«الوطن» تنشر نص تحقيقات النيابة فى مافيا تزويج القاصرات لأثرياء عرب (1 من 2)

حصلت «الوطن» على نص التحقيقات فى قضية الاتجار بالبشر وزواج القاصرات التى اتهمت فيها سيدة تستقطب رجال الأعمال العرب، وتقوم بتزويجهم عرفيا من فتيات قاصرات استغلالا لحالتهن المادية الصعبة، مقابل مبالغ مالية تحصل عليها وتعطى منها جزءا لضحاياها.

القضية التى حملت الرقم 8959 جنايات الهرم لسنة 2012، اتهمت فيها النيابة العامة 11 متهما، جمعيهم محبوسون على ذمة القضية ما عدا المتهمة الرابعة «هاربة».

شملت أوراق التحقيقات بالقضية 188 ورقة، من بينها أمر إحالة المتهمين الذى أعده عبدالرحيم الشيمى، وكيل أول نيابة الهرم، بإشراف المستشار مجاهد على مجاهد، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، والاتهامات الموجهة إليهم وأقوال ضباط آداب الجيزة وتحريات المباحث والتحفظ على أملاك المتهمة الرئيسية «المتهمة الأولى». وحددت محكمة الاستئناف 16 يونيو الجارى لنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين فيها، أمام المستشار مصطفى أبوطالب، رئيس محكمة جنايات الجيزة.

وجاءت أقوال الضحية الأولى فى التحقيقات كالتالى:

س: ما اسمك؟

ج: أنا اسمى شروق. ط، 18 سنة، لا أعمل ومقيمة فى نزلة السمان.

س: ما تفصيلات اعترافاتك؟

ج: اللى حصل أنا عرفت واحد اسمه إبراهيم عن طريق والدى، وهو كان راكب معاه تاكسى قبل كده، وقاله إنت عندك بنت علشان تتجوز ولو عايز لها عريس ممكن أتجوزها، ووالدى اتكلم معايا على موضوع إبراهيم وأنا فى الوقت ده كنت رافضة، ولكن بعدها وافقت لأننا كنا محتاجين فلوس، فاتجوزت واحد اسمه دكتور أحمد وهو سعودى الجنسية بتاريخ 3/11/2010 وأخدنا منه مبلغ 15 ألف جنيه، وكان جوزى بعقد عرفى، وقعدت معاه يوم واحد ومشى تانى يوم، لأنه كان عايز يرتكب معى الفحشاء وأنا كنت رفضت، وبعدين أنا مشيت وبعدها إبراهيم عرفنا على الست أم ياسر، واسمها الحقيقى هدى. ع، واتجوزت واحد تانى ودفع لى 4 آلاف جنيه، أم ياسر أخدت 1500 جنيه وقعدت معاه حوالى 10 أيام وهو جاب لأم ياسر هدية، وبعدين هى قالت إنها هتجيب واحد أحسن منه، وخلته يسيبنى، وبعدها بحوالى أقل من شهر اتجوزت عن طريق أم ياسر واحد اسمه الشيخ خالد وهو بحرينى الجنسية، ودفع 30 ألف جنيه، أنا أخدت 15ألف وأم ياسر 15 ألف، وكل العقود كان بيكتبها اللى اسمه وليد، وشهرته ناصر المحامى، وعايزة أقول إن الشيخ خالد اللى اتجوزته كان عنده أمراض السكر وفيروس، وأنا خفت لا يتنقل لى، ووالدى كان عارف بكل الجوزات وكان معايا وبيحضر العقود وهى بتتكتب.

«شروق» 18 سنة: اتجوزت عرفى وأنا عندى 16 سنة.. ودكتور سعودى اتجوزنى يوم واحد وسافر

س: متى بدأتِ فى ممارسة تلك الأفعال؟

ج: من تاريخ 3/11/2010 ودى كانت أول جوازة لى.

س: ما ظروف واقعة الزواج بتاريخ 3/11/2010؟

ج: إحنا وقتها مكانش عندنا مكان ننام فيه، وكنا بنبات عند عمى، ووالدى كان معاى، وكنا قاعدين عند عمتى شوية،، واحنا كنا محتاجين فلوس علشان نسكن، وبعدين هو اتعرف على إبراهيم أبو نجوى، وأنا مش فاكرة اسمه بالضبط، وهو اللى قاله على موضوع جوازى، ووالدى فاتحنى فى الموضوع وأنا اتجوزت بالتاريخ ده من واحد اسمه الدكتور أحمد.

س: وما سنك حال زواجك من المدعو الدكتور أحمد؟

ج: كان عندى حوالى 16 سنة وتسع شهور.

س: وما الاسم الثلاثى للمدعو أحمد؟

ج: أنا مش فاكرة.

س: وما جنسية سالف الذكر؟

ج: هو سعودى الجنسية.

