الهدف لأي نظام معلوماتي هو استغلال المعلومات واستثمارها للرفع من مستويات التعليم وتشجيع المساهمة في اتخاذ القرار لتقدم البشريه. وتبث المعلومات المنتجه بواسطة العديد من وسائط النشر المتاحة ، وتتعاظم اهمية النشر الالكتروني كلما اتسعت الشبكة المعلوماتيه( الانترنت)  internet ، فحجم المعلومات المتوفر بها مذهل ويزداد ميتخدموها بالآلاف كل يوم. كما تعمل التقنيات لحديثه على إحداث تحولات جوهريه في عملية نشر و توزيع المعلومات وهي تشكل اساسا لمجتمع المعلومات الجديد.

تحاول هذه  الدراسة تأثير النشر الالكتروني والشبكة المعلوماتيه على الكتاب الورقي والمكتبات والدوريات العلميه .

1. مقدمه

          تعد المعلومات الأداة الفكرية الأقوى لإحداث التغيير في الانسان والبيئه، لذا فإن الاستثمار في صناعة المعلومات بغرض انتاجها ومعالجتها وبثها هو الطاقه او القوة الدافعه في عصر المعلومات. ونظرا لإزدياد حجم الشبكة المعلوماتيه (الانترنت) فقد اصبح النشر الالكتروني مهما وصار حجم المعلومات المتاحة الكترونيا مذهلا  ويزداد عدد روادها بالالاف يوميا.

وتوجد اليوم اشكال متعددة للنشر الالكتروني ابتداء من الكتب والجرائد والمجلات والمقالات العلميه والبحوث الاكاديميه وحتى ادلة الاستخدام والموسوعات، ومع ازدياد تكلفة الورق والنشر يتجه الناشرون والاكاديميون الى النشر الالكتروني كأسلوب لتخفيض الكلفه، فالنشر الالكتروني اقل كلفة من النشر الورقي اذ انه لا يتطلب من الناشر استخدام الورق والحبر والطباعة والتصوير والتجليد والتوزيع التقليدي والتسويق، فعند وضع الوثيقه على ارشيف الكتروني تصبح متاحة للآخرين كذلك. وهكذا تتحول المعلومات من صيغتها الورقيه الى بيئة الكترونيه في شكل ارشيف حاسوبي وشاشات عرض واسطوانات رقميه، وتتبدل المكتبات من شكلها الحالي المتكون من فضاء ذو أرفف مملؤة بالكتب الى بوابة الكترونيه مباشرة للمعلومات وتحوي العديد من الأجهزة الالكترونيه اضافة الى مجموعاتها التقليديه لتشكل مزيج بين المعمل والمتحف فقد تكون مكتبة المستقبل (المعمل المتحف) . إن هذا التحول مفرح لأنه يحمل الأمل بامكانية اكبر في لوصول الى المعلومه وهذا يجعلنا اذكى وافر علما، فمثلا يمكنك استخدام نسخة الكترونيه لمعجم لسان العرب (سواء كان متاحا على شبكه او متوفرا على حاسوبك الشخصي)  بشكل اسرع واسهل من النسخة الورقية المكونه من عدد كبير من المجلدات.

2. نماذج للنشر الالكتروني:

2.1 الكتاب الالكتروني

   يعد الكتاب وثيقة شائعة الاستخدام لتلبية حاجات المستخدمين سواء في التعليم او الحياة العامه، وتتميز الكتب المطبوعه بطول عمرها وهي لا تتأثر بانقطاع الطاقة الكهربيه وهي مقومة للصدمات، ونشر الكتاب الكترونيا يحقق الانتشار السريع للمعلومات سواء كان بواسطة اسطوانات ليزريه او عبر الشبكة المعلوماتيه .

