[ عرفاتُ يا جبلُ اللقاءْ ]

------

عرفاتُ يا جبل اللقاء

 بين أبو البشرْ-- واُمُنا حواءْ

-----

وبدأت حكاية الانسان

 بعدما جائت ألابناءْ

-----

وأصبحت ذُرية أدم من كُل لونٍ

 ولغاتٍ وأسماءْ

-----

وأصبح عرفات من مناسِك الحج نبتهل إلى

 الله عليهِ بالدعاءْ

-----

فتشهدُ الملائكه ِلمن حجَ وكبرَ ولبىَ

 النِداء ْ

-----

لبيك اللهم لبيك يا خالق الارض

 والسماءْ 

-----

لبيك اللهم لبيك جئنا إليك فأنقِذنا من

 الذنُوبِ والبلاءْ

-----

لبيك اللهُم لبيك فاغفر لنا وأسعِدنا بكرمٍ منك

 فمنك الكرمُ والسَخاءْ

-----

هُنا وقف الرسولُ بقدمهٍ

 فياليت قدمى ُتلامس مكان أثرهِ 

ولو على صخرةٍ صَمْاء ْ

------

هُنا دعا الحبيب ربهُ

 أن يغفر لمن جاء بِحُرِ مالهُ

 دون كبرٍ أو رياءْ 

-----

هُنا ردت الملائكه

 على من قال لبيك بالتهنئه 

وقالت يا سعديْك هذا يوُم الوفاءْ 

------

هُنا يوم الزحامْ

 وملابس الإحرامْ

 تُذكِرنا أن إلى الله العوْده وهل فى الدُنيا بقاءْ

------

فيا من وقفت بعرفاتْ

 لا تنسانى من الدُعاءْ

 فقلبى يطوفُ  بمكه  وفى عرفاتٍ سواء ْ

-----

ربى أُكتبها لنا

 وبرحمتك أظلنا 

ولا تكتب علينا الشقاء ْ

-----

وأسقنا من ماء زمزمْ

 ولا تجعلنا مِن مَن يندمْ

 واجعلهُ لنا دواءْ

------

واسقنا من حوضِ الحبيبْ

 يوم أن تكون الشمسُ فوق الرؤُسِ لهيبْ

 واجعلهُ لنا شفيع فهو نعم الشفعاءْ

-------

بقلم محمد ابو بكر 

-----

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

43,386