س: وما ظروفك فى واقعة الزواج الثانية؟

ج: الجوازة الثانية كانت عرفى، واسمه على، وهو سعودى الجنسية، وأخدنا منه 4 آلاف جنيه، وكانت حوالى 3 شهور، وكانت عن طريق أم ياسر، وقعدت حوالى عشرة أيام فى شقته فى الزمالك، وكان والدى حاضر كتابة العقد العرفى وهو اسمه «على القرش».

س: وما سنك حال زواجك من سالف الذكر المدعو على القرش؟

ج: كان عندى 18سنة و8 شهور.

س: وما سبب قيامك بالزواج من سالف الذكر؟

ج: علشان كنا محتاجين فلوس.

س: وما ظروف زواجك للمرة الثالثه؟

ج: هى الجوازة دى عن طريق أم ياسر، وهو اسمه الشيخ خالد، واتجوزته عرفى، ووالدى كان حاضر الجوازة، وأخدنا 30 ألف جنيه، وأم ياسر أخدت 15 ألف جنيه وقعدت معاه حوالى أسبوع أو أكثر.

س: ومن قام بتحرير تلك العقود؟

ج: العقد الأول عمله محامى فى الحوامدية ومش فاكرة، اسمه، والعقدين التانيين اللى عملهم واحد اسمه وليد شهرته ناصر.

س: ما سبب قيامك بارتكاب تلك الأفعال؟

ج: إحنا كنا محتاجين فلوس، وكانت ظروفى وحشة، والفلوس دى جبنا بها شقه وفرشناها أنا ووالدى.

س: متى وأين تم ضبطك؟

ج: أنا اتمسكت امبارح 3/ 4/2012 حوالى الساعة 9 مساء فى منزل أم ياسر بنزلة السمان.

س: وما سبب وجودك بالعقار سالف الذكر؟

ج: أنا كنت رايحة أوديلها سرير عند بنتها رباب.

س: من كان برفقتك آنذاك؟

ج: أنا كنت رايحة لوحدى.

س: ومن كان موجودا آنذاك؟

ج: اللى اتمسكوا كلهم كانوا هناك والأربعة السعوديين.

س: وما سبب وجود الأشخاص السعوديين الأربعة؟

ج: هما كانوا موجودين علشان يتجوزوا.

س: أنت متهمة باعتيادك ممارسة أعمال الدعارة والفجور مع الرجال دون تمييز وتقاضى أجر مادى؟

ج: أنا كنت محتاجة الفلوس.

وجاءت أقوال الضحية الثانية دينا. أ، 18 سنة:

س: ما معلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيق؟

ج: اللى حصل أنا كنت رايحة لواحدة صاحبتى اسمها يسرا بنت فادية، وأنا قاعدة معاها لقتها بتفاتحنى فى الموضوع ، إن خالتها أم ياسر ممكن تجيب لها عرب سعوديين تتجوزهم وتسافر معاهم، اتصلت بأمى وقالتلها على الكلام ده، وبعد ما خلصت معاها لقيت أم ياسر جت وكنا قاعدين، وفجأه لقيت الحكومة جت وأخدتنا ولقيت نفسى فى النيابة.

س: متى وأين حدث ذلك؟

ج: الكلام ده حصل يوم 3/4/2012.

س: وما سبب ومناسبة وجودك بالمكان سالف الذكر؟

ج: أنا كنت رايحة عند يسرا صاحبتى وبعدها والدتى جت علشان تاخدنى.

س: ومن كان برفقتك آنذاك؟

ج: الأربعة السعوديين ويسرا ورامى وفادية.

س: هل والدتك تعلم بهذا الموضوع؟

ج: لأ، أمى ماتعرفش حاجة عن الموضوع.

س: وما معلوماتك بشأن ما نسب للمتهمين هدى. ع وفادية. ع وسيد. ر ووليد. ع؟

ج: اللى أنا عرفته إنهم بيجوزوا بنات وبياخدوا فلوس من الجوازات دى، وأنا أول مرة أروح البيت علشان أزور يسرا.

«دينا» 18 سنة: عرفت إن المتهمة بتجوز البنات للعرب وأول ما رحت الشرطة خدتنى

وجاءت أقوال الضحية الثالثة ريهام. ع 18 سنة:

س: ما معلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيق؟

ج: اللى حصل إن أنا اتعرفت على أم رضا من يومين، وهى قالتلى إن فى واحدة اسمها أم ياسر وقالتلى إنها ممكن تجوزنى، وأنا قولت لوالدتى قالت مفيش مانع، ووالدتى عرفت إنهم عرب وجت معايا أنا وأم رضا وقالتلى إنتى لازم تطلعى لوحدك عند أم ياسر، ولما طلعت عند أم ياسر لقيت الحكومة جت وأخدتنا.

س: ما سبب ومناسبة وجودك بالمكان والزمان سالفى الذكر؟

ج: أنا كنت رايحة مع أم رضا لأم ياسر علشان تشوفلى عربى أتجوزه.

