هل تفعل ذلك مع طفلك إذا بدأ فى التلعثم...ربما تفعله دون قصد...لأنك لاتتصور كيف أن طفلك لا يتحدث مثل الأخرين أحياناً..أتمنى لو كان طفلى يفعل ذلك متعمداً..لا أود أن أصدق أنه يفعله دون قصد...لا أرضى بفكرة أن طفلى لديه مشكلة ما...لكننى أقبل أنه سئ السلوك ويفعل ذلك من فرط التدليل ليجذب انتباهى...سأعنفه وأجبره على الكلام بشكل جيد فهو يتحدث كثيراً بشكل طبيعى....هل تعرف أن مشكلة التلعثم ليست بالضرورة أن تكون موجودة طوال الوقت..لكنها قد تظهر من وقت لأخر ربما فى أوقات الضغوط النفسية كالامتحانات مثلاً أو مع التعب والإرهاق؟..إذا رضيت بأن لدى طفلك مشكلة ما تستطيع أن تساعده وإلا أرهقت نفسك وأرهقته معك نفسياً وذهنياً...وربما أفقدته ثقته بنفسه..الثقة بالنفس...أهم مقومات الشخصية السوية

د.نهلة نور الدين حافظ

رئيس قسم الطب النفسي والادمان للاطفال والمراهقين م.حلوان

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 393 مشاهدة
نشرت فى 4 ديسمبر 2013 بواسطة se7anafsiaatfal

وحدة الطب النفسي والإدمان للاطفال والمراهقين م.حلوان

se7anafsiaatfal
تنمية الطفل من الناحية العقلية والنفسية جانب أساسي في مفهوم الصحة الجيدة. هدفنا هو الوصول لحياة صحية سليمة ومليئة بالحيوية، وليس فقط الخلو من الأمراض.ونظرا لأهمية الطفولة كحجر أساس لبناء شخصية الإنسان مستقبلا وبما أن لها دور كبير في توافق الإنسان في مرحلة المراهقة والرشد فقد أدرك علماء الصحة النفسية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

158,445