الموقع التربوي للدكتور وجيه المرسي أبولبن

فكر تربوي متجدد

المرونة الأكاديمية تعني القدرة على التكيف والتأقلم مع التحديات والتغييرات التي يمكن أن تواجه البيئة الأكاديمية، مثل تغيير المناهج الدراسية أو التكنولوجيا المستخدمة في التعليم أو التحديات الاجتماعية والثقافية التي يمكن أن تؤثر على الطلاب والمدرسين.

تتضمن المرونة الأكاديمية القدرة على التكيف مع طرق التدريس والتعلم الجديدة والمتغيرة، والتعلم الذاتي والتحليلي والإبداعي، والتواصل الفعال مع الطلاب والمدرسين والآخرين في المجتمع الأكاديمي.

وتعد المرونة الأكاديمية مهمة للطلاب والمدرسين على حد سواء، حيث تمكن الطلاب من تحقيق أهدافهم الأكاديمية والمهنية، وتساعد المدرسين على تحقيق الأهداف التعليمية للطلاب بطرق مبتكرة ومناسبة للواقع المتغير.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 168 مشاهدة
نشرت فى 3 إبريل 2023 بواسطة maiwagieh

ساحة النقاش

الأستاذ الدكتور / وجيه المرسي أبولبن، أستاذ بجامعة الأزهر جمهورية مصر العربية. وجامعة طيبة بالمدينة المنورة

maiwagieh
الاسم: وجيه الـمـرسى إبراهيـــم أبولـبن البريد الالكتروني: [email protected] المؤهلات العلمية:  ليسانس آداب قسم اللغة العربية. كلية الآداب جامعة طنطا عام 1991م.  دبلوم خاص في التربية مناهج وطرق تدريس اللغة العربية والتربية الدينية الإسلامية. كلية التربية جامعة طنطا عام 1993م.  ماجستير في التربية مناهج وطرق تدريس اللغة العربية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,616,057