متعب أنت 

وليس لي بالأمر حيلة

كيف لي أن أمسح بأناملي

عن وجهك ملامح الحزن والحيرة

وأنزع من عينيك نظراتك التائهة

وأرسم بريشة الأمل 

على شفاهك بسمة جميلة 

كيف لي أن أسقي 

عطش حروفك الذابلة

وأروي نبضات فؤادك الحائرة

كيف لي 

أن أقتلع من دروبك 

أشواك القلق الجارحة

وأكون في حر أيامك 

ديمة ماطرة

وردة تفوح بالعطر والنور والندى

كيف لي أن أكون 

في سنينك العجاف 

مواسم خير… وسنبلة

...

افتكار الرياني

المصدر: آسيا محمد أحمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 3 يوليو 2018 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

42,042