( لا وقت للعذر )

 

لا وقتَ للعذرِ

يا من أبيتِ لقائي 

لا معنى للودِ 

بعد جفاءِ التنائي 

إن كنتِ يوماً قمرا  

فقد أغلقتُ سمائى

فكُفِّي عني  فلن 

يلين برُسُلكِ إبائي

كمْ من ليالٍ قاسيتُ !!

 والوجعُ كانَ ردائي 

وكمْ من ضحكة لهم !! 

وتشيرين إزائي 

فتعجبُك هَمْهَماتُهم 

وضحكُهم لغبائي

فمضيتِ في نشوةٍ 

لِسُكنِك أرجائي

وظننتِ ألا مفرا

وستظلين دوائي 

وحين بنفسي استفقْتُ 

حتى ولو بعنائي 

لملمتُ ما تبقَّى 

جَمَّعتُ أشلائي 

فكان قسمي هجرًا

وكلُ همي شفائي 

وحين صحوتُ معافى 

من علِّة الإغواءِ

سجدتُ حمدتُ فقمتُ 

قد تركَ الغبار هوائي 

وحين خسرتِ عينًا 

وشعرتِ بازدرائي

ومزيفون  ابتعدوا 

وحتى الصادقُ ناءِ 

أدركتِ عذبَ النهرِ 

من صهدةِ الفيفاءِ 

وحين سألتِ الرجاء 

خلا طريقُ رجائي 

والآن رسُلُك تنشدُ

فهل أعودُ لدائي ؟!!

فكيف بعد نقاهةٍ 

أنْتَكِسُ بالأهواءِ 

حواءٌ أنتِ لهم 

لستِ الآنَ حوائي

 

#عصام_فؤاد

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 56 مشاهدة
نشرت فى 31 ديسمبر 2019 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

50,269