / كجم / لتر في مياه الشرب وهي تعادل 1/80 ، 1/20 من الجرعة النصف مميتة ) ، وقد تركت الحيوانات لمدة 6 اسابيع دون تجريع ( فترة نقاهة ) .

وقد أخذت العينات بعد 6 ، 12 ، 18 أسبوع على التوالي ، وقد أسفرت النتائج بعد تحليلها إحصائيا على حدوث نقص معنوي في الوزن في كلا المجموعتين ، بينما حدثت زيادة معنوية في متبقيات الكاديوم في سيرم الدم لكلا المجموعتين حتى بعد فترة النقاهة مع تحسين طفيف .

طوال (TSH , T3 , T4) وقد وجد نقص معنوي في هرمونات الغدة الدرقية .

التجربة في المجموعتين الثانية والثالثة مع تحسن بسيط خلال فترة النقاهة .

وكذلك وجد نقص معنوي في كل من الألبومين والكالسيوم والفسفور ، بينما وجد زيادة معنوية في الكلوستيرول طوال التجربة في كلا المجموعتين .

وقد أوضحت الدراسة مدى التأثير السمي للكادميوم على وظائف الغدة الدرقية مع إستمرارها رغم توقف التعرض للكاديوم .

المصدر: د. زينيب يوسف محمد ، د. هبة الغريب حمزة
  • Currently 60/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
20 تصويتات / 356 قراءة

ساحة النقاش

AHRIEgypt
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

106,235