مستشارك النفسى و الأسرى ( د. أحمد شلبى)

موقع للارشاد النفسى للمتميزين وذوي الإعاقة والعاديين

 

 

انعقد هذا المؤتمر في الفترة من 13 و14 ديسمبر 2011 م،

تحت رعاية اللواء مهندس (أحمد زكي عبدين) محافظ كفر الشيخ

والأديب الشاعر (سعد عبد الرحمان) رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة

والأمين العام للمؤتمر: (ا. محمد زغلول) مستشار رئيس الهيئة للتمكين

 الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة

ود.أحمد مصطفى شلبي المستشار النفسي والأسري ورئيس المؤتمر.

وقد انعقد المؤتمر بقاعة ألف ليلة وليلة بحديقة صنعاء بكفر الشيخ.

 

في البداية قام السيد محافظ كفر الشيخ بافتتاح المعرض الذي أقيم على هامش المؤتمر وتفقد أقسامه المختلفة هو والسادة الضيوف،                                   

وقد اشتمل المعرض على:

- قسم للكتب حول أصحاب الاحتياجات الخاصة، والتي كتبت لهم ومنهم.

- قسم للصور الفوتوغرافية التي صورها المكفوفون بأنفسهم، والتي كانت محل استغراب وإعجاب من السيد المحافظ والسادة الضيوف.

- قسم لللوحات الفنية التي رسمها أبناء التربية الفكرية.

- قسم للمفروشات والمشغولات اليدوية

- وقسم للأثاث والخيرزان من إنتاج مدارس الأمل للصم والنور للمكفوفين،

وقد حازت هذه المعروضات إعجاب الزائرين وثناءهم.

 

ثم شاهد الحاضرون مباراتين رياضيتين أبطالهما من ذوي الإعاقة الحركية:

أحداهما للكرة الطائرة، والثانية لتنس الطاولة، وقام السيد المحافظ باللعب مع أحد هؤلاء الأبطال الرياضيين الحائزين على بطولات أولمبية وعالمية وافريقية ومحلية من أبناء نادي الإرادة والتحدي بكفر الشيخ.

 

ثم انتقل الجميع إلى قاعة ألف ليلة وليلة لتبدء فاعليات الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر وإن شئت فقل لهذا المهرجان الثقافي الضخم.

بدءت وقائع هذه الجلسة  بالسلام الوطني،

ثم بكلمة للاستاذ محمد زغلول أمين عام المؤتمر،

فكلمة للاستاذ أحمد زحام نائب رئيس هيئة قصور الثقافة

وكلمة للدكتور محمد رضى الشيني رئيس أقليم شرق الدلتا الثقافي،

فكلمة لرئيس المؤتمر د. أحمد مصطفى شلبي،

ثم بكلمة معالي الوزير أحمد زكي عابدين محافظ كفر الشيخ،

 

والذي قام بتوزيع الميداليات على خمسة من المتفوقين في مجالات: حفظ القرآن الكريم والإنشاد الديني والبطولات الرياضية، وهم (سمير  صالح، أحمد سعادة، مهى حسان، مطاوع أبو الخير، محمود العطار)

بعد ذلك  تم تبادل الدروع بين محافظة كفر الشيخ والهيئة العامة لقصور الثقافة

وقام رئيس أقليم شرق الدلتا الثقافي (د. محمد رضا الشيني) بإهداء درع هيئة قصور الثقافة للدكتور أحمد مصطفى شلبي رئيس المؤتمر.

 

وبعد استراحة قصيرة قام د. أحمد شلبي بإلقاء  محاضرة عامة حول دور الإرشاد الأسري  في التخفيف من آثار التهميش لدى أصحاب الظروف الخاصة، وأدار الحوار الأستاذ/ محمد زغلول – مستشار رئيس الهيئة.

واستمرت من (الواحدة ظهرا إلى الواحدة وخمس وأربعين دقيقة) كما هو مقرر لها.

 

ثم بدأت  الجلسة البحثية الأولى .

والتي ركزت على:

·     <!--[endif]-->المحور النفسى :

وأدارها أ.د/ صبحي الكافوري – أستاذ ورئيس قسم الصحة النفسية بكلية التربية بكفر الشيخ ووكيل الكلية.

( من الواحدة وخمس وأربعين دقيقة ظهرا إلى الثالثة وخمس عشرة دقيقة عصرا )

وتضمنت عرضا للابحاث الآتية :

<!--تنمية المهارات الإيجابية لدى ذوي الاحتياجات الخاصة .

( أ.د / آمال عبد السميع باظه - أستاذ الصحة النفسية وعميد كلية التربية – جامعة كفرالشيخ )

<!--المشاركة السياسية للمعاقين .

( أ.د / عبد المنعم شحاته – العميد السابق لأداب الفيوم  )

 

بعدها انطلقت   فعاليات الجلسة البحثية الثانية    .

·       <!--[endif]-->المحور الإجتماعى  :

أدارها أ.د. محمد الحمزاوي وكيل المعهد  العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ

 ( من الثالثة والنصف عصرا إلى الخامسة مساءاً )

واشتملت على الأبحاث الآتية :

<!--القضايا الإجتماعية للمعاقين فى الريف المصرى – حدود التهميش .

( أ.د / ثريا عبد الجواد - أستاذ علم الاجتماع بآداب المنوفية )

<!--جوانب من قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في الريف المصري .

( د/ موسى فتحي موسى عتلم – مدرس الجغرافيا الاقتصادية - كلية الآداب - جامعة المنوفية )

<!--دور التفاعل الإجتماعى مع المعاقين فى تشكيل رؤيتهم للمستقبل دراسة ميدانية على عينة من المعاقين فى محافظة المنوفية  .

