لا يكاد يخلو كثير من بيوت المسلمين من الوالدينكليهما او احدهما وَقَد يكون في بعض البيوت من لا يستطيع الحركة ليتمكن من الحضور للمسجد لصلاة التراويح والتهجد.!
فمن تمام البر والاحسان بهولاء الآباء والامهات ونحوهم ان يحب الأولاد من الخير وفعل الطاعات لهولاء ما يحبونه لأنفسهم وأن يعينوهم علَى فعل الطاعات في هذا الشهر المبارك بقدر استطاعتهم ووسعهم.!
• ماذا تريد مني ان افعل لأعين والدي على الطاعة في هذا الشهر المبارك؟أن تصلي بوالديك او بمن لا يستطيع حضور التراويح شيئا من النافلة ولا مانع ان تصلي بهما بعد فراغكم من صلاة التراويح في المسجد.!صَل بهم احدى عشر ركعة مع الوتر ان لم تكن اوترت  او صل بهم قدر طاقتهم ورغبتهم  واطلب منهما ان يصلوا الوتر بمفردهم أو أشفع مع امام المسجد وأكمل الوتر معهم وأدعو لهم بما يفتح الله عليك به ويؤنس قلوبهم ويسعد انفسهم.!
• من المحزن جدا ان تجد طلاب علم ومتعلمين ومتعلمات وحافظين للقران وحافظات .!ليس لهم هم الا فعل الطاعات لأنفسهم.! ولم يجعلوا في حياتهم  عملا صالحا كهذا العمل لوالديهم واحبابهم اللذين منعهم العذر والمرض.!  
•  ان من افضل الاعمال سرورا تدخله على مسلم فكيف اذا كان هذا السرور ستدخل به على والديك في اعظم موسم تضاعف فيه الحسنات .! 
 رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا




  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,185