محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الرطمة مزرعة سمكية دمرها الإهمال

إعداد/محمد شهاب

الرطمة بدمياط.. مزرعة سمكية من بين مزارع مثقلة بالإهمال والنسيان.. ثروة إغتالتها يد الإهمال والفساد على مدار سنوات طويلة.. أكثر من 1900 فدان مساحة المزرعة دمرها إهمال المسؤولين.. تلك الثروة الهائلة التي كانت كفيلة بتحويل مسار الثروة السمكية بالمحافظة، التابعة لها، بما يفيد مسألة الإنتاج في ظل الأزمة الإقتصادية التي تواجهها البلاد. عماله غير منتجه.. ومواد خام لاتتماشى مع تطوير الانتاج.. وأنواع مميزة تفرزها تلك المساحات الساشعة.. ولكن دون جدوى.

هذا هو حال المزرعة، التى تقع تحت إشراف المحافظة، وعلي الرغم من إنتجاها لأنواع مميزة من الأسنكا مثل «البورى والقاروص والدنيس» إلا أن حالها علي غير المستوي المطلوب. وتجولت بوابة «صوت الأمة» داخل المزرعة، للتعرف علي أبعاد المعوقات التي تواجه أصحاب المهنة، والتي تعالت أصواتهم بالإستغاثة بمسؤولى المحافظة من فساد مبنى الثروة السمكية بالمحافظة، خاصة عقب غلق ملف مشروع قناة «البط» والذى كان متنفسًا حيويًا لكافة أصحاب مزارع الإستزراع السمكى، بدمياط، ولاسيما مزرعة «الرطمة»، مطالبين بإعادة النظر فيما تنتهج المحافظة من سياسات تجاه تلك الصناعة العملاقة.

وقال محمد عبد المقصود، مدير مزرعة «الرطمة»، أن المزرعة تواجه العديد من الأزمات والتى تكفلت بتعطيل الإنتاج على مدار سنوات متعددة، مشيرًا إلى أن أهم تلك المعوقات زيادة نسبة الملوحة بالمياه نتيجة عدم التحلية المطلوبة، بالإضافة إلى إنهيار الجسور الخاصة بالأحواض السمكية، وكذلك عدم توريد أعلاف قادرة على الإرتقاء بالعمل. وأضاف، أن الخطر الأكبر جاء لعدم فرض حراسة أمنية خاصة فى الليل لحماية الانتاج، لافتًا إلى أن المزرعة تعرضت منذ عام 2010 للعديد من السرقات، ومازال الأمر جاريًا حتى الآن.

وعقد الدكتور إسماعيل طه، محافظ دمياط، إجتماعا موسعا بأعضاء مركز تحديث الصناعة لبحث إمكانية تطوير العمل وزيادة القدرة الإنتاجية بها، أسفر عن تكليف اللواء ممدوح طه، سكرتير عام مساعد المحافظة، بالإشراف الكامل على المزرعة، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفنى الكامل من قبل مركز تحديث الصناعة لتطوير الآداء بها، فضلًا عن وضع خطة بالتنسيق مع إدارة الطب البيطرى للقيام بالدعم اللازم لتطوير الانتاج. 

واستقبل المحافظ، المهندس حسام المغازى، وزير الرى الأسبق، لمناقشة إمكانية إعادة العمل بمشروع قناة «البط»، والذى توقف منذ 10 سنوات، وذلك للقيام بخفض نسب ملوحة المياه التى تأثرت كثيرًا خلال الأونة الأخيرة، حيث تم الاتفاق على تقديم الدراسات اللازمة، وكذلك مخاطبة مجلس الوزراء من أجل البدء فى تنفيذ المشروع. 

وقال شعبان المعراج، صاحب مزرعة سمكية، إننا نتعرض للإهمال منذ أكثر من 15 عامًا، لافتًا إلى أننا نمتلك الكثير لتطوير تلك الصماعة، خاصة وأن الانتاج يشهد إقبالًا كبيرًا من قبل دول أوروبا، إلا أننا لم نعد نحتمل ما يجرى، فنسب الملوحة والأعلاف تهدد الانتاج بشكل كبير.

وأكد حسن خلف، عامل: «نعمل بهذا القطاع طول عمرنا، ونعرف عنه الكثير ونقدر نقدم أكتر من كده لو اهتموا بينا شوية».
وأضاف أشرف صالح، عامل، أن آلاف الأفدنة لا تعمل بكامل طاقتها فإما السرقة أو النفوق، موضحًا أن سوء الخدمات تسببت فى نفوق أكثر من 25 ألف طن أسماك خلال العام الماضى، مؤكدًا أن المحافظة تسير بنفس النهج خلال العام الحالى أيضًا وهذا ينذر بكارثة

 

المصدر: صوت الأمه
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,116,796