( د / علا عبد  المنعم الزيات - مدرس علم الاجتماع  كلية الآداب بجامعة المنوفية )

 

وبعد استراحة قصيرة    قدمت  فرقة كفر الشيخ للإنشاد الديني والفن الشعبي عرضا فنيا    بقيادة المايسترو محمد فتح الله زغلول  .

( من السادسة مساء إلى السابعة مساء )

 

 

اليوم الثاني:

  الجلسة البحثية الثالثة   .

·       <!--[endif]-->بين اللغة والعلم :

وأدارها: أ0د/ محمد عامر- وكيل المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بكفر الشيخ

( من العاشرة صباحا إلى الحادية عشرة والنصف صباحا )

وتضمنت الابحاث الآتية :

<!--ضد التهميش من معجمية الإعاقة العامة إلى معجمية الإعاقة المتخصصة  .

( أ.د / خالد فهمى  - كلية الآداب بجامعة المنوفية )

<!--صورة ذوى الإحتياجات فى القصة الايرانية المعاصرة قصة " جُل مريَم " لإسماعيل فصيح أنموذجا .

( أ.د / هويدا عزت محمد   - أستاذ اللغة والأدب الفارسى بكلية الآداب ـ جامعة المنوفية )

<!--حقوق المعاق التمريضية فى مصر  انموذج لمخاطر التهميش .

( أ / أمل أحمد إبراهيم  - باحث دكتوراه في علوم التمريض كلية التمريض - جامعة القاهرة  )

<!--استخدام التكنولوجيا الرقمية كوسيط إبداعى لدى عينة من ذوى الإحتياجات الخاصة

( أ / دميان مرقص أنور سمعان  - ماجستير المناهج وطرق تدريس التربية الفنية )

 

  الجلسة البحثية الرابعة .  

·       <!--[endif]-->المحور الإبداعي  :

وأدارها: أ.د/ خيري المغازى – أستاذ ورئيس قسم علم النفس التربوي بتربية كفر الشيخ

( من الحادية عشرة وخمس وأربعين دقيقة صباحا إلى الواحدة والربع ظهرا )

وتضمنت الأبحاث آلآتية :

<!--البيئة الريفية وتأثيرها فى إبداع الطفل المعاق ذهنيا كمدخل لتحقيق الإتزان النفسى 

( د / جاكلين بشرى يواقيم  - باحث بأطلس للمأثورات الشعبيةبالهيئة العامة لقصور الثقافة )

<!--الطبيعة كمدخل لتنمية القدرات التذوقية والإبداعية لذوى الإعاقة الذهنية .

( د / هناء حليم سيدهم   - مدرس النقد والتذوق الفنى بكلية التربية النوعية جامعة كفر الشيخ )

<!--الفنون الرقمية كوسيلة للتواصل بين الطفل المعاق وبيئته الريفية

( أ / مهاب كرم صافي علي شلبي- أخصائي بهيئة التأمين الصحي )

<!--البيئة الريفية كحافز ابداعى وآثره على عبقرية أداء الطفل المعاق ذهنياً فى فن النحت .

( د / لمياء كرم صافى على شلبى  - مدرس النحت بكلية التربية النوعية بجامعة كفر الشيخ  )

 

 

  الجلسة الخامسة 

·       <!--[endif]-->المحور الرياضي والأهلي :

ورئيسها: د/ نور عيد جمعة – مدير إدارة الطب الرياضي بمديرية الشباب والرياضة بالجيزة 

وتضمنت عرضا لبعض تجارب الجمعيات الأهلية العاملة في مجال ذوى الإحتياجات الخاصة، ولبعض النماذج المضيئة منهم،مثل:

-جمعية رعاية المكفوفين وأسرهم بكفر الشيخ حيث عرضت لبعض الأنشطة التي تقدمها للمكفوفين ،

ولنماذج متميزة منهم في مجال الإلقاء والغناء والحاسب الآلي.

-كذلك عرضت مؤسسة رعاية وتأهيل المكفوفين بالورق ما تقوم به من أنشطة وقدمت بعض النماذج في الشعر والإلقاء.

-وعرضت جمعية الإعاقة الحركية لأنشطتها المتعددة ولبعض الأبطال الرياضيين الذين حصلوا على بطولات أولمبية وعالمية وافرو آسيوية وعربية ومحلية،

كما عرضت لبعض النماذج في الإنشاد الديني وحفظ القرآن الكريم.

-وقدم نادي الإرادة والتحدي بكفر الشيخ نماذج متميزة في مجال البطولات الرياضية أيضا،

واستمرت هذه الجلسة من الواحدة وخمس عشرة دقيقة ظهرا إلى الثالثة والنصف عصرا

بعدها قام أ.علي الطناني أحد كبار مذيعي شبكة الشباب والرياضة –وهو صاحب إعاقة حركية- ب إعلان التوصيات

كما تم توزيع شهادات التقدير والتكريم على المشاركين فى المؤتمر

 

والله ولي التوفيق:

عرض د. أحمد مصطفى شلبي، رئيس المؤتمر:

 

mostsharkalnafsi

بقلم د. أحمد مصطفى شلبي [email protected]

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 353 مشاهدة
نشرت فى 19 ديسمبر 2011 بواسطة mostsharkalnafsi

ساحة النقاش

د.أحمد مصطفى شلبي

mostsharkalnafsi
• حصل علي الماجستير من قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس في مجال الإرشاد الأسري والنمو الإنساني ثم على دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص صحة نفسية في مجال الإرشاد و التوجيه النفسي و تعديل السلوك . • عمل محاضراً بكلية التربية النوعية و المعهد العالي للخدمة الاجتماعية . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

211,032