خمسة أمور ..

تعين الراغب في عمارة هذه العشر

🔖 تبرَّأ من حولك ومن قوتك ، فو الله لن يستطيع العبد أن يسبِّح تسبيحة ، ولا يركع ركعة ، ولا يقرأ آية إلا بعون من الله ! وتأمل ما تقرأه في كل ركعة ﴿ إيَّاك نعبدُ وإيَّاك نستعين ‏﴾ ، وأكثِر من لا حول ولا قوة إلا بالله ، فإنك إن وكلت إلى حولك وقوتك وكلت إلى عجز وضعف ، وعليك بالإكثار من الدعاء بأن يعينك مولاك ، فإن هذا من أعظم أسباب الإعانة والتوفيق .

🔖 اعمل في هذه العشر عمل من لا يدركها غير هذه السنة ! وإذا فترتَ أو دعت نفسك إلى الكسل ، فذكِّرها أن الساعة منها في هذه الليالي تعادل العمل في نحو ثلاثة آلاف يوم ، أي أكثر من ثمان سنين ، والدقيقة الواحدة فقط تعادل العمل في نحو 50 يومًا ، فيا لخسارة المحرومين ! 

🔖 ابتعد عن مجالس اللهو والغفلة ، واحرص أن يكون أكثر وقتك في خلوة مع ربك ، سواء في المسجد أو في البيت ، وكلٌّ أدرى بنفسه ، ومن قدر على الاعتكاف فهذا خير ، ومن عجز فلا تفوتنه جلسات الخلوات .

🔖 نوِّع العبادات على نفسك ، ما بين قراءة قرآن ،  وصلاة ، ودعاء ، وذكر مطلق ، وتفكر في نعم الله ، فإن هذا التنوع أدعى لدفع الكسل والملالة عن النفس .

🔖 إذا أعانك ربك على أي نوع من أنواع العبادة ، فإياك أن يسري إليك العجب ، فإنه محبط للعمل ، وتذكر أن في الأرض عُبادٌ أنشط منك ، وأتقى منك ، والعبرة بالقبول ، لا بمجرد كثرة العمل.

 

 

 

المصدر: أ.د.عمر المقبل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 24 مايو 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

40,356