كلما اشتقت إليك

سرقني الحنين 

وجعل خيوط الليل 

في سرب لا تستكين 

تجتاحني الآلآم 

تجتاحني الأوهام 

ويصب في رأسي 

هاجس غريب 

أهذا الليل الذي كان بيننا 

لم يأخذه الرحيل ؟ 

قد كان فيه 

يمرح القمر 

والنجم دليل 

ووقع خطوات الهوى 

يزيد في قلبي 

عمرا من ربيع 

يلون الزهر أيامي العجاف 

ويعبق بالعطر الياسمين 

أترى !! 

ما عادت العين ترى

 كم هو الليل بهيم 

يخيم في ثقل 

ويسلب فجأة ،،

غراماً جميل 

ويبعث على مدى 

الوقت ،، 

ضربات الأنين

 

أنسام

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 31 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2017 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

42,046