لقد أثر اختراع التصوير الفوتوغرافي في الرسم والمحاكاة والنحت ، وأثر اختراع السينما في العمل المسرحي،ولكن لم تلغها بالكامل فالفكرة القائله بأن التكنولوجيا الحديثه تلغي مهام وادوار سابقاتها تماما هو افراط في تبسيط الأمور. فحين يبدو ان كثيرا من الكتب تتحول الى صيغة الكترونيه كما هو الحال في الموسوعات encyclopedias وأدلة الاستخدام manuals نتيجة لحجمها ومعدل التغير السريع لتحديث معلوماته ، فإن الكتاب لا غنى عنه مستقبلا في ظروف عديده يحتاج المرء فيها للقراءة المتأنية والتحليل والنقد

2.2 قارئ الكتاب الإلكتروني

   الكتاب الرقمي هو مجموعة منظمة من الثنائيات bits التي يمكن نقلها بواسطة الاسطوانة الليزريه او وسائط تخزين اخرى او ارسالها عبر شبكة اتصال وهو مصمم للتصفح باستخدام تشكيلة من المكونات الماديه والبرمجيات تبدأ من مسعرجات الشبكه  Web browsers وتنتهي بالمعدات الحديثة المكرسه لقراءة الكتاب الالكتروني مثل Rocket- eBook ، ويضم مفهوم الكتاب الرقمي طائفة من المواد مثل تحويل الكتب المطبوعه باستخدام الماسحات scanners او انتاج ملف PDf.

لا يمكن قراءة الكتاب الالكتروني بواسطة كافة تقنيات الاستعراض المتوفره، فبعض الكتب مصممة لتقنيات استعراض معينه وبعضها عامه يمكن تحويلها الى بيئات استعراض مختلفه. ورغم انه يمكن من الناحية التقنيه توفير الكتاب بشكل يسهل استعراضه بواسطة العديد من بيئات الاستعراض إلا ان الناشر قد يختار عن عمد تحديد البيئات التي يجب ان يتوفر بها الكتاب الالكتروني. وطبعا يمكن اعتبار تقنيات الاستعراض وسيلة لتحديد السوق، فقد يختار المؤلف السوق الذي يعتقد انه مربح او يمكن اقتحامه بسهولة.

جهازقراءة الكتاب الالكتروني مثل Rocket-eBook هو اضافه الى طيف من الاجهزة التي يمكن استخدامها لقراءة الكتب الالكترونيه، وهو جهاز محمول يزن 300 جرام ويمكن تحديث محتوياته من مواقع الكترونيه على شبكة الانترنت، ويعمل ببطاريه تستمر الى غاية 20 ساعه ويمكنه تخزين 4000 صفحه، كما تعمل شركة sony على انتاج قارئ الكتاب الالكتروني LIBRIe وهو ذو دقة عرض عاليه (170 pixel/inch) وتتسع ذاكرته لتخزين بضع مئات من الكتب وله بطاريه تسمح بتصفح 7500 صفحه.

 

2.3 مستقبل الكتاب الالكتروني في لمكتبات الاكاديميه

   ما الذي يجعل الكتاب الالكتروني جزءا هاما من مجموعات المكتبة الاكاديميه؟ وما هي معايير البرمجيات والمكونات الماديه اللازمه لتحقيق اهداف المكتبة الاكاديميه؟ هذه الاسئله وغيرها طرحها العديد من الباحثين (3) لدراسة سوق الكتاب الالكتروني والمبادئ والاستراتيجيات التي تجعل الكتب الالكترونيه جزءا من المجموعات الرقميه في المكتبة الجامعيه، واستنتج الباحثون ان العناصر الاساسيه لم تتحقق بعد بالكامل وهي:

1.     المحتوى

2.     بروتوكولات ومعايير البرمجيات والمعدات

3.     ادارة الحقوق الرقميه

4.     القدره على الوصول والاستخدام

5.     الارشفه

6.     سرية المعلومات الشخصيه

7.     السوق والتسعيره

 

