الإعاقة الحركية هي نقص في القدرة علي القيام بالوظائف الحركية الطبيعية للإنسان (مثل الوقوف أو استخدام اليدين أو الانتقال من مكان لأخر بالمشي أو الجري …) .

و تنشأ الإعاقة الحركية و تتحدد شدتها و تأثيرها نتيجة لعاملين هما :
• وجود خلل في أعضاء أو أجزاء من الجهاز الحركي.
• بيئة محيطة معطلة أو غير مساعدة فيزيقياً أو اجتماعياً.

في بعض الأحوال يكون الخلل الحركي هو المؤثر الأساسي (خاصة عندما يكون جسيماً) و في أحوال أخري تكون البيئة المحيطة هي المحدد الأكثر أهمية.
(قارن بين شدة إعاقة شخص مصاب ببتر في ساق واحدة يعيش في بيئة متخلفة و معطلة وأخر مصاب ببتر في الساقين ولكنه يعيش في بيئة مساعدة و مسهلة).

وقد تؤدي الإعاقة الحركية إلى عجز  إذا ما جعلت الشخص المعوق غير قادر علي أداء الأنشطة اللازمة للقيام بدوره الاجتماعي في المجتمع الذي يعيش فيه. (سيدة غير قادرة علي أداء دورها كأم  و ربة منزل أو طفل غير قادر علي أداء دوره كتلميذ أو رجل غير قادر علي أداء دوره كعامل منتج).

والإعاقة الحركية وكذلك العجز الذي قد ينتج عنها درجات يمكن أن تتغير بالزيادة أو النقص تبعاً للرعاية و التأهيل الذي يمكن أن يتوفر للشخص المعوق.

الجهــاز الحركي.

تركيب الجهاز الحركي :
يتركب الجهاز الحركي بصفة أساسية من :

- المخ.

 

يوجد داخل تجويف الجمجمة و يتكون من بلايين من الخلايا العصبية الغير قابلة للتجدد ،وبه مراكز عصبية مهمة تعمل علي : 
          - إصدار الأوامر الإرادية للقيام بأي حركة يريد اشخص القيام بها.
          - التحكم في قوة و دقة الأداء الحركي بضبط و توزيع هذه الأوامر.
          - التحكم في النغمة العضلية (الشد الموجود في الألياف العضلية).
          - التحكم في الحركات غير الإرادية (بمنعها)
          - التحكم في التوازن أو الاتزان.

النخاع الشوكي.

 يوجد داخل القناة الشوكية الموجودة في العمود الفقري، و يعتبر حلقة الاتصال بين المخ من ناحية و بين الجذع و الأطراف الأربعة من ناحية أخري، فيقوم بتوصيل الإشارات العصبية الحركية و الحسية بينهما.

الأعصاب.

وهي تنقل الأوامر الحركية إلى العضلات لتنقبض بالقوة و السرعة التي يحددها المخ، ومنها أعصاب مخية تصل من المخ إلى عضلات الوجه (كالشفاه و اللسان) ومنها أعصاب شوكية تصل من النخاع الشوكي إلى عضلات الجذع و الأطراف (مثل عضلات الظهر أو اليدين أو الساقين). و لكل عصب بالجسم مساراً محدداً يمر به و عضلات محددة يغذيها.

العظام.

 وتشكل الهيكل الذي يعطي الجسم شكله و يمكنه من اتخاذ أوضاعاً مختلفة و الحفاظ عليها، كما أنها تكون الروافع التي تحركها العضلات المتصلة بها فتؤدي بذلك إلى إحداث الحركة المطلوبة.

المفاصل.

وهي التي تسمح بحركة العظام التي تلتقي و تتمفصل عندها،و لكل مفصل حركات معينة يسمح بها في اتجاهات محددة (مستويات للحركة)و بمقادير محددة (مجالات للحركة)، و بدون حرية الحركة الموجودة في المفاصل لا يمكن أداء أي حركات بالجسم.

العضلات.

و تمثل القوة المحركة و المحدثة للحركات المختلفة، و تتكون العضلات من ألياف عضلية لها خاصية مميزة هي قدرتها علي الانقباض و الانبساط ، و تتصل كل عضلة بعظمتين علي الأقل في نقطة بداية العضلة و تسمي المنشأ و نقطة نهايتها و تسمي الاندغام،  والعضلات تنقبض أو تنبسط بناء علي الأوامر التي تصل إليها عن طريق الأعصاب ، فإذا انقبضت جذبت العظم الذي تتصل به فيتحرك بمقدار محدد و يتحرك معه الجزء المحيط من الجسم ، و يؤدي الأداء الحركي المطلوب.


وظائف الجهاز الحركي:

يمكن تحديد و وصف وظائف الجهاز الحركي بعدة طرق، و ربما كان من المناسب لأهداف عملنا أن نقسم هذه الوظائف إلى قسمين أساسيين:


وظائف أساسية. و تشمل ما يلي :

• اتخاذ وضعاً معيناً : مثل الرقود (علي الظهر، علي البطن، علي الجانبين) ، و الجلوس (علي كرسي، أو علي الأرض في وضع التربيع أو مع مد الساقين أو في وضع التشهد) ، و الوقوف علي الركبتين أو علي ركبة و قدم ، و الوقوف علي القدمين ، و وضع الحبو علي اليدين والركبتين.
• تغيير الوضع : مثل التقلب من البطن للظهر و العكس (ممكن بعدة طرق) ، و النهوض من الرقود إلى الجلوس و العكس(ممكن بعدة طرق) ، و النهوض من الجلوس إلى الوقوف و العكس (ممكن بعدة طرق).
• الانتقال من مكان إلى مكان : مثل التقلب ، و الزحف علي البطن ، و الحبو  علي اليدين و الركبتين ، والزحف في وضع الجلوس ، والمشي علي الركبتين ، و المشي علي اليدين والقدمين ، والمشي علي القدمين ، و الجري ، والقفز ، و طلوع و نزول السلالم.
• استخدام اليدين: مثل السند عليهما ، و الوصول إلى الأشياء ، و الإمساك بالأشياء (عدة طرق للمسك) ، و ترك الأشياء ، و استخدام الأشياء و تحريكها ، و استخدام اليدين معاً.


وظائف ثانوية :  و تشمل استخدام الجهاز الحركي في كل أنشطة الحياة ، و تتضمن :

• أنشطة الرعاية الذاتية مثل الأكل و الشرب و اللبس و الخلع و استخدام الحمام و النظافة الشخصية و التجمل.
• التواصل.
• اللعب.
• التعلم.
• العمل.
• الترويح.
• الأنشطة الاجتماعية.

أهم أسباب الإعاقة الحركية :

إن أي خلل تشريحي أو وظيفي يؤثر في جزء أو أجزاء من الجهاز الحركي قد يؤدي إلى حدوث إعاقة حركية ، و تتعدد الأمراض و الإصابات التي قد تحدث خللاً في أعضاء الجهاز الحركي ، ومن أهم هذه الأسباب في مصر ما يلي :-

• مرض شلل الأطفال.
• الشلل الدماغي. ( لأسباب أثناء الحمل أو الولادة أو بعد الولادة).
• ملخ الضفيرة العصبية للذراع أثناء الولادة.
• السكتة الدماغية و أمراض و إصابات المخ.
• إصابات الأعصاب.
• التهابات الأعصاب الطرفية.
• ضمور العضلات.
• الكسور .
• البتر.
• إصابات  و أمراض العمود الفقري و النخاع الشوكي.
• الأمراض الروماتيزمية و أمراض المفاصل .
• العيوب و التشوهات الخلقية.

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 2698 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,184,268

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...