«ريهام»: وافقت على الجواز من ثرى عربى.. وطلبوا منى أطلع لأم ياسر لوحدى وأسيب أمى فى الشارع

س: من كان برفقتك آنذاك؟

ج: أنا كانت معايا أم رضا.

س: وما الاسم الثلاثى للمدعوة أم رضا؟

ج: أنا معرفش.

س: ما صلتك بالمتهمين سالفى الذكر؟

ج: أنا ما اعرفهمش قبل كده.

س: ما علاقتك بشروق وهل توجد خلافات بينكما؟

ج: أنا معرفهاش ومفيش خلافات.

س: ما قولك فيما قرره المقدم تامر محمد أنه تم ضبطك بمنزل هدى. ع «أطلعناها عليه»؟

ج: الكلام ده محصلش أنا اتقبض عليا من أمام مسكن هدى فى الشارع، ووالدتى كانت جاية علشان تاخدنى.

وجاءت أقوال المتهم والد الضحية الأولى طه. م، 42 سنة، سائق:

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات بالاتجار والاستغلال الجنسى للمجنى عليها شروق مقابل أجر مادى، وقمت بتزويجها عرفيا أكثر من زيجة حال كونك متوليا أمرها، عن طريق جماعة إجرامية منظمة مع باقى المتهمين؟

ج: محصلش.

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهم بمعاونة وتسهيل الدعارة لأنثى وهى المجنى عليها شروق؟

ج: محصلش.

س: وما دور المتهمين فى تلك الوقائع؟

ج: اللى اسمه وليد وشهرته ناصر هو اللى بيكتب العقود، وبالنسبة لهدى. ع وشهرتها أم ياسر وأختها فادية. ع هما اللى بيجيبوا الناس العرب يجوزوهم للبنات وياخذوا منهم فلوس.

س: كم عدد الزيجات التى حررتها لنجلتك؟

ج: أربع زيجات.

س: وما سبب ذلك؟

ج: علشان الفلوس.

س: منذ متى لك علاقه بالمتهمين؟

ج: من حوالى سنة.

وجاءت أقوال المتهمة فادية. ع. ح، 42 سنة، ربة منزل:

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهمة بالاتجار بالبشر والاستغلال الجنسى للمجنى عليهن المبينة أسماؤهن بالأوراق، وكان ذلك بتأليف جماعة إجرامية منظمة بالاشتراك مع المتهمين هدى. ع. ح ووليد. ع بهدف ارتكاب تلك الجرائم داخل البلاد؟

ج: محصلش.

س: وما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات بإداره مسكن لتسهيل أعمال الدعارة على النحو المبين بالتحقيقات؟

ج: محصلش.

س: وما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات بمعاونة إناث وهن المجنى عليهن المبينة أسماؤهن بالأوراق على ارتكاب أعمال الدعارة والفجور حال كونهن لم يبلغن الثامنة عشرة؟

ج: محصلش.

س: وما الذى حدث إذن وما ظروف ضبطك وإحضارك؟

ج: اللى حصل إنى كنت عند أختى علشان الحنة بتاعة واحدة قريبتنا وساعتها الحكومة جت وأخدتنا.

س: وما قولك فيما أقرت المتهمة شروق به بالتحقيقات الثابتة؟ «أطلعناها على الأقوال».

ج: معرفش حاجة عن الموضوع.

س: وما صلتك بكل من أحمد. ن وعمران. ن وعبدالوهاب. ن وعبد العزيز. ع؟

ج: معرفهمش.

وسألت النيابة المتهم وليد. ع، 46 سنة، سائق فلسطينى الجنسية:

س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات بالاتجار بالبشر والاستغلال الجنسى للمجنى عليهن المبينة أسماؤهن فى الأوراق وكذلك بتأليف جماعية إجرامية منظمة، بالاشتراك مع المتهمين هدى. ع وفادية. ع بهدف ارتكاب الجريمة داخل البلاد؟

ج: محصلش.

س: وما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات بإدارة مسكن لتسهيل أعمال الدعارة على النحو المبين بالتحقيقات؟

ج: محصلش.

س: وما قولك فيما هو منسوب إليك من أنك متهم بمعاونه إناث وهن المجنى عليهن المبينة أسماؤهن بالأوراق على ارتكاب أعمال الدعارة والفجور حال كونهن لم يبلغن من العمر الثامنة عشرة؟

ج: محصلش.

س: وما سبب وجودك بالزمان والمكان سالفى الذكر؟

ج: أنا كنت بوصل عيال هدى.

س: وما قولك فيما جاء بأقوال المتهمين بالتحقيقات؟

ج: معرفش أى حاجة عن الموضوع.

المصدر: جريدة الوطن
humantraffic

أوقفوا الاتجار بالبشر!

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 299 مشاهدة

ساحة النقاش

وحدة منع الاتجار بالبشر

humantraffic
وحدة منع الاتجار بالبشر التابعة للمجلس القومي للطفولة والأمومة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

256,673

البنات شايفين إيه

عرض لآراء البنات عن الختان والزواج المبكر