3. الدوريات الالكترويه

          يمكن ان تقدم الدوريات الالكترونيه فوائد عديده للبحث العلمي فهي ذات كلفه قليله ويمكن اتاحتها بسرعه لعدد كبير من الباحثين والعلماء في دول عديده، ويمكنها المساهمة في تقليل الفجوة الرقميه بين من يملك المعلومه ومن لا يملك، ويعمل العديد من الناشرين على توفير مطبوعاتهم في صيغة الكترونيه. ويساعد النشر الالكتروني على استخدام الالوان لابراز مفاهيم محدده للبناء التركيبي للمجسمات مثلا، والتفاعل الكيماوي ، كما يمكن للمؤلف تضمين برامج حاسوبيه يمكن للقارئ تنفيذها على بيانات لديه، ويمكن تحريك تراكيب ثلاثية الابعاد تمكن القارئ من الحصول على معلومات مفيده، كما يمكن اضافة الصوت لجزء متعلق بتجربه مثلا فيمتمكن القارئ من سماع ورؤية ما يحدث. ان هذا يجعل النشر الالكتروني ينبض بالحياه والحركه على عكس المعلومات المطبوعه ذات الطبيعة الجامده. وتوجد اليوم المئات من الدوريات والجرائد الالكترونيه بعضها مجاني والبعض الآخر يفرض رسوم استخدام.

 

4. قواعد البيانات الالكترونيه

          ادى ظهور الحواسيب وتقنيات الاتصالات الى تأسيس قواعد بيانات تشكل اساس للعديد من الانشطه المتعلقة باستجلاب المعلومات IR، واتخاذ القرارات، وامكن تحويل العديد من الكتب والدوريات والتقارير والاحصائيات الى شكل الكتروني يسمح باستخدامها عبر الشبكات الرقميه، ومن امثلة قواعد البيانات ERIC

  (Educational Resource Information Code)  وهي تحتوي على اكثر من 800000 سجل ومتاحة في شكل اسطوانات ليزريه وكذلك مجانا عبر العنوان الالكتروني http://www.accesseric.org:81

5. المكتبات الالكترونيه

                يبدو ان المكتبة في المستقبل ستكون مؤسسة هجينه تحتوي على مجموعات الكتب الورقيه والمجموعات الرقميه، وسيكون بالامكان الوصول الى مقتنيات المكتبة من خلال وسائط الاتصال الالكتروني واستجلاب المعلومات المتوفرة بها وتخزينها في الحاسوب الخاص بالمستخدم الذي بدوره يؤسس مكتبه خاصه به.

ونظرا للتحديات التي تواجهنا اليوم وفي مقدمتها العولمه والانفجار المعلوماتي وسرعة الوصول لمعلومه فإن الاقتصاد اليوم تحركه المعلومات والتيي تتطلب الوصول الى موارد المعلومات على لمستوى العالمي ويتحتم على المكتبيين والمكتبات التعامل عدة امور منها

 

  •        انتهاء مفهوم المكتبة المستقله بذاتها
  •       الحاجه الى التعاون بين الانواع المختلفه للمكتبات
  •        الحاجه لبناء شبكات معلومات الكترونيه على مستوى الدوله
  •        تعلم كيفية استخدام تقنيات المعلومات الحديثه

 

 

6. الاستنتاج

          لا شك ان النشر الالكتروني يزداد بسرعة كبيره اذ يسمح بتوزيع المعلومات ونشرها بكلفة بسيطه ، ويجسد وسط اتصال فعال لا يمكن توفيره بسهولة في ظل التقنيات المعتمدة على الورق. ورغم ان النشر الالكتروني قد لا يلغي النموذج المعتمد على الورق ولكنه سيشكل رافدا مهما لتلبية احتياجات المستخدمين، لذا فإن المكتبيين عليهم تقبل التغير والتكيّف مع الاوضاع الناتجه لفائدة المستخدمين وان مهام جديده ستناط بالمكتبه كتحويل الوثائق المتوفره الى شكل الكتروني ووضع آلية لاستعارة واعارة المحتويات الرقميه interloan Library والطباعه عند الطلب print on demand وغيرها.

ونظرا لأهمية توفير المعلومات والتشارك فيها على مستوى الوطن العربي لكافة الباحثين والاكاديميين ، نقترح تأسيس المكتبة الالكترونيه العربيه لتأمين الاهداف التاليه:

أ‌)       ربط موارد المجموعات المتاحه بالمكتبات والمراكز التخصصيه بالوطن العربي واتاحتها للباحثين والمهتمين

ب‌)   المحافظة على التراث العربي العلمي والثقافي

 

 

 

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

184,027