لا تضر الإسلام بجهلك

أخي المسلم فأنت عندما تطالب في المساواة في الحقوق فأنك تخالف الكتاب والسنه 

(مفهوم المساواة في الإسلام ومفهوم المساواة عند اعداء الاسلام)

أن المساواة لم يجعلها الإسلام إلا في مواضع معينه

المساواة في الخلق قال تعالى :

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ }

المساواة في العبادات مثل الصلاة والصوم والحج ..الخ

قال تعالى :

{مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) سورة النحل}

المساواة في إقامة الحدود 

قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم :

( لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها  )

أما في الحقوق فقد أختار الإسلام العدل لا المساواة

قال تعالى :{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ

وقال رسول الله صلى الله وعليه وسلم :

(اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم )

وقد أختار الغرب والعلمانية واعداء الإسلام  شعار المساواة في الحقوق وجعلوا المسلمين يطالبون بهذا المساواة ..

المساواة لفظ مشترك في الخير والشر ومن ينادي بة  إنما يريد الباطل ..

قالو نريد المساواة بين الذكر والأنثى ..

💠وقال تعالى { وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ ۖ

قالو نريد المساواة بين الذكر والأنثى في الميراث ..

💠وقال تعالى : { وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ ۖ}

قالو بإن شهادات المرأة الواحدة مثل الرجل ..

وقال تعالى : { فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ }

أراد المساواة بين الرجل والمراة حتى في الملابس ..

قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا }

وقال رسول الله صلى الله وعليه وسلم :

(لعن رسول الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال)

نفي الإسلام للمساواة 

قال تعالى :{ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ }

قال تعالى :{لَ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ ۚ أُولَٰئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا ۚ }

قال تعالى : {لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ }

وهناك الكثير من الأدلة التي تنفي المساواة

وصلى اللهم وسلم على رسول الله صلى الله وعليه وسلم 


منقول 


  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 9 مشاهدة
نشرت فى 6 أغسطس 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,951